8 أسباب تؤدي لقرح المهبل

قرح المهبل هي عبارة عن التهابات وقرح تحدث داخل المهبل وحوله، وغالبًا ما تكون هذه القرح مؤلمة جدًا، ومثيرة للحكة ومنتجة للصديد، وأحيانًا ما تكون صامتة تمامًا بلا أي أعراض. هذه النتوءات أو القرح تحدث في كثيرٍ من الأحيان بلا أسبابٍ واضحة، وأحيانًا تكون أعراضًا لأمراضٍ جلدية، بينما تكون عرضًا لأمراضٍ جنسية.

تغلبي على الالتهابات والعدوي المهبلية بطرق بسيطة

أولًا: قرح المهبل المرتبطة بأمراضٍ تناسلية

هي قرح مؤلمة في معظم الأحوال، ومعدية بشدة، وقد تكون قرحة واحدة أو أكثر، ويعد شكل القرح وطبيعتها إحدى وسائل تشخيص المرض، وقرح المهبل التي ترتبط بأمراضٍ تناسلية تشمل:

1. فيروس الهيربس التناسلي Genital Herpes:

فيروس الهربس هو مرض صامت في 90% من الحالات، لا يصاحبه أعراض، ولكن وجود البثرات المميزة له داخل المهبل وحوله، يعد واحدًا من الأعراض المميزة له، ويتميز فيروس الهيربس بأن الإصابة به تعتبر إصابة مزمنة، حيث يظل الفيروس كامنًا في الجسم مدى الحياة مع وجود فترات للنشاط.

في أثناء فترات النشاط، يجب تجنب حدوث العلاقة الحميمة نهائيًا.

: أوقات خطر فيها ممارسة الجماع

2. القرح اللينة Chancroid:

وتحدث نتيجة إصابة بكتيرية، وهي تتسبب في حدوث قرح مؤلمة، ولكنها سهلة العلاج باستعمال المضادات الحيوية، حيث يبدأ التحسن بعد 3 أيام من بدء العلاج، وتشفى القرح تمامًا في خلال 7 أيام.

3. الورم الحبيبي Granuloma Inguinale:

وهي إصابة بكتيرية أيضًا وتتسبب في حدوث قرح نزفية، ويتم علاجها بالمضادات الحيوية، ولكن كثيرًا ما تتكرر الإصابة بها في خلال 6 إلى 18 شهر من الشفاء.

4. الزهري:

وهو مرض ينتج عن إصابة بكتيرية أيضًا، ويتم علاجه بالبنسلين عن طريق الوريد لفترات متفاوتة، طبقًا لدرجة الإصابة، ويتم إعادة فحص المرض بعد 6-12 شهر للتأكد من الشفاء التام.

5. البثرات التناسلية Genital Warts:

وهي بثرات تنتج عن إصابة فيروسية، وهذه الإصابة غالبًا ما تكون صامتة، وفي حالة ظهور البثرات فإنها غالبًا ما تشفى في خلال عام من الإصابة، وقد يتطلب الأمر تدخلًا جراحيًا لإزالتها.

كيف يمكن منع قرح المهبل الناتجة عن عدوى تناسلية؟

يجب الامتناع تمامًا عن ممارسة العلاقة الحميمة حتى يتم علاج القرح، أو استعمال الواقي الذكري، كما يجب فحص الزوج أيضًا وعلاجه إذا ثبت إصابته أيضًا بالمرض.

ثانيًا: القرح الناتجة عن أمراض جلدية

6. القرح غير المعدية NSAGU:

وهي قرح ناتجة عن الإصابة ببعض الحالات المرضية مثل مرض كرون Crohn’s disease، أو عن نقص بعض الفيتامينات أو اختلال مستويات الهرمونات، وهي غالبًا قرح مؤلمة مغطاة بطبقة بيضاء أو رمادية، وغالبًا ما تكون مسبوقة بظهور أعراض مشابهة للأنفلونزا.

7 علامات تدل على اضطراب الهرمونات في جسمك

هذه القرح غالبًا ما تشفى في خلال أسبوعين، ولا تحتاج المريضة لعلاج أكثر من مسكنات الألم، أو العلاج باستعمال الكورتيزون أحيانًا.

7. التهاب الجلد التماسي Contact dermatitis:

وهو التهاب ينتج عن استعمال نوع صابون معين، أو مسحوق للغسيل، وهو مرض يسهل تجنبه بتجنب استعمال المادة المسببة للالتهاب.

8. الدوالي:

وتحدث الدوالي في منطقة المهبل بنفس الشكل الذي تحدث به في الرجلين، مسببةً حدوث قرح الدوالي في بعض الأحيان، ويتم استعمال كمادات باردة لتحسين الإحساس بالألم، كما تفيد ممارسة الرياضة مثل السباحة في تحسين الدورة الدموية في منطقة الحوض.

عزيزتي، إن لقرح المهبل أسبابًا مختلفة، لذلك يجب عليكِ اللجوء للطبيب لتشخيص السبب وعلاجه علاجًا كاملًا مناسبًا، فترك هذه القرح دون علاجٍ مناسب قد يتسبب في تحولها لبؤر سرطانية في المستقبل، كما يجب عليكِ الحرص في ممارسة العلاقة الحميمة في كل الأحوال.

المصادر:
Health line
Medical NewsToday

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon