هل يمكن استخدام عشبة القطف للحمل؟

    هل يمكن استخدام عشبة القطف للحمل؟

    عشبة القطف نوع من النباتات التابعة للعائلة القطيفية، وتُدرج ضمن الخضراوات الورقية، وتُعرف باسم السبانخ الجبلية أو السبانخ الحجازية أيضًا، ويمكن تناولها بعدة طرق لتحضير وصفات الطبخ، كذلك تُستعمل لأغراض علاجية عديدة، إذ تحتوي على نسبة من البروتين والألياف، وهي مصدر غني بكثير من العناصر الغذائية المهمة للجسم وتعزيز المناعة، كالفيتامينات والمعادن. تعرفي من خلال هذا المقال إلى مدى إمكانية استخدام عشبة القطف للحمل، وأبرز أضرارها. 

    هل يمكن استخدام عشبة القطف للحمل؟ 

    تتميز عشبة القطف بفوائدها الصحية المتعددة، فهي تحسن صحة الجهاز الهضمي والأمعاء لمحتواها الغني بالألياف، وتعزز وظائف الجهاز المناعي، وتقس من بعض أنواع السرطان المختلفة، وتقوِّي العظام، وتنظم عمل الكلى.

    لكن إذا كنتِ تبحثين عن أفضل الأطعمة المناسبة لرفع معدلات الخصوبة، وزيادة فرص حدوث الحمل، قد لا تكون عشبة القطف مناسبة كعلاج لتأخر الإنجاب أو العقم، فلم يثبت بالدليل الكافي احتواؤها على أي مركبات فعَّالة لزيادة الخصوبة لدى النساء، ولا ينصح بتناولها خلال فترة الحمل أو الرضاعة، لما تحتويه من بعض المركبات غير الآمنة. 

    تحتوي عشبة القطف على مادة "الصابونين" التي تعرف بمركباتها السامة التي يصعب امتصاصها داخل الجسم، وبالتالي يمكن أن تمر خلال القناة الهضمية دون أن تسبب أي أضرار، كذلك فإن مذاقها مر قليلًا، ما قد لا يكون الخيار الأفضل للأم الحامل، وتحتوي على نسبة من أملاح الأكسالات، التي يمكن أن تقل بالغليان خلال مراحل الطهي، مع ذلك، فإن تناولها بشكل مفرط يضر بصحة الكلى، وينذر بتكون حصوات الكلى. 

    مجمل القول، قبل التفكير في تناول أي من الأعشاب أو النباتات الأخرى بغرض العلاج، ينبغي أولًا استشارة طبيب لتجنب أي مخاطر أو تداخلات دوائية، كذلك لا ينبغي الاعتماد عليها فقط، والتخلي عن الأدوية والعلاجات الطبية، لتجنب تفاقم الحالة الصحية. 

    أضرار عشبة القطف 

    بشكل عام، تناول عشبة القطف آمن تمامًا لتحسين صحة الجسم، لكن لا ينصح بتناولها خلال فترة الحمل أو الرضاعة الطبيعية -كما ذكرنا- لمحتواها العالي من الأكسالات التي قد تؤدي للإصابة بحصوات الكلى أو حصوات المرارة أو النقرس، إضافة إلى مادة الصابونين. ربما تقل نسبة تلك العناصر بتعرضها للحرارة العالية والغليان في أثناء الطبخ، مع ذلك، ينبغي الحرص على عدم تناولها بشكل مفرط لتجنب مخاطرها الصحية.

    طريقة استخدام عشبة القطف للحمل

    قد لا تكون عشبة القطف مناسبة خلال مرحلة الاستعداد للحمل أو محاولة رفع معدلات الخصوبة لدى النساء، لكن يمكن تناولها لتحسين الصحة العامة ورفع مناعة الجسم، إذ تتسم أوراقها بنكهة مميزة مالحة وحامضة قليلًا، ما يمكن تحضيرها بعدة طرق أو تناولها طازجة للاستفادة بخواصها الغذائية، ويمكن إدراجها في نظامك الغذائي بعدة طرق منها: 

    • تناولها بصورتها الخضراء الطازجة. 
    • إضافة أوراقها الخضراء للسلطات. 
    • طهيها على البخار، كالسبانخ.
    • إضافتها لأصناف الخضار واليخنات. 
    • استخدامها لتحضير المشروبات العشبية الخضراء. 
    • استعمالها لتحضير أنواع الحساء الصحي. 
    • استخدامها لتحضير أنواع من الخبز.

    ختامًا عزيزتي، عشبة القطف من الأعشاب شائعة الاستخدام والصالحة للأكل، التي تتميز بفوائدها الصحية العديدة، لكن قد لا يكون استخدام عشبة القطف للحمل خيارًا صحيًّا، إذ تحمل كثيرًا من الآثار الجانبية الضارة، ولا ينصح بتناولها للأم الحامل أو المرضعة كذلك، وقبل التفكير في تناولها بغرض العلاج، ينبغي أولًا استشارة طبيب للتأكد من عدم وجود أي أضرار قد تنعكس سلبًا على صحتك أو جنينك فيما بعد. 

    تحتوي الأعشاب الطبيعية على فوائد كثيرة لصحتك وجمالك، تعرفي معنا إلى مزيد من المعلومات عنها وعن فوائدها وطرق استخدامها وموضوعات أخرى في قسم التغذية.

    عودة إلى الحمل

    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon