ما خطورة المشيمة النازلة على الجنين؟

خطورة المشيمة النازلة على الجنين

مع زيارات طبيب النساء المتكررة طوال فترة الحمل ستتكرر كلمة "المشيمة"، خاصةً في الأشهر الأخيرة من الحمل، فما هي المشيمة؟ وهل يؤثر وضعها بشكل مباشر على جنينك؟

تعرفي على أوضاع المشيمة أثناء الحمل؟

المشيمة وتُعرف أيضًا بـ"الخَلاص"، وهي جزء يتكون في الأسبوع الرابع من الحمل داخل الرحم لتغذية جنينك وإمداده بالأُكسجين والتخلص من فضلاته خارج الرحم، لذا فهي تُعد الداعم الأساسي لحياة طفلك وتؤثر على تكوينه وتطوره بشكل مباشر.

تتكون المشيمة من أنسجة وشعيرات دموية في شكل إسطواني أشبه بحلقة يخرج من مركزها الحبل السري الذي يلتصق بالجنين، وتتكون في الحالات الطبيعية في أعلى الرحم، أما في بعض الحالات فتتكون في أسفل الرحم، وتُعرف في هذه الحالة بالمشيمة النازلة أو المنخفضة أو المقلوبة أو المنزاحة.

ما معنى نزول المشيمة؟

تُسمى المشيمة بالنازلة أو المنخفضة عندما تُغطي عنق الرحم بشكل جزئي أو كُلي، وعنق الرحم هو الفتحة التي يمر منها الجنين في أثناء الولادة الطبيعة إلى قناة الولادة، لذا فإن تكوّن المشيمة النازلة فوق عنق الرحم بشكل كامل يعيق الولادة الطبيعية، وهو ما يضطر معه الطبيب في أغلب الحالات للجوء إلى الولادة القيصرية، ولا داعي للشعور بالقلق إذا أخبركِ الطبيب بأن لديكِ مشيمة منخفضة جزئيًا في الثلث الأول أو الثاني من الحمل، حيث تتحرك المشيمة في كثير من الحالات مع تطور الحمل، بعيدًا عن عنق الرحم وهو ما يزيد فرص الولادة الطبيعية.

مُسببّات المشيمة النازلة:

لا يوجد سبب مباشر لتكوّن المشيمة النازلة إلا أن كثير من العوامل ترتبط بها، مثل:

  • التدخين.
  • الحمل في عمر متقدم (بعد سن الخامسة والثلاثين).
  • تكرار الولادة القيصرية.
  • خضوعك لجراحات سابقة في الرحم.
  • الحمل بتوأم.

تشخيص المشيمة النازلة:

يستطيع طبيبك المختص تشخيص المشيمة المنخفضة من خلال فحص الموجات فوق الصوتية (السونار) فوق البطن غالبًا في الثُلث الثاني من الحمل، وقد يحتاج الطبيب إلى عمل سونار مهبلي، للتأكد من تشخيص المشيمة النازلة والاطمئنان على تطور الجنين ووضعه، وطوال فترة الحمل وحتى الولادة يمكنكِ معرفة تطور وضع المشيمة من خلال فحص الموجات فوق الصوتية.

مخاطر المشيمة النازلة:

إذا تم تشخيصك بالمشيمة النازلة، فغالبًا ما ستُجرين ولادة قيصرية، وعادةً ما يصاحب المشيمة النازلة عدة مخاطر أهمها:

  • النزيف الشديد الذي قد يسبب الإجهاض إذا لم يتم التعامل معه بصورة سريعة.
  • الولادة القيصرية قبل الأسبوع السادس والثلاثين، نتيجة حدوث الطلق المبكر وهو ما يؤدي إلى نقص وزن الطفل عند الولادة.

كل شيء عن وزن حديثي الولادة «الطبيعي والخطر»

أعراض المشيمة النازلة:

من أهم أعراض المشيمة النازلة حدوث نزيف غير مؤلم في منتصف الثُلث الثاني من الحمل، وقد يحدث النزيف أثناء الثُلث الأخير، ويتراوح ما بين النزيف الخفيف إلى المتوسط والذي يتوجب معه علاج سريع حتى لا يؤثر على صحتك وصحة الجنين.

علاج المشيمة النازلة:

لا يوجد علاج فعلي للمشيمة النازلة، ولكن يمكن الوقاية من المضاعفات من خلال الراحة التامة، ويعتمد التعامل مع المشيمة النازلة على عدة عوامل:

  • وضعك الصحي أنتِ والجنين.
  • مدى تقدم حملك.
  • حدوث نزيف أثناء الحمل.
  • حجم طفلك وتطور نموه.

ووفقًا لهذه العوامل سيحدد الطبيب الأدوية التي ستساعد على استقرار وضعك حتى الولادة بأمان مثل الأدوية التي تمنع حدوث الطلق المبكر، وحقن الكورتيزون لتسريع تكوين رئة الجنين للاحتياط في حالة الولادة قبل الأسبوع السادس والثلاثين، وتُعّد الراحة في السرير هي العلاج الوحيد للمشيمة النازلة خاصةً مع وجود نزيف، وسينصحكِ الطبيب بعدم بذل أي مجهود وتجنب العلاقة الحميمة حتى لا يزداد النزيف.

كيف تقضين فترة راحة الفراش أثناء الحمل؟

تابعي تقدم حملك مع طبيب مختص من الأشهر الأولى، حتى يمكنكِ معرفة مدى تطور جنينك طوال فترة الحمل ووضع المشيمة، وإذا تأكدتِ من أن لديك مشيمة مقلوبة فلا داعي للتوتر والقلق والتزمي بتعليمات طبيبك حتى تمر فترة الحمل بأمان.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon