متى يتوقف النزيف بعد الإجهاض؟

مدة النفاس بعد الإجهاض

بعد تعرضكِ لتجربة الإجهاض، قد تنزفين بكثافة أو بصورة معتدلة، وأحيانًا تنزل خلال الأيام الأولى كمية قليلة جدًّا من الدم، ثم تنزفين بعدها بغزارة، وقد يكون الدم مصحوبًا بكتل متجلطة منه مع انقباضات شديدة في الرحم تزداد أحيانًا بعد مرور من أربعة إلى خمسة أيام على الإجهاض. تعرفي معنا من خلال هذا المقال على مدة النفاس بعد الإجهاض، وكيفية الاعتناء بصحتكِ خلال هذه الفترة. 

مدة النفاس بعد الإجهاض

بشكل عام وإحصائي لكل شهور الحمل، يتوقف النزيف بعد الإجهاض خلال أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، ويكون أول حيض بعد الإجهاض عادةً خلال أربعة إلى ستة أسابيع.

ويمكنك قياس قوة النزيف بعد الإجهاض بناءً على معدل تغيير الفوط الصحية يوميًّا، وأيضًا على وجود كتل الدم المتجلط وحجم هذه الكتل. أما بالنسبة لانقباضات الرحم المصاحبة للنزيف فهي طبيعية تمامًا، وتمثل الوسيلة التي يعتمد عليها الرحم لمحاولة السيطرة على الشرايين الموجودة فيه، والمساعدة على انقباضها وعودتها لطبيعتها كي يتوقف النزيف.

 وعادةً ما يسمح الطبيب للمريضة بتناول المسكنات في هذه الفترة، مثل البروفين والباراسيتامول لتخفيف الألم، ولكنه سيمنع تمامًا تناول الأسبرين لأنه يزيد من سيولة الدم، ويعمل على استمرار النزيف. 

وتستمر الأم في الشعور ببعض أعراض الحمل لفترة بسيطة بعد عملية الإجهاض، تتراوح تلك الفترة ما بين يومين إلى أسبوعين، ومن أكثر الأعراض شيوعًا: 

  • الغثيان الصباحي. 
  • الإحساس بامتلاء الثدي وبعض الألم البسيط فيه. 
  • إمكانية نزول إفرازات من الثدي في حالات نادرة. 

مدة النفاس بعد الإجهاض في الشهر الأول والثاني والثالث

إذا تعرضتِ للإجهاض في الثلث الأول من الحمل، ستعانين من النزيف لفترة تتراوح ما بين أسبوع وعشرة أيام، وقد يستمر نزول الدم عند نسبة قليلة من السيدات في هذا الوقت من الحمل لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع ثم ينقص الدم تدريجيًّا. في البداية سيكون الدم باللون الفاتح، ومع انخفاض كمية الدم بمرور الوقت سيتغير لونه لدرجة أغمق، وبعدها يتحول إلى إفرازات بدم خفيف. 

مدة النفاس بعد الإجهاض في الشهر الرابع والخامس

أما في الثلث الثاني من الحمل، وتحديدًا خلال الشهرين الرابع أو الخامس، فتستمر مدة النفاس بعد عملية الإجهاض من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع في أغلب الحالات، ويمر النزيف بالمراحل نفسها التي تحدثنا عنها من قبل. 

الحركة بعد الإجهاض 

هناك حالتان للإجهاض لدى الطبيب إما عن طريق عملية جراحية أو عن طريق الأدوية، وفي كلتا الطريقتين سيخبرك بالموعد المناسب لاستئناف حياتك الطبيعية، لكن في الغالب ستكونين قادرة على العودة إلى روتينك المعتاد على الفور، إلا في حالة العملية الجراحية ستحتاجين لفترة حتى يلتئم الجرح. 

والحركة مهمة ومفيدة بعد الإجهاض، ولكن نوع الحركة هو ما يجب الانتباه له، فحاولي الابتعاد عن التمارين الرياضية العنيفة وعن العلاقة الحميمة في البداية، ومرة أخرى استشيري الطبيب حول كل ما يخص روتينك اليومي بعد الإجهاض ليخبرك بالطريقة المناسبة للتعامل. 

العناية بالجسم بعد الإجهاض 

الاعتناء بجسمك بعد الإجهاض يحسن كثيرًا من حالتك ويساعدك في التعافي أسرع، ولذلك: 

  • احرصي على عدم وضع أي أجسام خارجية داخل المهبل في أثناء الأسبوع الأول بعد حدوث الإجهاض. 
  • لا تترددي في زيارة الطبيب، إذا لاحظتِ وجود أي رائحة سيئة مصاحبة لنزول الدم، وإذا وصف لكِ الطبيب مضادًّا حيويًّا، فاحرصي على تناول جرعاته بانتظام. 
  • لا تترددي في زيارة الطبيب أيضًا، إذا لاحظتِ زيادة النزيف بطريقة مقلقة. 

وبعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من حدوث الإجهاض، يفترض أن تعودي لحالتكِ الطبيعية ويقل نزول الدم أو ينقطع تمامًا، وإذا لم يحدث ذلك، لا بد من استشارة الطبيب.

وأخيرًا، التغيرات المزاجية والإحساس بالاكتئاب قد يكونان عرضًا واضحًا بعد حدوث الإجهاض، حاولي الخروج من هذه الحالة بالانخراط في الأنشطة الاجتماعية المختلفة في مدة النفاس بعد الإجهاض. وتأكدي أن إمكانية حدوث الحمل مرة أخرى كبيرة إذ لم يكن هناك عائق صحي لديكِ، لذا لا بد أن تجهزي جسمكِ ونفسيتكِ للحمل بتناول الغذاء المتوازن، واستعمال المكملات الغذائية المناسبة، وخصوصًا حمض الفوليك المفيد في الوقاية من مشكلات عديدة في الحمل الولادة.

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة بالصحة اضغطي هنا.

المصادر:
Miscarriage: symptoms & causes
10 things miscarriage
After Miscarriage
Miscarriage Recovery
Things You Didn't Know About Miscarriages
Miscarriage in the First Trimester
Miscarriage
What Does a Miscarriage Look Like?

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon