هل يؤدي لولب ميرنا إلى توقف الدورة الشهرية؟

    اللولب الهرموني والدورة الشهرية

    إن كنتِ تفكرين في استخدام اللولب الهرموني "ميرنا" لمنع الحمل، ولكن لديكِ بعض التخوفات حيال استخدامه، سنشرح لكِ اليوم كيفية عمل لولب ميرنا وعلاقة اللولب الهرموني والدورة الشهرية وسنطلعكِ على حقيقة التساؤل الذي ينتشر بين الكثير من النساء، هل يتسبب اللولب الهرموني "ميرنا" بالفعل في انقطاع الدورة الشهرية في أثناء استعماله أم لا، فواصلي القراءة.

    ما هو اللولب الهرموني "ميرنا"؟

    اللولب الهرموني "ميرنا" هو جهاز صغير مصنوع من البلاستيك على شكل حرف "T"، تمامًا مثل اللولب النحاسي، وتعتمد عليه ملايين النساء حول العالم لمنع الحمل، ويُمكن له أن يمنع الحمل لمدة خمس سنواتٍ كاملة، وذلك بطريقتين:

    • عن طريق إفراز هرمون (الليفونورجستريل)، وهو عبارة عن هرمون البروجستيرون الصناعي.
    • بطريقة ميكانيكية، وذلك بوجود جسم اللولب داخل الرحم.

    وهو بذلك يضمن منع الحمل خلال فترة استخدامه.

    اللولب الهرموني والدورة الشهرية

    يعتمد تأثير اللولب على الدورة الشهرية والحيض على نوع اللولب، فاللولب الهرموني قد يوقف الحيض تمامًا مثل (لولب ميرنا) أو يقل كمية ومدة نزوله غالبًا مع (لولب سكيلا)، وقد تتعرضين لنزول بعض بقع من الدم على فترات متقطعة.

    أما اللولب النحاسي، فيعرضك لنزول بقع دماء في غير أوقات الحيض، خصوصًا في الستة أشهر الأولى من تركيب اللولب، ويمكن أن تزيد معه كمية ومدة نزول دم الحيض، وقد يتحول أحيانًا إلى نزيف.

    وخلال السطور القليلة القادمة سنتحدث بالتفصيل عن اللولب الهرموني ميرنا وتأثيره على الدورة الشهرية.

      اللولب الهرموني "ميرنا" وانقطاع الدورة الشهرية

      في كل الحالات، يُمكن أن يقلل اللولب الهرموني "ميرنا" كمية الدم بعد 3 إلى 6 أشهر من استخدامه، فهو يستخدم أحيانًا كعلاج هرموني لبعض حالات النزيف الشديد لدى النساء اللاتي يعانين من نزيف الطمث الغزير.

      وأثبتت بعض الدراسات أن الدورة الشهرية تتوقف لدى ما يقرب من 20% من النساء، بعد عام واحد من بداية استخدامه.

      اللولب الهرموني والنزيف

      من الطبيعي حدوث نزيف أو نزول الدم بعد بدء وضع اللولب الهرموني "ميرنا"، وكما ذكرنا يقل هذا الدم في خلال 3 إلى 6 أشهر، ولكن في بعض الحالات قد يستمر نزول الدم على فترات غير منتظمة ولمدد متفاوتة، في بعض الحالات قد يكون النزيف غزيرًا جدًا، فيضطر الطبيب لإزالة اللولب.

      ما مدى فاعلية اللولب الهرموني ؟

      يعتبر اللولب الهرموني من أكثر وسائل منع الحمل أمانًا وكفاءة، إذ تصل كفاءته في منع الحمل إلى 99,9% تقريبًا عند الاستعمال الأمثل،

      يمنع اللولب الهرموني"ميرنا" الحمل عن طريق:

      • يمنع تخصيب البويضة إذ إنه يزيد من إفراز المادة المخاطية الموجودة في عنق الرحم، ويزيد من لزوجتها وسمكها، الأمر الذي يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة.
      • يضعف نمو بطانة الرحم، فإذا نجح أحد الحيوانات المنوية في العبور وتخصيب البويضة، فإن بطانة الرحم الضعيفة لا تكون مناسبة لزرع البويضة المخصبة.

      ما فوائد استخدام لولب "ميرنا"؟

      للولب "ميرنا" فوائد عدة، فهو يعد من أكثر الوسائل فاعلية بين وسائل منع الحمل في الوقت الحالي.

      1. تصل فاعليته إلى 5 سنوات.
      2. يتميز بأنه غير مكلف ماديًّا، مقارنةً بوسائل منع الحمل الأخرى.
      3. تعود الخصوبة بعد إزالته كما كانت، ويحدث الحمل عادةً بصورة مباشرة.
      4. يمكن استخدام اللولب الهرموني وسيلة لمنع الحمل خلال الرضاعة الطبيعية.
      5. لا يحمل خطر الإصابة بالآثار الجانبية لاستخدام وسائل منع الحمل التي تحتوي على الإستروجين.
      6. يقلل آلام الدورة الشهرية الحادة، وأيضًا الآلام المرتبطة بالنمو غير الطبيعي لأنسجة بطانة الرحم.
      7. يقلل من خطر الإصابة بالتهاب الحوض.
      8. يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرحم.
      9. يقلل من خطر حدوث الحمل خارج الرحم.
      10. يحتوي على جرعة قليلة جدًا من هرمون البروجستيرون، إذا ما قورن بما تحتويه حبوب منع الحمل.

      ما أضرار اللولب الهرموني "ميرنا"؟

      قد يؤدي استخدام لولب "ميرنا" إلى بعض الآثار الجانبية غير المرغوب فيها، نتيجة لاحتوائه على هرمون البروجستيرون، مثل:

      • ظهور حب الشباب.
      • الشعور بألم في الثديين.
      • تغير في الحالة المزاجية.
      • تكرار الإصابة بالصداع.
      • الإصابة بالاكتئاب والتوتر.
      • تساقط الشعر.
      • حدوث تشنجات وآلام في الحوض.

      اللولب الهرموني "ميرنا" وزيادة الوزن

      بعض الدراسات تشير إلى إمكانية تسبب استعمال اللولب الهرموني "ميرنا" لمنع الحمل في زيادة الوزن، ولكن الشركة المصنعة للولب تؤكد أن زيادة الوزن تحدث فقط في حالات لا تتعدى 5% من إجمالي عدد السيدات اللاتي يعتمدن على اللولب الهرموني في منع الحمل.

      وأخيرًا، عليكِ اللجوء إلى الطبيب لتحديد ما إذا كان اللولب الهرموني "ميرنا" مناسبًا لحالتكِ الصحية أم لا، فهو سيساعدكِ في اختيار وسيلة منع الحمل المناسبة لكِ ولحالتك الصحية حتى لا تواجهك مشاكل اللولب الهرموني والدورة الشهرية. ولا تقلقي من انقطاع الدورة الشهرية في أثناء استعمال اللولب الهرموني "ميرنا"، فهي حالة مؤقتة تنتهي بإزالة اللولب.

      تعرفي على كل ما يهمك معرفته عن وسائل منع الحمل من خلال هذا الرابط.

      عودة إلى صحة وريجيم

      موضوعات أخرى
      J&J KSA
      Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon