طفلي يعتمد عليّ في كل شيء.. ما الحل؟

محتويات

    من المؤكد أن تربية طفل مستقل قادر على الاعتماد على نفسه منذ الصغر هدف أساسي لدى كل الآباء والأمهات، لكن تبقى المشكلة في حيرتنا بين سعينا الدائم في إحاطة أطفالنا برعايتنا واهتمامنا الكامل، كما كانوا تمامًا وهم رضع وبين رغبتنا في أن يكونوا أشخاص مستقلين في نهاية الأمر.

    لا بُد أن نركز على أن استقلالية أطفالنا أمر يحدث بالتدريب والتشجيع من قبل الآباء والأمهات، وليس شيئًا يمكنهم تعلمه بمفردهم، فكيف يمكن لطفل يقوم عنه آبائه بكل المهام التي يمكنه القيام بها بنفسه أن يتحول لشخص مستقل في النهاية، الرسالة الوحيدة التي ستصل له هي أنك لا تثقين تمامًا في قدرته على إنجاح الأمور بمفرده، ما يقلل من ثقته بنفسه وتقديره لإمكانياته.

    في بعض الأوقات نعتقد أن أطفالنا أصغر كثيرًا من أن يعتمدوا على أنفسهم، لكن الحقيقة عكس ذلك، فطفلك قد يُبهرك فعلًا بالأشياء التي يمكنه تحمل مسؤوليتها بمفرده لو سنحت له الفرصة.

    لو كنتِ تشعرين أن طفلك غير متحمل للمسؤولية أو لا تعرفي تمامًا كيف توفرين له الفرصة ليثبت كفاءته كشخص مستقل، إليكِ بعض النصائح التي ستساعدك وتساعده لاكتشاف قدراته غير المتوقعة.

    اقرئي أيضًا: كيف تربين أبنائك على الاعتماد على النفس؟

    1- البيئة المناسبة

    اتركي طفلك يساعد نفسه، ولا تسرعي لإتمام أموره بنفسك في كل مرة، اسمحي له أن يكتشف قدراته دون تأنيب أو تخويف، ولا تتدخلي إلا في حالة شعرتِ أنه استنفذ فعلًا كل محاولاته.

    2- الهدف

    اخلقي لطفلك أهدافًا صغيرة مناسبة لمرحلته العمرية، ليكملها تماما بمفرده، ولا تتدخلي فيها أبدًا إلا في حالة طلب رأيك أو مشورتك، كأن يجمع ألعابه في الصندوق الخاص بها بعد انتهاء وقت اللعب، أو أن يرتب سريره قبل الذهاب للمدرسة، أو أن يختار الزي المناسب.

    3- الثقة

    أظهري لطفلك دائمًا أنك تثقين فيه، وأنه قادر على التعامل مع الأمر، حتى لو أخطأ أو أفسد شيئًا، فاتركيه يصلحه بنفسه أو على الأقل يحاول ثم يمكنك مساعدته إن لزم الأمر.

    اتركي صغيرك يعبر عن رأيه واحترمي أسئلته دائمًا، واهتمي بأن تجيبي عليها بشكل سليم وهادئ مهما كانت تبدو بالنسبة لك أسئلة مملة أو غير مهمة، أشعريه بأن رأيه وكلامه مهم، ولو سألك سؤال في وقت غير مناسب لكِ حددي معه موعدًا آخر للرد عليه والتزمي بالموعد.

    يمكنك البدء في تعويد طفلك على الاعتماد على نفسه في سن مبكرة جدًا، فيما يلي سأحاول أن أقترح عليكِ بعض الأنشطة التي يمكن لطفلك القيام بها بمفرده في كل سن، وكيف تثقين أنه فعلًا قادر على القيام بها.

    مساعدتك في التنظيم والترتيب

    بداية من عمر 3 سنوات، يمكن لطفلك أن يساعدك في ترتيب بعض الأمور في البيت، فهو الآن أصبح قادرًا على إحكام سيطرة يديه الصغيرتين على الأشياء التي يحملها، فيمكنه أن يجمع ألعابه في المكان المخصص، أو أن يمسح أسطح الأثاث القريبة منه بفوطة نظيفة بينما أنت تنظفين باقي المنزل حوله.

    يمكن لطفلك أيضًا أن يفرز ملابسه من بين باقي قطع الملابس الموجودة في الغسيل، ثم يمكنك بعدها مساعدته لترتيبها في دولابه، كما يمكنه أن يفرق الملابس الملونة عن الملابس البيضاء، كل هذه الأمور يمكنك تنفيذها معه في صورة أنشطة وألعاب ممتعة لكِ وله.

    يمكنك أيضًا إعطاؤه بعض الأطباق ليساعدك في ترتيب السفرة قبل تناول الطعام، فالأطفال يحبون جدًا إحساسهم بالمساعدة في أعمال الكبار.

    تناول الطعام بمفرده

    بمجرد أن يصبح صغيرك قادرًا على الإمساك بالأشياء بأصابعه الصغيرة تقريبًا في الفترة من 6 : 9 شهور، اتركيه يطعم نفسه أشياء بسيطة كأصابع البطاطس أو قطع الموز أو الجزر المسلوق.

    اتركي صغيرك أيضا يحمل الزجاجة الخاصة به حتى لو احتجتِ لمساعدته في الفترة الأولى.

    وفي سن الثالثة، سيصبح طفلك قادرًا على إطعام نفسه والإمساك بالملعقة الخاصة به بشكل كامل، يمكنك تشجيعه وهو في سن صغيرة على تنمية قدرته على الإمساك والتحكم في الأشياء، باستخدام الألعاب المناسبة لذلك.

    اقرئي أيضًا: كيف تعملين على تقوية عضلات اليدين والأصابع لطفلك؟

    شاهدي أيضًا: كيف تساعدين طفلك في الاعتماد على النفس في الأكل؟

     

      اختيار وارتداء ملابسه

      يمكن لطفلك أن يخلع ملابسه بمفرده بشكل كامل في الفترة العمرية من سنة وحتى سنتين، وسيتطور الأمر تدريجيًا، أما بخصوص ارتداء الملابس، فيمكن لطفلك أن يبدأ في ارتداء الملابس البسيطة بنفسه بداية من عمر سنتين، لذا حاولي دائمًا اختيار قطع ملابس بسيطة دون تعقيدات كثيرة ليتمكن من الأمر.

      علقي الملابس بشكل كامل على الشماعات، واطلبي منه أن يختار الملابس التي يرغب في ارتدائها حسب كل مناسبة، وعندما يصل طفلك لعمر 3 سنوات، سيصبح قادرًا على اختيار الألوان وتمييزها، عندها يمكنك أن تطلبي مساعدته في اختيار الألوان التي يفضلها، كمان أنه سيصبح أكثر قدرة على ارتداء ملابسه بشكل كامل.

      اتركي لطفلك وقت كاف قبل كل خروجة ليختار ملابسه ويرتديها بنفسه ولا تتدخلي إلا في الأمور التي لن يتمكن من إنجازها بنفسه ولا تستعجليه كثيرًا، ومع الوقت سيتطور أداؤه ويصبح أكثر سرعة في إنجاز المهمة.

      اقرئي أيضا : كيف تعلمين طفلك ارتداء ملابسه بمفرده

      الذهاب لمدرسته أو المشاوير القريبة بمفرده

      أذكر أنني تهت كثيرًا في بداية ذهابي لمدرستي الثانوية، لأنني لم أكن أذهب قبل ذلك الوقت لأي مكان بمفردي، بالطبع لا ترغبي أن يمر طفلك بنفس التجربة، في الحقيقة يمكن لطفلك القيام بهذا الأمر ببلوغه سن الثامنة، ولكن قبل أن تتركيه يفعل ذلك بمفرده عليكِ أن تكوني قد علمتيه قبلها طريقة اتباع الاتجاهات، ويمكنك القيام ببعض التجارب الصغيرة قبل أن تتركيه يعتمد على نفسه بشكل كامل، فمثلًا يمكنك أن تسمحي له بقيادة دراجته قريبًا من المنزل وتحت متابعتك، أو أن تسمحي له بشراء بعض الطلبات البسيطة من السوبرماركت القريب من المنزل، ليكتسب ثقة بنفسه تدريجيًا.

      ولا تنسي أن تخبريه باحتياطات الأمان الخاصة بعبور الطريق أو التحدث مع الغرباء أو قبول عرض لتوصيله من أي شخص، حتى لو كان يعرفه من قبل، أو حتى اتخاذ طريق آخر غير المتفق عليه دون الرجوع إليكِ، ولمزيد من الاطمئنان يمكنك متابعته دون أن يدري في المرات الأولى لتتأكدي من أنه ملتزم بجميع التعليمات.

      في النهاية، عليكِ أن تعرفي أن أكبر تعبير عن الحب يمكنك أن تهبيه لطفلك هو أن تتركيه يعتمد على نفسه وأن يثق في اختياراته ليكبر، وهو مدرك جيدًا أهمية رأيه وتعبيره عن نفسه في كل نواحي حياته، وتأكدي من أنه على الرغم من صعوبة الأمر وأنه يشكل تحديًا كبيرًا لأي أم، فإن النتيجة ستكون مُرضية تمامًا لكِ وله.

      افضل دكتور اطفال في مصر

      عودة إلى أطفال

      موضوعات أخرى
      supermama
      Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
      Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon