حتى لا تكرهي نفسك: 10 أشياء طبيعية تحدث في الحمل

الحمل

الأمهات والنساء بشكلٍ عام دائمات الشعور بالذنب على كل صغيرة وكبيرة، ولكن حينما نتحدث عن فترة الحمل بكل ما فيها من تحديات وإرهاق بدني ونفسي، فليس هناك طاقة للشعور بالذنب تجاه هذه الأشياء البسيطة.

1. تغيّر الطباع الاجتماعية مع الأهل والأصدقاء:

فترة الحمل هي فترة التعب والإرهاق، فأنت الآن تحملين بداخلكِ نفسًا جديدة تتحملين معها كل الصعوبات خلال تسعة أشهر، بالطبع لن تستطيعي المحافظة على عاداتكِ الاجتماعية كما كانت سابقًا، فلن تستطيعي حضور كل المناسبات الاجتماعية في نطاق عائلتكِ، ولن تستطيعي السؤال الدائم على أصدقائكِ والخروج معهم كما كنتِ سابقًا، وتتغير نفسيتكِ بين يومٍ وآخر فتصبحين عصبية في أوقات وهادئة في أوقاتٍ أخرى، لذلك لا تحملي نفسكِ ما لا تطيق وافعلي ما يجعلكِ سعيدة ومرتاحة، ولا تلقي بالًا إلى الكلام السلبي من أي شخص.

2. تناول الأطعمة السريعة بعض الأحيان:

نريد أن يستفيد الجنين بكل المواد السليمة لنموه، ونحافظ على نظام صحي ومتوازن خلال الحمل، ولكن لمَ كل هذا الحزن إن تناولتِ وجبة من أحد المطاعم السريعة على عكس عادتكِ؟

لن يتأذى جنينكِ ولن تفقدي مظهركِ ولن ينتهي العالم عند هذه النقطة، المهم أن يكون النظام الغذائي الصحي هو الأساس وأي استثناءات أخرى هي مجرد نزوات عابرة.

اقرئي أيضًا: جدول تغذية الحامل شهر بشهر

3. العصبية وحدة الطباع:

أرجوكِ لا يمكن أن تشعري بالذنب لمجرد أن طاقة احتمالكِ قلت، وأصبحتِ لا تحتملين المناقشة والجدال أو الصبر على أفعال الآخرين في فترة الحمل، أنتِ الآن في فترة عصيبة، فهرموناتكِ مختلفة والتعب الجسماني، الذي يفرضه عليكِ الحمل أحيانًا يكون غير محتمل، فاطلبي من الآخرين أن يتفهموا حالتكِ ولا تشعري بالذنب بعد الآن.

4. التوقف عن ممارسة الرياضة:

الرياضة مهمة لصحتكِ وصحة الجنين بالطبع تحت إشراف الطبيب، ولكن إن لم تستطيعي وأرهقكِ الحمل بشكل غير مسبوق، أو كنتِ تقضين نصف يومكِ في العمل ولديكِ طفل آخر، فمن الظلم أن تشعري بالذنب لعدم ممارستكِ الرياضة خلال الحمل.

5. شكل البطن غير المثالي:

أحد عيوب وسائل التواصل الاجتماعي هي ما تظهره عن فكرة المثالية في كل شيء، وخلال الحمل تبحث الأم بطريقة لا إرادية عن المثالية في كل شيء لدرجة أن هناك كثير من النساء أصابهنّ الاكتئاب نتيجة لذلك.

شكل بطنكِ صغير، أو أكبر من اللازم، ليس سببًا كافيًا حتى تشعري بالذنب فالمهم هو أنكِ وجنينكِ بصحة جيدة.

6. نوع الجنين:

الجميع يقول: "ليس مهمًا نوع الطفل المهم أن يكون بصحة جيدة"، ولا عيب أن يكون بداخلكِ رغبة في جنس معين للمولود، ولا بأس في شعوركِ بالحزن لبعض الوقت إن لم ترزقي بالنوع الذي تمنيته، فلا تشعري بالذنب لهذا الشعور، إذ لا يمكن أن يشكك أحد في حبكِ لطفلكِ.

7. كره فترة الحمل:

حبكِ لطفلكِ لا يعني أن تشعري في كل لحظة بالامتنان والحب طول التسعة أشهر.

في النهاية أنتِ بشر، وستصلين في بعض الأحيان إلى كره هذه الفترة بالكامل، نتيجة التعب أو القيء أو التقلصات إلخ، فلا تشعري بالذنب واعلمي أنكِ بشر له طاقة وقوة احتمال نفسية وجسمانية.

8. الشعور بالضيق من أي نصيحة لم تطلبيها:

في فترة حملي، كنت لا أقبل أي حديث أو نصيحة من أحد إن لم أطلبها، وكنت أنزعج كثيرًا من جميع التدخلات المغلفة في شكل نصائح، ولا أتردد في إحراج صاحبها، والحقيقة أنني لم أشعر بالذنب في أي وقت على ما فعلته وما شعرت به، طالما لم أطلب النصيحة فأنا لا أريدها، لستِ وحدكِ فلا تشعري بالذنب والأسف تجاه أحد.

9. الاستمرار في تناول الكافيين:

كثير من النساء من الصعب عليهن التوقف فجأة عن تناول الكافيين بسبب الحمل، وخصوصًا اللاتي اعتدن على تناول كمية كبيرة منه خلال اليوم، فلا تشعري بالذنب، واسألي طبيبكِ عن الكمية الآمنة وستعتادين مع الوقت، ومن الممكن أن تتوقفي تمامًا عن تناوله بعد فترة.

اقرئي أيضًا: مقدار الكافيين اﻵمن أثناء الحمل

10. تغيّر شكل الجسم:

من منا لم يتغير شكل جسمها خلال الحمل؟ ومن منا لا تريد العودة إلى حياتها وملابسها وأحذيتها قبل الحمل؟ ولكنها ضريبة أن تحملي بين يديكِ هذا المخلوق، الذي سيحول حياتكِ إلى سعادة أبدية، فقط اصبري وسيعود كل شيء كما كان بعد الولادة، ومع عودة حياتكِ الطبيعية ستستطيعين ممارسة الرياضة والحفاظ على نظام غذائي جيد.

اقرئي أيضًا: ماذا يتغير في جسمك خلال الحمل؟

الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوع بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play

لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon