كل شيء عن حمى النفاس

حمى النفاس

محتويات

    هل سمعت من قبل عن حمى النفاس؟ وربما تخشين وقوعها إن كنت حاملًا أو على الأقل تريدين معرفة أسبابها وأعراضها وعلاجها. اليوم أقدم لك كل ما تريدين معرفته عن حمى النفاس.

    حمى النفاس هي إحدى أنواع الحمى الشائعة نوعًا ما، وهي عبارة عن التهاب في المجرى التناسلي للمرأة سواء كانت الولادة طبيعية أو قيصرية لكنها تحدث في حالات الولادة الطبيعية بشكل أكبر بسبب عدم تنظيف الرحم جيدًا أو بسبب التهاب في جرح منطقة الحوض.

    وقد تحدث للمرأة الحامل بعد الولادة وأحيانًا بعد الإجهاض أيضًا إذ يعتبر الإجهاض نوع من أنواع العدوى البكتيرية.

    تظهر ما بين يومين إلى 5 أيام بعد الولادة، وبحد أقصى أسبوع، فإن مرّ أسبوع كامل بعد الولادة فأنت في أمان.

     

    الأسباب

    1-                إجراء الولادة أو عملية الإجهاض في مكان غير صحي أو غير معقم، أو عدم تعقيم أدوات الجراحة جيدًا فتحدث نتيجة الإصابة بالبكتيريا أو الميكروبات الكروية والعنقودية.

    2-                عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية وعدم تنظيف المنطقة التناسلية بطريقة صحيحة مما يؤدي لانتقال البراز إلى الجرح.

    3-                وجود التهاب سابق في المسالك البولية.

    4-                وجود أي مشكلة سابقة كالتهابات الرحم أو المهبل

    5-                انتقال العدوى أثناء الفحص المهبلي المتكرر

    6-                عدم تنظيف الرحم جيدًا في حالة الولادة الطبيعية وعدم استخراج بواقي المشيمة وغيرها.

    7-                عدم العناية بارتداء الملابس الداخلية النظيفة أو عدم تغيير الفوط الصحية لمدة طويلة.

    8-                ضعف الجهاز المناعي بشكل حاد لدى الأم الحامل.

    9-                معاناة الحامل من إحدى الجلطات مما يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية وهو ما يقلل من نزول دم النفاس.

    10-           عدم تناول الطعام الصحي وقلة شرب المياه.

    (اقرأي أيضًا: 10 أخطاء لا تفعليها أثناء النفاس)

    الأعراض

    -        ارتفاع في درجة الحرارة

    -        قشعريرة دائمة

    -        سرعة في نبضات القلب

    -        صداع وشعور مستمر بالإعياء

    -        احتقان حاد في الحوض

    -        شعور بألم شديد في المنطقة ومنطقة الجرح

    -        صعوبة في التبول

    -        في الحالات الحادة قد تؤدي حمى النفاس إلى الإصابة بالتهابات المثانة والكلى والمهبل والرحم

    -        قلة الحليب في الثدي وقد يحدث التهابات في الثدي

    -        الشعور بالغثيان

    -        ظهور طفح جلدي أو حكة مستمرة

     

    كيف تقين نفسك من الإصابة بحمى النفاس؟

    1-                امتنعي عن ممارسة العلاقة الحميمة في نهاية الحمل

    2-                تناولي الغذاء الصحي والجيد والكثير من السوائل وركزي على ما يحسن من جهازك المناعي طيلة فترة الحمل

    3-                انتبهي لنسبة الهيموجلوبين في الدم وعدم الإصابة بأي درجة من فقر الدم. تناولي كل ما يزيد من نسبة الحديد في الدم.

    4-                اختاري طبيبًا صاحب ثقة ومستشفى معروف عنها الجودة والنظافة.

    5-                لا تكثري من الفحص المهبلي قبل الولادة مباشرة.

    6-                انتبهي جيدًا لنفسك ولأعراض الحمى خلال الأسبوع التالي بعد الولادة.

    (اقرأي أيضًا: احتياجات المرأة فترة النفاس)

    العلاج

    يعتمد العلاج على تناول المضادات الحيوية، لكن قد تحتاج إلى عملية تنظيف إن كانت هي السبب.

    (اقرأي أيضًا: 9 خطوات لا تغفليهم عند مغادرة المستشفي بعد الولادة)

    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon