الحمل والجماع في الشهر الثامن من الحمل

الحمل والجماع

هل يمكنني ممارسة العلاقة الحميمة وحجم بطني بهذا الشكل وعلى وشك الولادة؟ سؤال لا تتوقف أي أم تمر بتجربة الحمل لأول مرة عن طرحه على الطبيب، فالثلث الأخير من الحمل هو أكثر الأوقات التي يحرص فيها الزوجان على كل حركة يقومان بها في العلاقة الحميمة كي لا يؤذيا الجنين. لذا سنتحدث معكِ في هذا المقال عن الحمل والجماع في الشهر الثامن والتاسع قبل الولادة، وكيفية ممارسة العلاقة الحميمة في هذا التوقيت من الحمل. 

الحمل والجماع في الشهر الثامن 

العلاقة الحميمة من أجمل الأوقات التي يقضيها الزوج والزوجة، لكنهما يتركانها في بعض الأوقات من الحمل -خصوصًا في الشهور الأخيرة- خوفًا على سلامة الجنين، وظنًّا منهما أنها قد تتسبب في تعرض الأم لولادة مبكرة. لكن الخبر الجيد أن العلاقة الحميمة آمنة تمامًا في الشهرين الثامن والتاسع من الحمل، وليس عليكِ أن تقلقي تجاهها في حالة أن حملك يسير منذ البداية بشكل سليم. 

وبالرغم من ذلك، فممارسة العلاقة الحميمة في الثلث الأخير من الحمل يجب أن تكون مصحوبة ببعض الاحتياطات الأساسية، لتضمني مرورها بأمان. 

أوضاع العلاقة الحميمة في الحمل في الشهور الأخيرة

مع نمو الرحم في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، تصبح الأوضاع في العلاقة الحميمة غير مريحة، ومن أكثر الأوضاع راحة وأمانًا في الثلث الأخير: 

  1. وضع الملعقة: وضع مريح للبطن، تكونين فيه مستلقية على جانبك وزوجك من الخلف. 
  2. وضع الفارسة: الوضع الأكثر راحة لأنكِ المتحكمة فيه، إذ يمكنك التحكم في سرعتك ودخول العضو الذكري حسبما يريحك. 
  3. وضع حافة السرير: تكونين فيه مستلقية على حافة السرير وقدميك حول خصر زوجكِ وتحت رأسك وسادة، وزوجكِ أمامكِ ويبدأ الجماع. 
  4. الجنس الفموي: آمن أيضًا في هذه الحالة، إذ يمكن لزوجك مداعبة مهبلك بلسانه، وبسهولة ستصلين لهزة الجماع.  

بشكلٍ عام، لا يوجد وضع غير آمن في أي مرحلة من مراحل الحمل، المقياس الوحيد هو راحتك وعدم الضغط على البطن بصورة أكبر من اللازم، وإذا شعرتِ بالألم في أي وضع عليكِ تنبيه زوجك والتوقف فورًا لتغييره. 

فوائد العلاقة الحميمة للحامل في الثلث الأخير 

  • تحسن العلاقة بينك وبين زوجك. 
  • تحتوي الحيوانات المنوية للرجل على هرمون يُسمى "البروستاجلاندين" الذي يخفف ألم عنق الرحم في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة. 
  • ينطلق هرمون الأوكسيتوسين (هرمون السعادة) في أثناء ممارسة الجنس. 
  • تقوي هزات الجماع الحوض، وتجعل جسمك مستعدًا للولادة. 

مخاطر الجماع في الشهر الثامن من الحمل

العلاقة الحميمة في الشهر الثامن والثلث الأخير بشكلٍ عام آمنة تمامًا في حالات الحمل الصحية، إلا أن هناك حالات قليلة عليكِ تجنب ممارسة الجنس فيها: 

  1. نزول بقع دم بعد ممارسة العلاقة الحميمة: إذا لاحظتِ تكرار هذا الأمر، فيجب أن تتوقفي عن ممارسة العلاقة الحميمة، على الأقل حتى تتأكدي من صحة الحمل عند زيارة الطبيب وشرح ما حدث له. 
  2. نزول الماء من الرحم: ممارسة العلاقة الحميمة في حالة نزول الماء تزيد من خطر العدوى، وعندها تكونين عرضة لخطر الطلق المبكر أو الإجهاض. 
  3. مشكلة في المشيمة: إذا كنتِ تعانين من مشكلات المشيمة، فيجب عليكِ تجنب العلاقة الحميمة لأنها تسبب مضاعفات خطيرة في تلك الحالة. 
  4. مروركِ بتجربة الولادة المبكرة من قبل: في هذه الحالة سينصحك الطبيب بالامتناع عن ممارسة الحب خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة. 
  5. الحمل في توأم: العلاقة الحميمة في الثلث الأخير في تلك الحالة قد تعرضك للولادة المبكرة. 

لا توجد مشكلة من الحمل والجماع في الشهر الثامن والثلث الأخير عمومًا، ولن يؤدي الجماع في هذا الوقت إلى تحفيز الطلق إلا في حالة واحدة، وهي أن يكون عنق الرحم جاهزًا لذلك، باستثناء هذا وأي مشكلة صحية أخرى في حملك، فلا توجد مشكلة من ممارسة العلاقة الحميمة في الحمل حتى آخر أسبوع من الشهر التاسع.

الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play

  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Sex During Third Trimester
Sex During Pregnancy
Month Guide to Pregnancy Sex
Sex During Pregnancy

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon