متى يكون اختبار الحمل المنزلي صحيح؟

    متى يكون اختبار الحمل المنزلي صحيح؟

    تعد اختبارات الحمل طريقة سهلة ودقيقة لمعرفة ما إذا كنت حاملًا أم لا، كل ما عليك هو التبول صباحًا على شريحة الاختبار، فهذا الاختبار غير مكلف ومتاح في معظم الصيدليات، ولكن متى يكون اختبار الحمل المنزلي صحيح؟ تعرفي عزيزتي على الإجابة في المقال الآتي.

     

    متى يكون اختبار الحمل المنزلي صحيح؟

    تكمن الإجابة على سؤال "متى يكون اختبار الحمل المنزلي صحيح؟" في أنه تكون اختبارات الحمل فائقة الدقة عند استخدامها بشكل صحيح، فاختبارات الحمل المنزلية التي تحصلين عليها من الصيدلية تصل دقتها حوالي 99 من أصل 100 مرة، فهي دقيقة تمامًا مثل اختبار البول للحمل الذي يمكن إجراؤه في المختبر.

    تعمل اختبارات الحمل عن طريق فحص البول بحثًا عن هرمون الحمل الذي يسمى الهرمون الموجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية حيث لا ينتج جسمك هذا الهرمون إلا إذا كنت حاملًا، ويتم إطلاق هذا الهرمون عندما تلتصق البويضة المخصبة ببطانة الرحم، أي عندما يبدأ الحمل.

    تعد اختبارات الحمل المنزلية سهلة الاستخدام، ولكن من الضروري اتباع التعليمات بعناية حتى يكون اختبار الحمل المنزلي صحيح، وتشمل هذه التعليمات ما يأتي:

    • التبول مباشرة على شريحة الاختبار.
    • التبول في كوب نظيف، ثم غمس شريحة الاختبار فيه لفترة محددة من الوقت.
    • التبول في كوب نظيف، ثم استخدام قطارة لوضع البول على منطقة من شريحة الاختبار.

    تتغير مستويات هرمون الحمل الذي يسمى الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمائية البشرية بسرعة طوال فترة الحمل، وغالبًا ما يكون من الأفضل إجراء اختبار الحمل لمدة أسبوع إلى أسبوعين بعد أول غياب للدورة الشهرية، كما يفضل إجراء الاختبار من أول عينة بول في الصباح؛ لاحتوائها على أعلى تركيز من هرمون الحمل في حال كنت حاملًا، فقد ترغبين عزيزتي في الانتظار قليلًا وإجراء الاختبار مرة أخرى إذا اشتبهتِ في الحمل، ولكن حصلتِ على نتيجة سلبية في البداية.

    ويكون اختبار الحمل أقل دقة إذا انتهت صلاحيته، أو إذا لم تستخدميه بالطريقة الصحيحة؛ لذلك تحققي دائمًا من تاريخ انتهاء الصلاحية على العبوة، واقرئي بعناية الإرشادات التي تأتي مع اختبار الحمل.

     

    ماذا تعني نتائج اختبار الحمل؟

    بعد معرفة إجابة سؤال "متى يكون اختبار الحمل المنزلي صحيح؟" من المهم معرفة أنه قد تظهر النتائج على هيئة خط أو لون أو رمز مثل علامة "+" أو "-"، وتظهر الاختبارات الرقمية عبارة "حامل" أو "ليست حاملًا"، من المهم أن تعرف ما تعنيه النتيجة الإيجابية أو السلبية.

    النتيجة الإيجابية

    إذا حصلت على نتيجة إيجابية فأنت حامل، هذا صحيح بغض النظر عن مدى ضعف الخط أو اللون أو الإشارة.

    في حالات نادرة جدًا، يمكن أن تحصل على نتيجة إيجابية خاطئة، وهذا يعني أنك لست حاملًا، ولكن الاختبار يوضح أنك حامل، يمكن أن تحصل على نتيجة إيجابية خاطئة إذا كان بولك يحتوي على دم أو بروتين، كما يمكن أن تسبب بعض الأدوية، مثل: المهدئات، ومضادات الاختلاج، والمنومات، وأدوية الخصوبة، نتائج إيجابية خاطئة.

    النتيجة السلبية

    إذا حصلت على نتيجة سلبية، فمن المحتمل أنك لست حاملًا، لكن قد تكونين حاملًا إذا:

    • تخطي تاريخ انتهاء صلاحيته.
    • إجراء الاختبار بطريقة خاطئة.
    • إجراء الاختبار في وقت مبكر جدًا.
    • عينة البول مخففة جدًا؛ لأنك شربت الكثير من السوائل قبل الاختبار مباشرة.
    • تناول بعض الأدوية، مثل: مدرات البول، أو مضادات الهيستامين.

    إذا حصلت على نتيجة سلبية، فحاولي إعادة الاختبار في غضون أسبوع تقريبًا للتحقق مرة أخرى، حيث تقترح بعض اختبارات الحمل المنزلية القيام بذلك بغض النظر عن النتائج الأولى.

     

    والآن عزيزتي القارئة بعد أن تعرفت على إجابة سؤال "متى يكون اختبار الحمل المنزلي صحيح؟" ننصحك باتباع الإرشادات للحصول على نتيجة اختبار دقيقة، فعدم الالتزام بالتعليمات قد يسبب ظهورؤر نتيجة خاطئة كما تم توضيحه في فقرة ماذا تعني نتائج اختبار الحمل؟

     

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon