دواء الضغط المناسب للحامل

    دواء الضغط المناسب للحامل

    يعد ارتفاع ضغط الدم المزمن من أكثر المشاكل الطبية التي تعاني منها النساء قبل الحمل، إذ تعاني 5% من النساء في سن الإنجاب منه، ويتم التحكم به من خلال ممارسة الرياضة وفقدان الوزن والحد من تناول الصوديوم وغيرها من تغييرات نمط الحياة بالإضافة لتناول الأدوية، ولكن ماذا لو حملت المرأة المصابة بارتفاع الضغط؟ فما هو دواء الضغط المناسب للحامل؟

    دواء الضغط المناسب للحامل

    توجد بعض أدوية ضغط الدم آمنة الاستخدام خلال فترة الحمل، وإليكِ عزيزتي الأدوية الأكثر استخدامًا والموصى بها من أجل العلاج الأولى لارتفاع ضغط الدم خلال الحمل:

    1. لابيتالول (Labetalol).
    2. نيفيديبين (Nifedipine).
    3. الميثل دوبا (Methyldopa).

    إذ استخدام الميثيل دوبا كدواء الضغط المناسب للحامل منذ عقود، ويعد الدواء المفضل للسيطرة على ضغط الدم الخفيف إلى المتوسط، أما دواء اللابيتالول فتم إجراء دراسات عليه في نطاق واسع، وأصبح موصوفًا بشكل متزايد خلال الحمل كخيار علاجي من الدرجة الأولى، وفيما يخص النيفيديبين تم استخدامه في مواقف معينة.

    أدوية ضغط غير مناسبة للحامل

    بعد التعرف على قائمة أدوية الضغط المناسبة للحامل، لا بد من إخبارك عزيزتي بالأدوية التي لا يمكن استخدامها خلال الحمل للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم:

    1. مثبطات الأنزيم المحولة للأنجيوتنسين (Angiotensin-converting enzyme inhibitors - ACE inhibitors).
    2. حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين (Angiotensin receptor blockers - ARBs)
    3. مثبطات الرينين (Renin inhibitors).
    4. مضادات مستقبلات القشرانيات المعدنية (Mineralocorticoid receptor antagonists).

    ما هي مضاعفات ارتفاع ضغط الدم خلال الحمل؟

    يعد علاج ارتفاع ضغط الدم بدواء الضغط المناسب للحامل أمرًا ضروريًا جدًا، إذ يزيد ارتفاع ضغط الدم من مخاطر الإصابة بالمضاعفات الآتية على الأم والجنين:

    • مضاعفات على الأم: يزيد ضغط الدم المرتفع من فرص إصابة الأم بمقدمات الارتعاج (Preeclampsia)، وتسمم الحمل (Eclampsia)، والسكتات الدماغية، والنوبات القلبية، والحاجة لتحريض المخاض عن طريق الأدوية، وانفصال المشيمة عن جدار الرحم.
    • مضاعفات على الجنين: يزيد ارتفاع ضغط الدم من خطر ولادة الجنين المبكرة قبل الأسبوع 37 من الحمل، وانخفاض وزن الجنين عند الولادة.

    نصائح للاعتناء بالحامل المصابة بارتفاع ضغط الدم

    تعد الرعاية المنزلية جزءًا أساسيًا من علاج ارتفاع ضغط الدم للحامل، لذلك اتبعي عزيزتي النصائح والإرشادات الآتية للحفاظ على صحتكِ وصحة جنينك:

    • احرصي على قياس ضغط الدم في المنزل بشكل مستمر وتسجيله لعرضه على الطبيب.
    • راقبي العلامات الأخرى لارتفاع ضغط الدم مثل تورم القدمين واليدين والوجه والصداع ومشاكل الرؤية والقيء والغثيان وأخبري طبيبك في حال واجهتي أي منها.
    • تناولي دواء الضغط الموصوف من قبل الطبيب في الوقت ولا تفوتي أي جرعة.
    • اتبعي نظامًا غذائي صحي متوازن يحتوي على الكثير من الخضراوات والفواكه وقللي من تناول الصوديوم.
    • حافظي على وزن صحي خلال فترة الحمل وتحدثي إلى طبيبك حول مقدار الوزن الصحي لكِ.
    • مارسي التمارين الرياضية بانتظام كالمشي والسباحة عدة مرات في الأسبوع.
    • خففي من التوتر والقلق ومارسي اليوغا والتأمل والممارسات الأخرى التي تساعد في التخفيف منهما.
    • خذي وقتًا كل يوم للاسترخاء والراحة واحصلي على قسط كافٍ من النوم.
    • تجنبي التدخين وتناول الكحول، حيث تؤثر هذه المواد على نمو طفلك وتطور دماغه ورؤيته.
    • اتبعي تعليمات طبيبك حول عدد مرات حساب حركات طفلك إذا كنتِ في الثلث الثالث من الحمل.

    في النهاية عزيزتي بعد أن عرفناكي على دواء الضغط المناسب للحامل وأدوية الضغط غير المناسبة للحامل والجنين، احرصي عزيزتي على تناول الدواء بانتظام واتباع النصائح والإرشادات الأخرى لتجنب حدوث المضاعفات التي تشكل خطرًا على حياتك وحياة جنينك.

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon