في الثلث الأخير من حملك.. تناولي هذه الأطعمة

تغذية وصحة الحامل

توجد في كل مرحلة من مراحل الحمل بعض الأغذية التي يُنصح بتناولها والإكثار منها عن أغذية أخرى، ومع الوصول إلى المرحلة الأخيرة من الحمل تختلف احتياجات الجسم للأغذية المطلوبة تبعًا لاحتياجات الأم والجنين في هذه الفترة، وتبدأ الاستعدادات النفسية للولادة ويتزايد القلق والاضطراب على صحة الجنين ونموه.

لذلك يجب أن تراعي المرأة الحصول على الغذاء الصحي والمتوازن، لكي تضمن تمتعها بصحة جيدة لها ولجنينها خلال هذه الأشهر، ومع بدء مرحلة الرضاعة، كما عليها اتباع جميع النصائح الغذائية التي تساعد في التخفيف من الشعور بالحرقة والانتفاخ والإمساك والأعراض المصاحبة لهذه الفترة.

اقرئي أيضًا: أكلات مهمة للحامل لنمو الجنين بشكل صحي

البروتينات:

يجب أن تهتم الحامل بتناول اللحوم والأسماك والبيض وجميع المواد الغذائية التي تحتوي على البروتين اللازم لاستمرار تكوين جسم الجنين وعضلاته، ويجب تناول البيض بشكل منتظم، لأنه يحتوي على مادة الكولين التي تعزز نمو الجنين بشكل عام، وتقلل فرص إصابة الأطفال بارتفاع ضغط الدم والسكر في أعمار متقدمة، كما تفيد هذه المادة النساء اللاتي تعانين من القلق والاكتئاب خلال فترة الحمل.

وتوجد البروتينات أيضًا في الحليب ومشتقاته والتي تحتوي على الكالسيوم اللازم للمحافظة على صحة عظام الأم ولتكوين الحليب اللازم لرضاعة الطفل، ويفيد تناول اللحوم والدجاج والبقوليات الأم في تجنب الإصابة بفقر الدم في هذه المرحلة وزيادة كمية الحديد في جسمك.  

مشتقات القمح:  

يفضل أن تتناول المرأة الحامل مشتقات القمح الكامل والحبوب الأخرى الغنية بفيتامين "ب" والألياف، لكي تسهل عمل الأمعاء. ومن الأفضل تناول الخبز الأسمر بدلاً من الأبيض لما يحتويه من فيتامينات ومعادن وألياف صحية.

اقرئي أيضًا: 5 أطعمة لا تقربيها خلال الحمل

مصادر فيتامين "ج":

احرصي على تناول مصادر فيتامين ج مثل: الليمون والبرتقال والبروكلي والفلفل الأخضر وذلك لتزودي امتصاص الحديد من البقوليات والخضار، وكذلك لزيادة كمية الحليب لدى الأم التي سيحتاجها الطفل بعد الولادة.  

الخضروات والفواكه:

احرصي على تناولها بشكل مستمر ودائم خلال اليوم، فهي تفيد الجسم في حصوله على كمية الألياف المطلوبة، كما تعمل على القضاء على مشكلة الإمساك، الخضروات الورقية الخضراء، مثل السبانخ، هي عنصر مهم لتزويد الجسم بالحديد، وتحتوي الفواكه والخضروات بشكل عام على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها جسمك وجسم الجنين، كما إنها لا تسبب زيادة في الوزن.

المأكولات البحرية:

تناوليها مرة في الأسبوع، وخصوصًا سمك السالمون، فهي غذاء غني جدًا بالأوميجا 3، التي تساعد في نمو دماغ الجنين وتطوير جهازه العصبي.

المكسرات:

تحتوي على كميات جيدة من الدهون الصحية والألياف والبروتينات.

الآن، لم يتبقَ إلا القليل في رحلة حملك، فلا تهملي صحتك في هذه الفترة واستمري في الحصول على الغذاء الصحي والمتوازن، حتى يكتمل نمو المولود بسلام وتصبحين بصحة جيدة عند موعد الولادة، وأيضًا لا تهملي ممارسة الرياضة الخفيفة، مثل المشي في هذه الفترة، حتى لا تكتسبي المزيد من الوزن ولتسهيل عملية الولادة.

اقرئي أيضًا: تعرفي على العلامات الأولى للولادة الطبيعية

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
تأثير الخوف على المناعة
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon