كيف أتغلب على الأرق خلال الحمل؟

تغذية وصحة الحامل

تُصاب أكثر من 78% من السيدات بالأرق وقلة النوم في أثناء الحمل، إذ تبدأ هذه الاضطرابات في الظهور بعد مرور أول ثلاثة أشهر من الحمل، لما تتعرض له الأم الحامل من تغيرات جسمانية ونفسية، وتعتقد الأم الحامل أن الأرق قد يؤثر بالسلب على جنينها، ولكن في الحقيقة هو أمر طبيعي لا يضر بصحة الجنين مطلقًا.

إذا كنتِ تعانين من الأرق وقلة النوم، تقدم لكِ "سوبرماما" بعض النصائح للتغلب على الأرق خلال الحمل.

اقرئي أيضًا: النوم أثناء الحمل: مشاكل وحلول

ما هو الأرق؟

يُعد الأرق شعورًا بالقلق والاضطراب في أثناء النوم، وهناك أشكال عدة له منها:

  • إيجاد صعوبة في الخلود إلى النوم.
  • الاستيقاظ أكثر من مرة خلال الليل.
  • عدم الشعور بالراحة الكافية عند الاستيقاظ.
  • إيجاد صعوبة في العودة إلى النوم بعد الاستيقاظ.

ما مسببات الأرق خلال الحمل؟

  • الشعور بالقلق.
  • صعوبة التنفس.
  • التغيرات الهرمونية.
  • كثرة التبول في أثناء الليل.
  • الشعور بآلام الظهر والمعدة.
  • الشعور بعدم الراحة نتيجة لزيادة حجم الرحم الذي يضغط على المثانة.

كيف يمكنكِ التغلب على الأرق؟

  • جربي وضعيات نوم جديدة، إذ ينصح بنوم الأم الحامل على جانبها الأيمن مع ثني الساقين، فذلك ييسر عملية تدفق الدم ويخفف من الضغط.

اقرئي أيضًا: أوضاع نوم مريحة للحامل في شهور الحمل الأخيرة

  • حاولي أن تذهبي إلى الفراش كل يوم في الموعد نفسه، مع الاهتمام بممارسة أي نشاط مثل القراءة أو الاستماع إلى الموسيقى الهادئة.
  • يمكنكِ أخذ حمام دافئ قبل الذهاب للنوم بفترة كافية، فالماء الدافئ يساعدكِ على الاسترخاء.
  • تجنبي تناول الطعام قبل الذهاب إلى النوم مباشرة.
  • استخدمي الفراش للنوم فقط، إذا كنتِ تقومين بجميع أعمالك اليومية على الفراش فتوقفي عن ذلك.
  • احرصي على ممارسة الرياضة يوميًا بانتظام، ويمكنكِ اختيار بعض التمارين الخفيفة.

اقرئي أيضًا: 5 تمارين مفيدة في شهور الحمل

  • تجنبي تناول الكافيين والشوكولاتة، لأن تناولهما قد يزيد من شعوركِ بالأرق خلال الليل.

شاركينا عزيزتي تجربتكِ مع الأرق في أثناء الحمل.

عودة إلى الحمل

supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon