ما علاج فقدان حاسة الشم؟

فقدان حاسة الشم

تمرّين خلال يومك بكثير من التجارب المعتادة مثل شم رائحة العطور أو الطهي، ولكن ماذا إذا فقدنا ما اعتدنا عليه؟ إذا كنتِ تعانين من فقدان حاسة الشم، فستدركين أهمية هذه النعمة العظيمة، فحينها لن يمكنك شم أي شيء، ونظرًا إلى أن حاسة الشم ترتبط ارتباطًا وثيقًا بحاسة التذوق، فقد تفقدين تذوقك للطعام، يمكن أن يؤثر ذلك حقًا في كثير من متع حياتك اليومية، كما يؤثر في أمانك اليومي فقد لا تتمكنين من ملاحظة رائحة خطيرة كالغاز أو الدخان، في هذا المقال اعرفي الأسباب التي قد تعرضك لفقدان حاسة الشم وكيفية استعادتها سريعًا.

فقدان حاسة الشم

نتمتع نحن النساء بحاسة شم أفضل من الرجال، وتكون قدرتنا على الشم في ذروتها بين سن 30 و60، عندما نفقد هذه الحاسة (Anosmia)، قد تعانين من أعراض مصاحبة مثل: عدم القدرة على التذوق، انسداد الأنف واحتقانها وسيلانها، عطس مستمر، حكة في العينين، فقدان الوزن، الصداع، وربما نزيف الأنف، وغالبًا ما يكون سبب فقداننا حاسة الشم::

  1. نزلة برد أو إنفلونزا.
  2. التهاب الجيوب الأنفية.
  3. حساسية، مثل حمى القش.
  4. إصابات الرأس.
  5. إصابات شديدة في الجزء العلوي من الأنف.
  6. التهابات الجهاز الرئوي والتنفسي الشديدة.
  7. الأورام الحميدة في تجاويف الجيوب الأنفية أو الممرات الأنفية.
  8. التدخين.
  9. استنشاق مواد كيميائية معينة مثل مبيدات الحشرات أو الأمونيا فترات طويلة (بالسنوات).
  10. اضطراب الهرمونات
  11. مشكلات بالأسنان.
  12. بعض الأدوية الموصوفة.
  13. بعض العقاقير المحظورة.
  14. العلاج الإشعاعي (على الرقبة أو الرأس).
  15. بعض أمراض الجهاز العصبي المركزي (ألزهايمر).

إذا كان لديكِ عديد من الأعراض والعلامات المصاحبة لفقدان حاسة الشم، فعليكِ التفكير في تقييم من قِبل الطبيب لتحديد السبب وبدء العلاج المناسب، تعرفي في ما يلي إلى خيارات العلاج.

علاج فقدان حاسة الشم

قد تعود حاسة الشم إلى طبيعتها في غضون أسابيع أو شهور قليلة، ويساعد علاج السبب الرئيسي على ذلك، فمثلًا:

  • في حالات معينة: مثل نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي العلوي الحادة، تستعيدين حاسة الشم بعد زوال المرض، قد تحتاجين إلى المضادات الحيوية في العلاج.
  • إذا كانت الحساسية سبب المشكلة: سيصف الطبيب الأدوية المضادة للحساسية لعلاجك، مثل: بخاخات الأنف، وحبوب الستيرويد، ومضادات الهيستامين.
  • إذا كان السبب الأورام الحميدة: فإن الاستئصال الجراحي للعوائق التي قد تسبب الاضطراب هو الخيار لاستعادة حاسة الشم لديكِ.

قد يشمل العلاج أيضًا:

  • إيقاف أو تغيير الأدوية التي تسهم في حدوث الاضطراب.
  • الاقلاع عن التدخين.
  • تقليل تعرضك للمواد الكيميائية أو أي أسباب أخرى.
  • تنظيف أنفك بمحلول الماء المالح، قد يساعد شطف أنفك من الداخل بمحلول الماء المالح إذا تأثرت حاسة الشم لديكِ بسبب عدوى أو حساسية، يمكنكِ اتباع هذه الخطوات بالمنزل:
  1. اغلي نصف لتر من الماء ثم اتركيه ليبرد.
  2. اخلطي ملعقة صغيرة من الملح وملعقة صغيرة من صودا الخبز (بيكربونات الصودا) في الماء.
  3. اغسلي يديك جيدًا.
  4. قفي عند الحوض، وضعي يد واحدة وصبي كمية صغيرة من المحلول فيها.
  5. استنشقي بعض المحلول خلال فتحة أنف واحدة في كل مرة ودعيه يخرج من أنفك، قد يساعدك إبقاء فتحة الأنف الأخرى مغلقة بإصبعك في أثناء استنشاقك.
  6.  كرري هذه الخطوات عدة مرات لمعرفة ما إذا كان ذلك يساعد.

في بعض الأحيان لا يوجد علاج متاح لفقدان حاسة الشم، ويمكن للشخص الذي فقدها أن يستعيدها دون أي تفسير واضح، قد يستغرق الأمر عدة أسابيع أو أشهر، ولكن يجب أن تزوري طبيبك إذا لم تعد حاسة الشم إلى طبيعتها في غضون أسابيع قليلة، للتحقق من أي أسباب واضحة أدت إلى ما حدث.

ولقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بالصحة اضغطي هنا.

المصادر:
Loss of smell
Loss of smell
Loss of smell
Loss of smell
Loss of smell

عودة إلى صحة وريجيم

آية حسين

بقلم/

آية حسين

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon