ما خطر الإجهاض المتكرر على الأم؟

خطر الإجهاض

تحلم كل امرأة بأن تصبح أمًّا في يوم من الأيام، ولكن في كثير من الأحيان تضطر إلى التخلص من جنينها، ربما لأن لديها طفل رضيع يحتاج إلى عناية، أو لضعف صحتها، أو إصابتها بمشكلة صحية تحول دون حصولها على طفل سليم وكامل النمو، أو لأي سبب آخر، ومهما كان السبب فإن خطر الاجهاض قد يتسبب في أضرار أكبر للأم، قد تجهل مضاعفاتها، التي قد تصل في بعض الأحيان إلى عدم قدرتها على الحمل مرة أخرى، تعرفي معنا في هذا المقال بالتفصيل إلى كل ما يخص خطر الإجهاض على المرأة.

خطر الإجهاض على المرأة

يحدث الإجهاض الطبيعى نتيجة وفاة الطفل في الشهور الأولى للحمل، أي قبل الوصول للأسبوع العشرين، وتسبب خسارة الجنين آلامًا شديدة وحزنًا للأم، وهو أمر طبيعي معرضة له 20% من حالات الحمل، لذا فمن المحتمل وقوعه بشكل كبير. أما فيما يخص الإجهاض غير الطبيعى أو المتعمد، فقد أصبح أكثر سهولة عن ذي قبل، بفضل التقدم في جراحاته، ومع ذلك يظل له أضرار صحية عديدة على المرأة، وقد يؤثر في قدرتها على الحمل في المستقبل، وذلك ما سوف نتحدث عنه بالتفصيل من خلال السطور التالية.

خطر الإجهاض المتكرر

معظم الآثار السلبية الناتجة عن الإجهاض يمكن علاجها باستخدام بعض الأدوية، ولكن هناك بعض المضاعفات الخطيرة التي قد تنتج من تكرار العملية ويجب وضعها في الاعتبار وهي:

  • التهاب الحوض: الذي قد يؤثر في الأعضاء التناسلية، وإذا لم يُعالج بشكل سريع وصحيح، قد ينتج عنه عقم، وفي بعض الحالات حمل خارج الرحم.
  • ضعف عنق الرحم أو تلف الرحم: رغم أن جراحات الإجهاض أصبحت متقدمة جدًّا في الوقت الحالي، فإن تكراره يؤثر بالسلب في الرحم، ويؤدي إلى ضعفه وتلفه.
  • عدم القدرة على الحمل: ويحدث نتيجة لضعف عنق الرحم، الذي يصعب عليه بعد ذلك الاحتفاظ بالحمل، ومن ثم يحدث الإجهاض بشكل طبيعي بعد ذلك.

خطر الإجهاض على الأم

إذا أحدث خطأ طبي في أثناء عملية الإجهاض، من الممكن أن يؤدي ذلك إلي بعض الأضرار الصحية المؤذية للأم مثل:

  1. النزيف المهبلي في أثناء الحمل.
  2. مشكلات الولادة المبكرة. 
  3. الوزن المنخفض للجنين.
  4. مشكلات في المشيمة، مثل كالإصابة بعدوى شديدة بها، تلف الرحم.
  5. الآثار النفسية، كرفض العلاقة الحميمة أو خوفها من تكرار الحمل.

لذا يجب عليك عزيزتي أن تنتظري على الأقل لمدة شهر بعد عملية الإجهاض، قبل خوض قرار الحمل مرة أخرى، وعليك أن تطلبي الدعم من شريكك لأنه قرار مشترك.

اقرئي أيضًا: 5 أعشاب تسبب الإجهاض

ما خطر الإجهاض في الشهر السادس؟

الإجهاض في الشهر السادس أو الشهور المتأخرة من الحمل في غاية الخطورة، لأن الجنين يكون قد تكون بالفعل، وتحتاج الأم إلى عملية قيصرية كالولادة للتخلص منه، وهذا الاجهاض له بعض الآثار الجانبية قصيرة المدي مثل:

  • تشنجات بعد أول ثلاثة إلى خمسة أيام من الجراحة.
  • نزيف خفيف إلى ثقيل لمدة تتراوح بين أسبوعين وأربعة أسابيع، وقد تزيد على ذلك. 
  • حمى منخفضة الحرارة.

أما الآثار طويلة المدى للإجهاض في الشهر السادس، فهي كالتالى: 

  • حدوث ثقب في الرحم، مما ينتج عنه آلام شديدة، بالإضافة إلى النزيف، وهو ما قد يتطلب تدخلًا جراحيًّا، قد يصل إلى استئصال الرحم.
  • تهتك عنق الرحم، وثقبه، وحدوث نزيف حاد.
  • الإجهاض غير المكتمل أو الأنسجة المحتجزة، وهو ما يحدث نزيفًا وتقلصات وتلوثًا.
  • الإصابة بعدوى.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى خطر الإجهاض على صحتك، ننصحكِ أخيرًا بالتفكير جيدًا قبل اتخاذ أي قرار يضر بجسمكِ، وقد يحرمكِ من إنجاب الأطفال في المستقبل، خاصة إذا لم تكن هناك ضرورة له. 

الآن یمكنك متابعة حملك أسبوع بأسبوع مع تطبیق تسعة أشهر من "سوبرماما". 

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    مي مجدي عبد الحكيم

    بقلم/

    مي مجدي عبد الحكيم

    كاتبة حرة، معلقة صوتية، صاحبة قناة "من الآخر" على يوتيوب لمراجعة الكتب والتشجيع على القراءة، أعشق السفر والكتابة وتكوين صداقات جديدة.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon