فوائد وأضرار اللحوم الحمراء والكبد مع الحد المسموح لتناولها

صحة

محتويات

    تعتبر اللحوم بأنواعها المختلفة مثل لحم البقر والجاموس والجمال بالإضافة إلى لحم الضأن والماعز من اللحوم الحمراء التي تعد مصدرًا مهمًا للبروتين والحديد والكثير من الفيتامينات والأملاح المعدنية المهمة.
     
    المشكلة في الإكثار من اللحوم الحمراء هو ما تسببه الدهون المرفقة بها وزيادتها من مشكلات صحية تصل إلى أمراض السرطان والقلب والأوعية الدموية وزيادة الكوليسترول في الدم والسمنة والسكري والنقرس والتهاب المفاصل وضغط الدم، ويزيد الأمر بالطبع إن كانت اللحوم من الأنواع المصنعة أو الغنية بالدهون مثل المقليات وبعض القطعيات المختلفة.
     
    بينما تُعد اللحوم البيضاء أقل منها ضررًا وهي لحوم الطيور كالدجاج والحمام والبط والأوز وكذلك الأرانب والأسماك بالطبع.
     
    (اقرأي أيضًا: كل شئ عن تتبيل اللحوم)

    ما الحد المسموح لتناولها؟

     
    يرى الأطباء أن الحد المسموح بتناوله هو 70 جم يوميًا أو 100 جم يوم بعد يوم، وبالتالي فالنسبة في حدود قطعتين صغيرتين يوم بعد يوم، والتنويع بين لحم الدجاج والسمك والبقوليات. من المهم أيضًا الحرص على شراء اللحم الأحمر تمامًا واختيار أقل القطعيات التي تحتوي على دهون، بل حتى اللحم المفروم يفضل شراؤه لحم أحمر ثم فرمه.
     
    وحاول حتى مع اللحوم البيضاء نزع الجلد والدهون، أما اللحوم المصنعة فيفضل عدم تناولها بتاتًا أو تناولها على فترات متباعدة جدًا. واحرصي على طهي اللحوم والأسماك بل كل أطباق مطبخك بأقل قدر من الدهون والتقليل من المقليات.
     
    أما الكبد سواء البقري أو الدجاج فهي من أفضل مصادر الحديد وفيتامين أ والقدر المناسب يوميًا هو قطعة صغيرة بحجم كبدة الدجاج أو تناول طبق متوسط من الكبد مرة واحدة أسبوعيًا.
     
    ولا يفضل الإكثار منها لما تحتويه من قدر كبير من فيتامين أ وارتفاع نسبته في الدم يعتبر مضرًا على العظام.
     
    (اقرأي أيضًا: تعرفي على أنواع اللحوم المختلفة)
     

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon