أفضل الألعاب المنزلية للأطفال 7-10 سنوات

    ألعاب منزلية للأطفال

    أصبح الأطفال الآن أكثر ضجرًا من البقاء في المنزل لفترات طويلة، خاصة مع توافر فرص الخروج إلى أماكن مختلفة مخصصة لهم، يتمتعون فيها باللعب والحركة، ويفرّغون فيها طاقاتهم. لذا من المهم توفير بديل جيد لهذه الوسائل الترفيهية في المنزل، وللألعاب المنزلية دور كبير في هذا الأمر، إذ يمكن استغلالها في إشباع رغبة الأطفال في المرح والتسلية، وفي الوقت نفسه تنمية مهاراتهم الحركية والمعرفية والذهنية، وتمكنكِ أيضًا من التواصل معهم وقضاء وقت ممتع معًا. لذا نقدم لكِ في هذا المقال مجموعة ألعاب منزلية للأطفال، تناسب من هم في عمر سبع إلى عشر سنوات.

    ألعاب منزلية للأطفال

    تتنوع الألعاب المنزلية للأطفال وتختلف حسب المرحلة العمرية لكل طفل، فكلما زاد عمره، زادت الحاجة لألعاب الذكاء والمعرفة، وإليكِ أشهر أنواع الألعاب المنزلية للأطفال:

    • ألعاب الرياضيات.
    • ألعاب الحركة.
    • ألعاب الذكاء.
    • الألعاب الجماعية.
    • ألعاب الورقة والقلم.

    عند اختيارك لألعاب الأطفال المنزلية، يفضل التنويع بينها، حتى تنمي مهارات متعددة للطفل، وفيما يلي نقدم لكِ مجموعة ألعاب منزلية للأطفال في عمر سبع إلى عشر سنوات.

    ألعاب منزلية للأطفال 7 سنوات

    عند وصول طفلك إلى سبع سنوات، يمكنكِ اختيار أنشطة أكثر تعقيدًا وتحديًا لعقله وقدراته، إذ يبدأ الأطفال بهذا العمر في استخدام مهاراتهم الحركية بشكل أفضل، واكتشاف نقاط قوتهم، وإليكِ بعض هذه الألعاب:

    1. العقل المدبر: تعتمد على فك الشفرة بين لاعبين، ينشيء أحدهما رمزًا سريًّا، ويحاول الآخر معرفته، إذ يعطي الأول للثاني مفاتيح لفك هذه الشفرة.
    2. غرف الهروب: يحاول اللاعبون خلالها الخروج من غرفة مغلقة، عن طريق حل ألغاز معينة في وقت محدد.
    3. تحدي الحروف: إذ يكتب أحد الأطفال كلمة على قطعة من الورق، وعلى اللاعب التالي كتابة كلمة أخرى، تبدأ بالحرف الأخير من الكلمة المكتوبة.
    4. البحث عن الموقع: إذ تُعلق خريطة على الحائط، لاختيار أسماء عشوائية لبلاد وجبال وأنهار، يُطلب من الأطفال إلإشارة إليها على الخريطة، وأول من ينجح في ذلك يكون الفائز.

    هناك أيضًا ألعاب ممتعة وبرامج تعليمية وترفيهية، يمكن لطفلك الاستفادة منها والتمتع بها في المنزل، ابحثي عنها على شبكة الإنترنت، وستجدين الكثير منها أيضًا على موقع "سوبرماما".

    ألعاب منزلية للأطفال 8 سنوات

    سيقرأ طفلك الآن بشكل مستقل، وتتطور لديه مهارات الرياضيات الأساسية، كالضرب والقسمة، إليكِ بعض الألعاب المنزلية الممتعة التي ستساعده في تطوير مهاراته:

    • ألعاب الرياضيات: كالضرب والقسمة والطرح ومهارات الحساب المختلفة، مارسي مهارات الرياضيات مع طفلكِ، وساعديه في تنمية قدراته العقلية.
    • حقيقتان وكذبة: إذ يردد كل طفل ثلاث عبارات، إحداها خاطئة واثنتان صحيحتان، وعلى باقي اللاعبين تخمين العبارة الكاذبة.
    • التقويم: اطلبي من طفلك إعداد مذكرات أو تقويمات والاحتفاظ بها، لتشجيعه على البدء بتحمل المسؤولية، وتنظيم وقته.

    إضافة الأنشطة التعليمية لطفلكِ في هذه السن أمر مهم لتعزيز مهاراته، على أن يتخللها بعض اللعب للقضاء على الملل.

    ألعاب منزلية للأطفال 9 سنوات

    أصبحت مهارات طفلك الآن أكثر تطورًا، وازدادت معرفته عن ذي قبل، ولكن لا يزال من المفيد لعب ألعاب اللغة والرياضيات بجميع أنواعها، وإليكِ بعض هذه الألعاب:

    1. القراءة الجماعية: سيكون من الممتع القراءة حول هواية أو مشروع إبداعي، مثل: الزراعة أو الطبخ أو الحرف اليدوية أو تربية الحيوانات الأليفة.
    2. الطهي: طريقة ممتازة للتدرب على مهارات الرياضيات الرئيسية والتحدث عنها، كعد البيض لوصفة كعكة، وضبط مقادير المكونات وهكذا.
    3. أوقف الحافلة: يرسم فيها كل طفل عدة أعمدة على ورقة خاص به، ويخصص عمودًا لأسماء الفتيات، وآخر لأسماء الأولاد، وأعمدة أخرى للحيوانات، والطعام، والمكان، ويبدأ الأطفال في اختيار حرف أبجدي، ويبدؤون بكتابة الكلمات التي تبدأ به، ومن ينتهي أولًا يقول: "أوقف الحافلة"، وصاحب الإجابات المميزة غير المتكررة في الأوراق الأخرى يكون الفائز.

    أكثري في هذه السن من الألعاب المعرفية والألغاز، لتنمية ذكاء طفلك.

    ألعاب منزلية للأطفال 10 سنوات

    يمكن أن توفر ألعاب الأطفال في عمر عشر سنوات بدائل لقضاء ساعات على الإنترنت وأمام التلفاز، وإليكِ بعض هذه الألعاب:

    • الفنان: تتطلب هذه اللعبة لوحًا كبيرًا من ورق الرسم وألوان، مع تعصيب عيني الطفل، وإرشاده لرسم شيء ما، ثم يتناوب الأطفال الآخرون على تقديم اقتراحات حول ما يمكن إضافته إلى الرسمة، ثم يُسمح للفنان بخلع العصابة، ومعرفة ما رسمه بالفعل.
    • سؤال الكرة: تتطلب هذه اللعبة كرة كبيرة، يُكتب عليها عدد من الأسئلة، ويقف الأطفال على شكل دائرة، ويرمي كل طفل الكرة إلى طفل آخر، ليجيب عن السؤال الذي يلمسه إبهامه الأيمن، ثم يرمي الكرة لطفل آخر في الدائرة وهكذا.

    يمكنك اختيار الألعاب المناسبة لطفلك حسب عمره، من بين هذه المجموعة الواسعة من الألعاب المنزلية، لمساعدته على تطوير مهاراته المختلفة.

    في النهاية عزيزتي، مع وجود ألعاب منزلية للأطفال، فإنك تقضين على الملل الذي قد يصيبهم، وتنوعين في الأنشطة التي يقومون بها بدلًا من استخدام الإنترنت، أو الجلوس أمام التلفاز فترة طويلة، وكذلك تساعدينهم على تنمية مهاراتهم المعرفية والفكرية والحركية.

    تعرفي إلى المزيد من الألعاب والأنشطة المفيدة في تنمية مهارات أطفالك المختلفة في قسم رعاية الأطفال على موقع "سوبرماما".

    عودة إلى أطفال

    ندى صابر

    بقلم/

    ندى صابر

    باحثة وكاتبة في مجال الأسرة وإدارة المنزل، أسعى لنقل خبراتي المعرفية للأم في مجتمعاتنا العربية، وذلك لإيماني الشديد بأهمية دورها كمحور أساسي في تنشئة أسرة سليمة.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon