ما أسباب كثرة التجشؤ وضيق التنفس؟

    أسباب كثرة التجشؤ وضيق التنفس

    التجشؤ وظيفة طبيعية بالجسم، تحدث لإخراج الغازات من الجزء العلوي للجهاز الهضمي، كالأكسجين والنيتروجين وثاني أكسيد الكربون، التي قد تنتج بسبب ابتلاع الهواء ووجوده في المريء أو الأكل والشرب السريع أو الكلام خلال تناول الطعام أو شرب المياه الغازية وغيرها، وقد يصاحبه بعض الأعراض الخفيفة، كعدم الراحة أو الانتفاخ، لكنه قد يسبب أعراضًا مقلقة أحيانًا، كضيق التنفس. تعرفي معنا إلى أسباب كثرة التجشؤ وضيق التنفس، وطرق علاج هذه الحالة.

    أسباب كثرة التجشؤ وضيق التنفس

    التجشؤ عرض شائع، وكثرته قد تكون دليلًا على أمراض بالجهاز الهضمي، وأحيانًا قد يصاحبه ضيق في التنفس، إليكِ تفصيل ذلك:

    1. ارتجاع المريء: يزيد سيلان اللعاب ويحفز إفرازه، بسبب رجوع حمض المعدة للمريء، وهذا قد يعطي إشارة تحذيرية للمخ لتحفيز انقباض المجاري التنفسية، فتظهر بعض أعراض الربو.
    2. داء الارتداد المعدي المريئي: مرض مزمن يعاني مرضاه تكرارًا في ارتداد حمض المعدة للمريء، بسبب ارتخاء العضلات المحيطة بأسفله، ما يتسبب في رجوع أحماض المعدة المستمرة له وتهيجه، فيبتلع المريض لعابه أكثر من اللازم، ما يزيد التجشؤ، وقد يصاحبها ضيق في التنفس كحالات الارتجاع أو بسبب استنشاق أحماض المعدة ودخولها للمجاري التنفسية، ما يسبب تهيجها، وحدوث المشكلات التنفسية والالتهاب الرئوي.
    3. داء الربو: قد يحفز على الجانب الآخر الارتداد المعدي المريئي، فخلال نوبة الربو قد تضيق المجاري التنفسية، وتتقلص لتضغط على المريء، فتتسرب أحماض المعدة له، ويزداد التجشؤ. لذا فمن أعراض الربو وتسرب أحماض المعدة، التجشؤ وضيق التنفس.
    4. التهاب بطانة المعدة: الذي من أسبابه الإصابة بجرثومة المعدة مثلًا، قد يسبب التجشؤ الكثير وحرقة المعدة، التي قد يكون من أعراضها ضيق التنفس.
    5. الإصابة بمتلازمة ميجان بلاز: وهي اضطراب نادر يتسم بابتلاع كميات كبيرة من الهواء بعد الوجبات الثقيلة، ما يسبب وجود فقاعة كبيرة من الغازات في المعدة، تسبب الألم الشديد والتجشؤ والشعور بالامتلاء وضيق التنفس، وقد يخلط بينها وبين النوبات القلبية.

    علاج كثرة التجشؤ وضيق التنفس

    يمكن تعديل النمط الحياتي لتقليل كثرة التجشؤ باتباع بعض النصائح، مثل:

    • تناول الأطعمة والمشروبات ببطء.
    • تجنب الأكل في أثناء التوتر والضغط العصبي.
    • تجنب المشروبات الغازية.
    • تجنب الشرب من الماصة (الشفاطة).
    • التوقف عن مضغ العلكة ومص الحلوى الصلبة.
    • التأكد أن تقويم الأسنان يلائم ويناسب الفك تمامًا.
    • المشي لفترة قصيرة أو القيام بتمارين خفيفة بعد الأكل.

    لتخفيف الارتجاع أو الداء المعدي المريئي، يجب عمل تغييرات في النمط الغذائي، مثل:

    • تجنب الأكلات المحفزة له، كالموالح والأطعمة الحمضية.
    • أكل وجبات صغيرة ومتعددة، بدلًا من ثلاث وجبات كبار.
    • تجنب النوم بعد الأكل، والانتظار من ثلاث إلى أربع ساعات بعد الأكل على الأقل.

    العلاجات الدوائية لهذا المرض، تشمل:

    • مضادات الحموضة.
    • مثبطات مضخة البروتون، كالأوميبرازول.
    • حاصرات مستقبلات الهيستامين 2، كالفاموتيدين.

    بالطبع علاج التهابات المعدة -خصوصًا التي تسببها جرثومة المعدة- تكون بالمضادات الحيوية المخصصة لها مع علاجات المعدة، أما متلازمة ميجان بلاز فعادة تعالج فقط باتباع نمط حياتي صحي، ويحدد الطبيب علاجات نوبات الربو بحسب نوع النوبات، وحالة المريض الصحية، وتقبله للدواء وغيره.

    ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى أسباب كثرة التجشؤ وضيق التنفس، وطرق علاج هذه الحالة، فإن التجشؤ عادة لا يكون خطيرًا إلا إن زاد عن الحد، فقد يكون بسبب مرض ما، إذ يجب الذهاب للطبيب في وقت سريع، إذا كان مع التجشؤ صعوبة في البلع أو التنفس أو قيء وبراز مدممان أو شعور بآلام شديدة في البطن أو إن استمرت الأعراض لفترة طويلة.

    الحفاظ على صحتك البدنية والنفسية، يحتاج منكِ إلى اتباع عادات يومية صحيحة، وممارسة التمارين، والحصول على وجبات صحية متوازنة، وهو ما يمكنكِ تحقيقه عبر نصائحنا في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon