فوائد الملح البحري اليومية وأهم طرق استخدامه

    فوائد الملح البحري اليومية وأهم طرق استخدامه

    يستخدم الملح البحري منذ العصور القديمة، ويُحصَل عليه من عملية تبخير مياه البحر، وفي الوقت الحالي نجده في العديد من المطابخ، وإلى جانب استخدامه في الطبخ، يمكن استخدامه في منتجات العناية بالبشرة كمقشرات الجلد وغيرها، ويعتقد بعض الأشخاص أنه مفيدٌ أكثر من أنواع الملح الأخرى وإن كان هذا المعتقد ليس صحيحا تمامًا، وفي هذا المقال ستتعرفين على فوائد الملح البحري اليومية، وطرق ومحاذير استخدامه، والفرق بينه وبين ملح المائدة العادي.

    تعرفي على فوائد الملح البحري اليومية

    يُعدّ الملح البحري أنقى أشكال الملح وأكثرهم طبيعيةً، وهو ينتج طبيعيًا من ماء البحر ويكون داكنًا أكثر من الملح العادي بسبب امتصاصه لمعادن أخرى غير كلوريد الصوديوم، مثل المغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم؛ من الطين القريب من ماء البحر، وبحسب المكان المستخلص منه يكون للملح لون وطعم وخواص فريدة، ومن فوائد الملح البحري عند تناوله واستخدامه بكميات معتدلة ما يأتي:

    قد يُنظّم الهضم

    فالبعض يعتقد أن تناول ملح البحر مع الماء الفاتر يسهم في تنظيم الهضم، فالكلوريد مهم جدًا لإنتاج أحماض المعدة، وكلوريد الصوديوم، ممّا يُسهّل امتصاص وانتقال العناصر الغذائية في الأمعاء بعد هضمها، أي أن تناول الملح البحري قد يساعد على دعم الهضم.

    يساعد على موازنة السوائل في الجسم

    فالصوديوم يلعب دورًا مهمًا في موازنة السوائل داخل الجسم، وعند عدم تناوله بالكميات الكافية قد يؤدي ذلك إلى الجفاف، خاصةً في الطقس الحار أو بعد التمارين الرياضية العنيفة، وتوازن السوائل مهم جدًا لضغط الدم الطبيعي، لذا فاستهلاك الصوديوم القليل أو الأكثر من اللازم يؤدي إلى تغيرات في ضغط الدم.

    دعم صحة الجلد وتقليل جفافه والتهابه

    فقد اقترحت المؤسسة الوطنية للإكزيما أن إضافة كوب من الملح الغني بالمغنيسيوم إلى ماء الاستحمام يسهم في تخفيف تهيج الجلد الناتج عن الإكزيما.

    قد يُخفف ألم التهاب المفاصل الروماتويدي

    وذلك بسبب خواص ملح البحر المضادة للالتهاب؛ لذا فنقع الجسم في ماء الاستحمام المذاب به ملح البحر قد يحسن من الألم والالتهاب.

    دعم صحة الفم

    بسبب احتواء بعض أملاح البحر على الفلورايد المهم لصحة الأسنان، والذي يحميها من التلف والتسوس من الأحماض، فغسل الأسنان والغرغرة بمحلول الملح قد يقلل من تقرحات الفم ونزيف اللثة.

    قد يدعم جهاز المناعة

    دعم جهاز المناعة بسبب احتوائه على الحديد، والفوسفور، والزنك، والبوتاسيوم، والمنغنيز، والتي تدعم جميعها جهاز المناعة، كما أن له خاصية قلوية قد تساعد على القضاء على العدوى الفيروسية والبكتيرية.

    فوائد أخرى

    من الفوائد الأخرى للملح البحري ما يأتي:

    • تقشير الجلد، مما يفسر استخدامه في منتجات العناية بالبشرة والمساعدة على القضاء على حب الشباب والإكزيما والصدفية.
    • تزويد الجسم بالكهارل، التي تساعد على تنظيم حركة العضلات وتجنب تشنجاتها.
    • دعم الاسترخاء وتخفيف ألم القدم، عند نقعها بماء دافئ بملح البحر.
    • مصدر للصوديوم والبوتاسيوم، اللذين يعدان عنصرين رئيسين في المحافظة على نظم القلب الطبيعي، ممّا يدعم صحة القلب.

    وبالفقرة التالية نعرف طرق استخدام الملح البحري.

    إليكِ طرق استخدام الملح البحري

    توجد عدة طرق لاستخدام الملح البحري مثل:

    • إضافته إلى الطعام واستخدامه كبديل للملح العادي.
    • طحنه ناعمًا وإضافته لوصفات المخبوزات.
    • استخدامه كأملاح الاستحمام بوضع كوب منه (230 جرامًا) في ماء الاستحمام الدافئ للاستفادة من فوائده للبشرة.
    • استخدامه كمقشر، وذلك بمزجه بزيت اللوز والعسل، وتقشير الجسم به لإزالة الجلد الميت وتنشيط الدورة الدموية وترطيب الجلد وتنعيمه.
    • غسل الفم والغرغرة بماء فاتر مذاب به ملح البحر للاستفادة من فوائده لصحة الفم واللثة والأسنان.
    • استخدامه في مستحضرات التجميل، كأملاح البحر الكبريتية التي تساعد في إزالة ندوب الحبوب وعلاج التهاب الجلد، وكذلك يستخدم ملح البحر في المستحضرات الأخرى كالمقشرات ومضادات التعرق ومزيلات رائحة العرق.

    وبالفقرة التالية نتعرف على محاذير استخدام الملح البحري فواصلي القراءة عزيزتي.

    هل توجد محاذير لاستخدام الملح البحري؟

    توجد بعض المحاذير والأضرار للملح البحري عند تناوله بكميات أكبر من المطلوب، فرغم أنه يضيف نكهة للطعام، إلا أنه ينبغي تناوله باعتدال؛ فتناول الصوديوم بكميات كبيرة قد يصاحبه بعض المخاطر الصحية مثل:

    • ارتفاع ضغط الدم.
    • حصوات الكلى.
    • هشاشة العظام.
    • أمراض القلب.
    • النوبة القلبية.
    • السكتة الدماغية.

    لذا يجب تناول أقل من 1500 ميلليغرام من الصوديوم يوميًا، وبسبب تناول الأطعمة المصنعة والمعلبة الغنية بالملح فقد يزيد استهلاكه لأكثر من مستوياته المطلوبة، وفي حالة استخدام الملح على الجلد، توجد بعض المحاذير الأخرى للانتباه لها، وهي كما يأتي:

    • احتمالية التحسس من ملح البحر، لذا في حال ظهور طفح جلدي مثلًا عند أخذ حمام بماء البحر ينبغي التوقف عن استخدامه، واستشارة الطبيب.
    • لا ينبغي استخدامه في حالات الإصابة بالعدوى الجلدية أو الجروح المفتوحة.
    • ينبغي استشارة الطبيب قبل استخدامه في حالات الإصابة بالصدفية أو الإكزيما أو حب الشباب.

    وبالفقرة التالية نعرف الفرق بين الملح البحري وملح المائدة فواصلي القراءة عزيزتي.

    ما الفرق بين الملح البحري وملح المائدة؟

    يختلف الملح البحري عن ملح المائدة في بعض الأمور مثل:

    الملح البحري
    ملح المائدة (ملح الطعام)
    يُصنّع من تبخير ماء البحر.
    يُستخرج من مناجم رواسب الملح تحت الأرض، ثم بعدها يدخل في عمليات تصنيع كثيرة لجعله كريستالات ناعمة يسهل خلطها مع الطعام، وتوضع عليه إضافات صناعية لمنع تكتّله بعد ذلك.
     
    يتكوّن غالبًا من كلوريد الصوديوم، ولأنه لا يدخل في عمليات تصنيع كثيرة فإنه يحتفظ أيضًا ببعض المعادن الأخرى بكميات قليلة.
     
    تُزال معظم معادنه، لأنه مطحون بشدة.
    حبيباته أكبر وخشنة أكثر وله طعم أقوى
    حبيبات أصغر وأنعم
    تحتوي الملعقة الصغيرة منه (6.1 غرام) على 2300 ميلليغرام من الصوديوم
    تحتوي الملعقة الصغيرة منه (6.1 غرام) على 2000 ميلليغرام من الصوديوم
    لا يُضاف اليود إلى ملح البحر
    يُدعّم ملح المائدة باليود في كثير من الدول

    وختامًا عزيزتي بعد تعرفنا على فوائد الملح البحري اليومية وذكرنا لطرق استخدامه ومحاذيره والفرق بينه وبين ملح الطعام، فإن كون ملح البحر طبيعيًا لا يجعله ذلك أفضل لصحة الناس، فرغم اعتقاد الناس أن الملح البحري بديل أصح من ملح المائدة لكن تناوله بكميات كثيرة مثله مثل ملح المائدة مضر للصحة وليس معنى ذلك تجنب الملح بالكلية فذلك قد يسبب اختلال توازن المعادن بالجسم مما يؤثر سلبًا في الصحة، ولكن ننصح بتناوله بكميات معتدلة، وفي حالة تناول الملح البحري الخالي من اليود يجب الوضع في الاعتبار تناول اليود من مصادر خارجية لصحة الغدة الدرقية.

    أسرار التغذية الصحية كثيرة، تعرفي معنا إلى كثير منها وعديد من النصائح في قسم التغذية.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon