7 أسباب لألم المستقيم عند الجلوس

أسباب ألم المستقيم عند الجلوس

ألم المستقيم يشير إلى أي ألم أو عدم راحة في منطقة الشرج أو المستقيم أو الجزء السفلي من القناة الهضمية، وهو شائع ونادرًا ما يكون خطيرًا، وفي بعض الأحيان قد ينتج عن تقلص عضلات هذه المنطقة أو نتيجة للإمساك، وقد يصاحب هذا الألم بعض الأعراض، كالحكة أو الشعور باللسع أو نزول إفرازات أو دم مع البراز، وأحيانًا قد يصاحب هذا الألم الجلوس أو عملية الإخراج، فالمستقيم هو الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة، الذي ينتهي بفتحة الشرج، وأي إصابة أو التهاب أو عدوى تحدث فيه أو في فتحة الشرج قد تسبب ألمًا فيه. تعرفي معنا في هذا المقال إلى أسباب ألم المستقيم عند الجلوس، وطرق علاجه.

أسباب ألم المستقيم عند الجلوس

تختلف شدة ألم المستقيم بحسب السبب المؤدي له، وتتراوح هذه الشدة من الألم الخفيف للمتوسط حتى الألم الشديد والحاد جدًّا، لكن بشكل عام فمعظم أسباب ألم المستقيم عند الجلوس لا تكون خطيرة، ومن هذه الأسباب:

  1. البواسير: عبارة عن انتفاخ أو احتقان للأوردة في القناة الشرجية، والبواسير مشكلة شائعة قد تحدث بسبب الحزق أو الإجهاد في أثناء عملية الإخراج، أو بسبب حمل الأشياء الثقيلة، أو عملية الولادة، وتسبب الألم أو عدم الراحة في المستقيم عند الجلوس، بسبب الضغط على البواسير وقتها.
  2. متلازمة العضلة الرافعة للشرج: تحدث لدى النساء أكثر قليلًا من الرجال، وهذه العضلة أو مجموعة العضلات تحيط وتدعم فتحة الشرج، وعند تقلصها أو تشنجها تسبب ألم المستقيم، الذي يكون مستقرًا ويشعر المصاب به داخل ممر المستقيم من الأعلى، ويسوء بالجلوس، ويتحسن بالوقوف أو المشي، ويستمر نحو 20 دقيقة، ويعود على فترات منتظمة.
  3. الورم الدموي المحيط بالشرج: يسمى الباسور الخارجي أيضًا، ويحدث بسبب تسرب مجموعات من الدم، وتجمعها في النسيج المحيط بفتحة الشرج، ما يسبب ظهور كتلة في فتحة الشرج، وبسببها يحدث ألم المستقيم الذي قد يسوء بالجلوس أو المشي أو عملية الإخراج، وقد يظهر معه دم مع البراز.
  4. الشرخ الشرجي: جرح صغير في النسيج الرقيق المبطن لفتحة المستقيم، وهة شائع ويحدث بسبب إخراج البراز الصلب أو كبير الحجم الذي يجرح هذا النسيج، ويشفى ببطء بسبب أن كل عملية إخراج قد تلهب النسيج المصاب وتهيجه، ويؤدي ذلك لألم المستقيم الذي يظهر مع الجلوس أو الإخراج.
  5. الإصابة أو تضرر المستقيم: قد تنتج هذه الإصابات عن الوقوع على المؤخرة مثلًا أو الحوادث أو القيام بالأنشطة البدنية العنيفة، ما يسبب ألم المستقيم مع الجلوس أو الإخراج، وتورم المنطقة ونزفها أحيانًا.
  6. ألم العصعص: قد ينتشر هذا الألم لأسفل الظهر أو الحوض أو الأرداف، نتيجة الضغط المستمر عليه، أو بسبب الجلوس الخاطئ، أو المقعد غير المبطن جيدًا، أو بسبب أورام العظام، أو التهاب المفاصل الروماتويدي، ويشبه ألمه ألم المستقيم أيضًا.
  7. الناسور الشرجي: عبارة عن مجرى صغير غير طبيعي يصل بين فتحة الشرج في نهاية الجهاز الهضمي والجلد، ويحدث عادة بسبب العدوى بالقرب من فتحة الشرج، وقد يظهر معه خراج يحمل الصديد داخله، ويتسم بالألم المستمر الذي يسوء مع الجلوس، مع تهيج الجلد حول فتحة الشرج.

هناك عدة خيارات علاجية لبعض أسباب ألم المستقيم عند الجلوس، تعرفي إليها في السطور التالية.

علاج ألم المستقيم عند الجلوس

هناك بعض الطرق المنزلية التي تخفف ألم المستقيم إن كان سببه البواسير أو الشرخ الشرجي أو غيرهما، كالجلوس في حمام ماء دافئ لمدة 20 دقيقة عدة مرات يوميًّا، مع تناول الأكلات الغنية بالألياف، والترطيب المستمر بالسوائل في حالات الإمساك، بالإضافة لبعض العلاجات الطبية لكل حالة مثل:

  • البواسير: بدهان كريمات البواسير، كتلك المحتوية على الهيدروكورتيزون أو المخدر الموضعي أو الجراحة في الحالات الشديدة.
  • متلازمة العضلة الرافعة للشرج: يمكن تخفيفها بتدليك العضلة، وتناول الأدوية المضادة للالتهاب أو الباسطة للعضلات.
  • الورم الدموي المحيط بالشرج: يهدف علاجه لتقليل الألم، ويجب علاجه باكرًا، وتصريف التجمع الدموي بشق الجلد المصاب لإخراجه تحت التخدير الموضعي، مع المسكنات وإبقاء المنطقة نظيفة، وفي حالة الأورام الكبيرة قد يتطلب لتصريفها عملية جراحية.
  • الشرخ الشرجي: قد يصف له الطبيب الكريمات المحتوية على الديلتيازيم أو نترات الجلسرين لإرخاء عضلات الشرج، أو حقن البوتوكس في العضلة العاصرة لإرخائها، أو الخضوع لعملية جراحية تسمى "القطع الجانبي للعضلة العاصرة الداخلية".
  • الناسور الشرجي: يمكن وصف المضادات الحيوية له في المراحل المبكرة، لكن إن استمر يجب تصريفه في المستشفى تحت التخدير، أو في الحالات الشديدة القيام بعملية جراحية.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى أسباب ألم المستقيم عند الجلوس وطرق التعامل مع بعضها، فإنه يجب التوجه للطبيب إن كان ألم المستقيم شديدًا أو لم يتحسن خلال أيام أو انتشر للنصف السفلي من الجسم أو إن كان هناك نزف من المستقيم أو إفرازات أو إن صاحبه ارتفاع في حرارة الجسم أو رعشة.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
FRISCO ARTICLE 3
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon