ما هو رهاب الماء؟

    ما هو رهاب الماء

    ربما يشعر معظمنا بدرجة ما من الخوف عندما يتعلق الأمر بالمياه، مثل الخوف من السباحة مثلًا أو الغرق، ولكن عادة ما نتغلب على تلك المخاوف أو نتعلم طرقًا للتعامل معها. هناك بعض الأشخاص الذين يتخطى الأمر لديهم مجرد المخاوف ويتحول إلى رهاب وخوف مستمر وغير طبيعي لدرجة تمنعهم حتى من الاقتراب من الماء. في موضوعنا نعرف ما هو رهاب الماء، وما أعراضه، وكيف يمكن علاجه.

    ما هو رهاب الماء؟

    يصف مصطلح رهاب الماء نوعًا من اضطرابات القلق وتكون أعراضه الخوف الشديد أو النفور من الماء. وفقًا لجمعية القلق والاكتئاب الأمريكية -وهي منظمة غير ربحية مكرسة للوقاية من القلق والاكتئاب وعلاجهما- تؤثر اضطرابات القلق في نحو 40 مليون بالغ كل عام في الولايات المتحدة وحدها، وتقدر منظمة الصحة العالمية (WHO) أن 264 مليون شخص حول العالم عانوا من اضطراب قلق واحد على الأقل في عام 2015.

    تشمل اضطرابات القلق مجموعة من الحالات التي يظهر لدى المريض فيها مشاعر الخوف والقلق، وكما هي الحال مع اضطرابات القلق الأخرى تختلف شدة رهاب الماء من شخص لآخر، قد يخشى بعض الناس المسطحات المائية العميقة أو الأنهار سريعة التدفق فقط، بينما قد يخشى بعضهم أي مسطحات مائية، بما في ذلك البرك وأحواض الاستحمام الساخنة (السونا) وحمامات السباحة وحتى حوض الاستحمام.

    لا يزال سبب رهاب الماء غير معروف حتى الآن، تشير إحدى النظريات إلى أن الرهاب يتطور عندما يتعرض الشخص لحدث أو استجابة عاطفية في أثناء تعرضه لشيء أو موقف يثير الخوف أو القلق، على سبيل المثال، عندما يتعرض شخص يسبح في المحيط أو في مسبح عام لإصابة أو يشهد شخصًا يغرق، نتيجة لهذا التعرض المتزامن، قد يربط الشخص الماء بالخطر بشكل دائم.

    تقترح نظرية أخرى أن الرهاب عبارة عن ارتباطات مكتسبة، على سبيل المثال، يمكن لأي شخص أن يصاب برهاب معين بعد ملاحظة رد فعل رهابي لدى شخص آخر، مثل أحد الوالدين أو الأخ أو الصديق، قد يستوعب الشخص رد فعل الخوف لدى الشخص الآخر ويتبنى نفورًا مشابهًا من الموقف.

    يشير بعض الاقتراحات أن أعراض رهاب الحيوانات، وحقن الدم أو رهاب الإصابة، ورهاب البيئة الطبيعية -بما في ذلك رهاب الماء- تميل إلى الظهور خلال مرحلة الطفولة.

    أعراض رهاب الماء

    تختلف أعراض رهاب الماء بشكل كبير من شخص لآخر، على سبيل المثال ، قد يشعر بعض الناس بالخوف في وجود المياه العميقة أو المد السريع، بينما قد يعاني بعضهم الآخر من القلق الشديد بمجرد التفكير في الماء. بغض النظر عن نوع الماء أو كميته، يعاني الأشخاص المصابون برهاب الماء من القلق استجابةً للماء نفسه. يتضمن بعض أعراض الرهاب المائي ما يلي:

    1. شعور فوري بالخوف أو القلق أو الذعر عند التفكير في الماء.
    2. شعور مفرط أو غير عقلاني بالخوف والنفور من وجود الماء.
    3. اعتراف بأن الخوف الذي لا يتناسب مع التهديد الحقيقي للمياه.
    4. الخوف والقلق في وجود الماء الذي يؤثر بشكل ملحوظ في قدرة الشخص على التواصل الاجتماعي أو العمل.
    5. استمرار تجنب الماء.

    من المرجح أن يعاني الشخص المصاب برهاب الماء من القلق أو الخوف أو الذعر عند تعرضه للماء. تشمل الآثار الجسدية للرهاب المائي :

    1. تسارعًا في ضربات القلب.
    2. التعرق.
    3. القشعريرة.
    4. ضيق التنفس.
    5. ضيقًا أو ألمًا في الصدر أو الحلق.
    6. رجفة أو اهتزازًا.
    7. شعورًا غريبًا في المعدة.
    8. جفاف الفم.
    9. دوخة.
    10. غثيانًا.
    11. ارتباكًا.

    قد يعبر الأطفال المصابون بمرض الرهاب المحدد عن القلق أو الخوف من خلال:

    1. بكاء.
    2. نوبات الغضب.
    3. رفض الكلام أو التحرك.
    4. التشبث الجسدي بأحد الوالدين أو بشيء ما.

    علاج رهاب الماء

    لأن رهاب الماء يعتبر رهابًا محددًا، فغالبا ما يُعالج من خلال شكلين من العلاج النفسي:

    1. العلاج بالتعرض: وهي الطريقة المفضلة، خلال هذا النوع من العلاج، يتعرض المريض بشكل متكرر لمصدر الرهاب -الماء في هذه الحالة- وخلال ذلك سيتابع المعالج ردود فعله وأفكاره ومشاعره وأحاسيسه من أجل مساعدته على إدارة قلقه.
    2. العلاج السلوكي المعرفي: من خلاله سيتعلم المريض تحدي أفكاره ومعتقداته بخصوص خوفه من الماء، ويتعلم مواجهة مخاوفه، وسيساعده المعالج على تطوير استراتيجيات للتعامل مع أنماط التفكير والمعتقدات هذه.

    بالإضافة إلى العلاج المهني، هناك أيضًا عديد من تقنيات الرعاية الذاتية التي يمكن ممارستها في المنزل، تعتبر الاستراتيجيات القائمة على اليقظة والنشاط البدني اليومي واليوجا والتنفس العميق جميعها استراتيجيات مفيدة عند علاج الرهاب.

    في المراحل اللاحقة من العلاج، قد يقرّر المريض التدريب على السباحة مع مدرب خاص يمكنه مساعدته على تعلم كيفية السباحة بشكل مريح.

    قد يصف الطبيبك أيضًا أدوية لعلاج بعض أعراض القلق والذعر، لكن لا تُستخدم هذه الأدوية على المدى الطويل، يمكن أن تساعد الأدوية في أثناء العلاج الأولي فقط ولأسباب محددة.

    ختامًا، وبعد معرفة ما هو رهاب الماء، فإن نحو 60.5% من الأشخاص الذين يعانون من رهاب محدد مدى الحياة يكون لديهم حالة صحية نفسية أخرى على الأقل، مثل: نوع آخر مختلف من اضطراب القلق، اكتئاب، اضطراب ثنائي القطب، اضطراب تعاطي المخدرات، اضطراب السيطرة على الانفعالات.

    لمعرفة مزيد عن صحتك والعناية بها، زوري قسم الصحة على "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    سماء حسين محمود حسين

    بقلم/

    سماء حسين محمود حسين

    تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon