متى عليكِ تغيير نوع حبوب منع الحمل؟

صحة
إذا كنتِ تتناولين نوعًا معينًا من حبوب من حمل وترغبين في تغييره، فعليكِ أولًا استشارة الطبيب ليصف لكِ النوع المناسب والاحتياطات اللازمة لمنع الحمل، في فترة الانتقال من نوع حبوب لآخر.
 
اقرئي أيضًا: مميزات وعيوب طرق منع الحمل المختلفة

لماذا تلجئين لتغيير نوع حبوب منع الحمل؟

  • هناك بعض الحبوب التي يضعف مفعولها مع الوقت، مثل حبوب منع الحمل المستخدمة مع الرضاعة الطبيعية، وهي حبوب أحادية الهرمون، لا تؤثر على حليب الرضاعة ويقل مفعولها بشكل ملحوظ بعد 6 أشهر من الاستخدام، ليصبح عليكِ تغييرها لنوع آخر أقوى، حتي تظلي محمية من حدوث الحمل، لذلك استخدام هذه الحبوب يحتم عليكِ تغييرها في وقت لاحق بعد 6 أشهر كما ذكرنا.
  • أيضًا، قد تسبب لكِ بعض أنواع الحبوب مشكلات صحية لا تتناسب مع طبيعة جسمك، مثل الانتفاخ أو النزيف أو الدوار أو مشاكل في الرؤية والاكتئاب، وهنا عليكِ تغيرها بنوع أخر حفاظًا على صحتك الجسدية والنفسية.
  • في بعض الأحيان، تسبب بعض أنواع حبوب منع الحمل المركبة السمنة وبثور الوجه والصداع الشديد، وهنا أيضًا يصبح عليكِ تغييرها للتخلص من احتباس الماء المسبب لزيادة الوزن في جسمك.
  • إذا أثرت حبوب منع الحمل بشكل أو بآخر على انخفاض رغبتك الجنسية وعدم رغبتك في ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجك.
اقرئي أيضًا: حبوب منع الحمل الطارئة.. متى أتناولها؟
 
في كل الأحوال، عند رغبتك في تغيير حبوب منع الحمل، اذهبي للطبيب لتحديد النوع المناسب لطبيعة جسمك، وغالبًا سيصف لكِ الطبيب نوعًا آخر لا يسبب أي مشكلات صحية، وسيكون عليكِ البدء في استخدامه بعد الانتهاء تمامًا من نوع حبوب منع الحمل السابق استخدامه، مع أخذ فترة راحة أسبوع ثم البدء باستخدام النوع الجديد، خلال هذا الأسبوع ينصح الأطباء باستخدام الواقي الذكري أو الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة حتي لا يحدث حمل.
 
اقرئي أيضًا: مميزات وعيوب استخدام الواقي الذكري لمنع الحمل

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon