ما أهم أعراض الحمل الكاذب؟

ما هو الحمل الكاذب

تنتظر كل زوجة تخطط لأن تكون أمًّا اللحظة التي تشعر فيها بأنها حامل، وتتأكد بالفعل من حدوث الحمل، لكن في بعض الأحيان قد تشعر المرأة بأعراض تعتقد أنها من علامات الحمل، ورغم أنها تكاد تكون قريبة منها، فإنها في حقيقة الأمر لا تكون حاملًا، وهي الحالة التي تُعرف بـ"الحمل الكاذب"، فقد يبدو وكأنه حمل حقيقي بأعراضه نفسها، وقد يستمر هذا الشعور لأسابيع أو شهور، وحتى نزيل عنكِ الحيرة، سنجيب في هذا المقال عن سؤال "ما هو الحمل الكاذب؟" مع ذكر أعراضه، فواصلي القراءة.

ما الحمل الكاذب وأعراضه؟

الحمل الكاذب هو الحالة التي تشعر فيها السيدة بأعراض الحمل النفسية والجسدية دون أن تكون حاملًا، ويظل في اعتقادها أنها حامل، حتى تتأكد من كذبه من خلال اختبار الحمل، الذي ستظهر سلبيته مع عدم وجود هرمون الحمل (HCG).

أعراض الحمل الكاذب

 تتشابه أعراض الحمل الكاذب مع أعراض الحمل الطبيعي، وفي الغالب تعاني السيدة من كل أعراضه، وهي:

هل الحمل الكاذب يظهر في تحليل الدم؟

عندما تُجري أي سيدة تحليل الحمل تنتظر بكل لهفة تأكيد الخبر، خاصةً إذا كانت تشعر بأعراضه، لكن للأسف في حالة الحمل الكاذب، النتيجة لا تكون مُرضية لها، فتحليل الدم سيؤكد عدمه، لأنه لا يوجد حمل من الأساس، لكن في النهاية تظل الطريقة الوحيدة للتأكد من الأمر، إجراء اختبار الحمل بالدم أو الموجات فوق الصوتية لدى طبيب أمراض النساء والتوليد، وفي حالة استمرار أعراض الحمل الكاذب، لا بد من إجراء اختبارات إضافية، لاستبعاد المشكلات الطبية الأخرى التي يمكن أن تسببها، كالاختلالات الهرمونية على سبيل المثال.

هل الحمل الكاذب يظهر في تحليل البول؟

الحمل الكاذب لا يظهر في تحليل البول أيضًا، ولتحديد ما إذا كانت المرأة تعاني من حمل حقيقي أم كاذب، يقوم الطبيب عادةً بتقييم أعراضها، وفحص الحوض، وتصوير البطن بالموجات فوق الصوتية، وهي الاختبارات نفسها المستخدمة للتأكد من وجود جنين في أثناء الحمل الطبيعي، وكذلك إجراء اختباري الحمل بالدم أو البول، اللذين سيكونان سلبيين أيضًا، باستثناء حالات الإصابة بالسرطان النادرة التي تنتج هرمونات مشابهة للحمل قد تظهر في البول، وتسبب بعض الأعراض الجسدية غير الطبيعية المشابهة للحمل أيضًا، لذا سيكون الخضوع لفحص من قبل الطبيب أمر ضروري لتحديد السبب وراء هذه الأعراض.

أجبناكِ عزيزتي عن سؤال "ما هو الحمل الكاذب؟"، إذا كنتِ واحدة ممن مررن بهذه التجربة، ننصحكِ أخيرًا بعدم الاستسلام للإحباط، وتجربة الأمر مرة أخرى، والمتابعة مع الطبيب، حتى تحصلي على حمل طبيعي في أقرب وقت.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

ريهام سمير سعيد سمير

بقلم/

ريهام سمير سعيد سمير

كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon