أسئلة مهمة عن الولادة والنفاس

أسئلة عن الولادة - أسئلة عن النفاس

الولادة حدث عظيم لكل امرأة، والتغيرات البيولوجية التي تحدث للجسم خلال عمليتي الولادة والنفاس ليست هينة. لذلك ترغب كل امرأة في معرفة الكثير من المعلومات عن الولادة والنفاس، خاصة في شهور الثلث الأخير للحمل، تعرفي معنا اليوم على إجابات أهم أسئلة عن الولادة وأهم أسئلة عن النفاس.

أهم أسئلة عن الولادة

إليكِ أشهر الأسئلة التي تدور في ذهن غالبية الحوامل عن الولادة:

ما علامات الولادة؟

عندما يقترب موعد الولادة يتحرك الجنين ويبدأ في تغيير وضعه بالرحم، حيث يوجه رأسه إلى عنق الرحم وتتسبب هذه الحركة في ظهور علامات الولادة، وهي:

  1. انقباضات الرحم: وهي عبارة عن تقلصات شديدة بعضلات الرحم تحدث بشكل منتظم ومتزايد في قوته وبينها مسافات زمنية قصيرة، عندها ستشعرين بألم شديد بالبطن وستلاحظين تحجره.
  2. آلام أسفل الظهر: وهي آلام مستمرة تشعرين بها، وتزداد حدتها مع كل انقباضة للرحم.
  3. نزول ماء: نزول بعض الماء من المهبل قد يكون متدفقًا أو قطرات خفيفة، وقد يكون مختلطًا بالبول أيضًا، وهو عبارة عن السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين.
  4. نزول مخاط مختلط بالدم: وتسمى هذه العلامة (the show) وهو مخاط مختلط بالدم يسد فتحة عنق الرحم، وعندما يحدث اتساع لعنق الرحم استعدادًا لنزول الجنين، تسقط هذه الكتلة المخاطية وتخرج في شكل إفراز مخاطي مختلط بالدم.

    ويختلف ظهور علامات الحمل وترتيبه من سيدة لأخرى، كما يختلف الشعور بآلام الولادة أيضًا، لذلك إذا شعرتِ بهذه العلامات، أخبري طبيب النساء الخاص بك أو القابلة (الداية) فورًا. 

إذا كانت انقباضات الرحم غير منتظمة وبينها مسافات زمنية طويلة وغير مصحوبة بأي من العلامات الأخرى، فهذه الحالة لا تعد إحدى علامات الولادة ولا تقلقي منها ويسمى ذلك بالولادة الكاذبة.

ما مراحل الولادة؟

الولادة تحدث في ثلاث مراحل متتالية ومتداخلة زمنيًّا، وهي:

  • المرحلة الأولى: وهي المرحلة التي يحدث فيها علامات الولادة من انقباضات وآلام أسفل الظهر ونزول السائل الأمنيوسي ونزول المخاط المختلط بالدم، وفي هذه المرحلة يكون رأس الجنين مواجهًا للحوض ويحدث اتساع لفتحة عنق الرحم مع كل انقباضة. وتستغرق هذه المرحلة من 12-19 ساعة، خاصة في الولادة الأولى (الولادة البكرية)، وتقضيها معظم السيدات في المنزل مع متابعة الطبيب أو الداية بالتطورات أولًا بأول.

    ويفضل أن تكوني في هذه المرحلة محاطة بمن تحبين من صديقاتك أو أمك أو زوجك، فالدعم المعنوي والرفق والحنان أمور مطلوبة في هذا الوقت لتخفيف آلام الولادة عنك. ويمكنك أن تشربي بعض السوائل أو العصائر أو تأكلي حلوى خفيفة، تزودك بالطاقة اللازمة لعملية الولادة.
  • المرحلة الثانية: وهي مرحلة الولادة، حيث يكون عنق الرحم قد اتسع تمامًا بفعل الانقباضات المستمرة الناجحة. ويبدأ الجنين في تغيير وضع رأسه استعدادًا للخروج، وهنا تشعرين برغبة شبيهة برغبتك في التبرز أو التبول في الحال.

    وقد تشعرين برأس الطفل عند فتحة المهبل، وفي هذه المرحلة يقوم الطبيب أو الداية بمساعدتك على الولادة، وتنظيم التنفس مع انقباضات الرحم التي تكون على أشدها في هذه اللحظة. وقد يحتاج الطبيب أو الداية لشق العجان في هذه المرحلة، لتسهيل خروج الطفل.
  • المرحلة الثالثة: وهي مرحلة ولادة المشيمة، حيث يقوم الطبيب أو الداية باستخراج المشيمة من الرحم بعد قطع الحبل السري. 

متى أذهب إلى الطبيب بعد ظهور علامات الولادة؟

  • نزول الماء (السائل الأمنيوسي) متدفقًا قد يؤدي إلى حدوث تلوث وعدوى للجنين، وقد ينتج عنه جفاف حول الجنين، وفي هذه الحالة لا بد من استشارة الطبيب فورًا.
  • إذا كنتِ تعانين من ارتفاع ضغط الدم في أثناء الحمل، فلا تترددي في الذهاب إلى الطبيب مع حدوث أولى علامات الولادة.
  • إذا كنتِ تعانين من أي أمراض عضوية قبل الحمل، مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو أي أمراض أخرى، فاذهبي إلى الطبيب فورًا. 

أهم أسئلة عن النفاس

النفاس هو المدة التي تلي الولادة ووتستغرق من6 إلى 8 أسابيع، وفيها ينزل دم مثل دم الدورة الشهرية، وتحتاجين فيها إلى الراحة والتغذية السليمة المتوازنة ومتابعة درجة حرارة الجسم.

ما حمى النفاس؟

هي ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 39 درجة أو أكثر خلال 48 ساعة من الولادة، وفيها يجب الذهاب إلى المستشفى في الحال.

ما طرق العناية بالمهبل خلال النفاس؟

يمكنك عمل كمادات دافئة مرة يوميًّا مع إضافة مقدار فنجان من البيتادين، مع الحفاظ على تجفيف منطقة العانة وأعلى الفخذين باستمرار.

متى يمكنني الذهاب إلى الطبيب؟

يمكنك زيارة الطبيب مرة في اليوم السابع بعد الولادة، ومرة عند مرور 6 أسابيع، للمتابعة ومعرفة أفضل وسائل منع الحمل. 

كيف أهتم بنفسي وقت النفاس؟

كما أشرنا سابقًا، تحتاجين في مدة النفاس إلى الراحة التامة، لتراعي نفسك ومولودك، قد تحدث اضطرابات في النوم لأن الطفل ينام ثلاث ساعات ويستيقظ للرضاعة. لذلك احرصي على النوم خلال نوم طفلك، وفي أي وقت كلما أمكن ذلك، بحيث تحصلين على 8 ساعات نوم كلما استطعتِ. 

ولا تنسي أيضًا اتباع نظام غذائي متكامل ومتوازن في فترة النفاس، والتي لا بد أن تحوي الخضروات والفاكهة والبروتين والحبوب والسوائل والعصائر والماء، واحرصي على إرضاع طفلك في مواعيد ثابتة ومنتظمة ومتابعة نموه وزيادة وزنه بشكل جيد. 

معلومات عن الولادة القيصرية

يلجأ بعض الأطباء إلى الولادة القيصرية في حالات متنوعة:

  1. فشل انقباضات الرحم في توسيع عنق الرحم.
  2. توقع حدوث عدوى أو تلوث بالسائل الأمنيوسي حول الجنين.
  3. إذا كانت الأم حاملًا في توأم.
  4. إذا كانت الأم تعاني من أمراض، مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكري أو أمراض التجلط. 
  5. إذا كانت هناك مشكلات بالمشيمة قد تسبب نزيف بعد الولادة.

وتحتاج الولادة القيصرية إلى تخدير، إما تخدير نصفي أو تخدير عام، وهي عملية كبيرة مجهدة لأجهزة الجسم تحتاج إلى وقت أطول لاستعادة الجسم لطبيعته قبل الولادة، بخلاف الولادة الطبيعية. 

وتتسبب الولادة القيصرية في حدوث جرحين، جرح بالرحم وجرح بالبطن، وهي أحد أسباب مشكلات التنفس عند المولود. فإذا كنتِ ترغبين في الولادة القيصرية لخوفك من آلام الولادة الطبيعية فقط دون وجود أسباب طبية لها، فعليك النقاش مع الطبيب في هذا الأمر.

شاهدي في هذا الفيديو دكتور أحمد رامي -أستاذ أمراض النساء والتوليد بكلية طب جامعة عين شمس- يحدثك عن كل ما تريدين معرفته عن يوم الولادة

 

وأخيرًا، في الشهور الأخيرة للحمل، حاولي التعرف على إجابات أهم أسئلة عن الولادة وأهم أسئلة عن النفاس من خلال زياراتك للطبيب أو حضور فصول تعليمية عن الولادة. وشاركي أسئلتك ومخاوفك مع زوجك أو أمك أو من تحبين، حتى تحصلي على الدعم والحب للتغلب على آلام ومخاوف هذه الفترة.

المصادر:
labor and birth
care of yourself after birth
postnatal care
افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon