7 أسباب لآلام الظهر عند النساء

أسباب آلام الظهر عند النساء

تشكو النساء العاملات أو ربات المنزل كثيرًا من آلام الظهر، إما نتيجة الجلوس فترات طويلة أمام شاشات الكمبيوتر، أو المجهود البدني الذي يبذلنه في المهام المختلفة الملقاة على عاتقهن، ويعرضهن للانحناء طويلًا، والمرأة بطبيعتها معرضة بشكل خاص لآلام الظهر بالمقارنة بغيرها، سواء في أيام الدورة الشهرية أو بعد انقطاعها أو خلال فترات الحمل، أو خلال المجهود الذي تبذله في أعمال المنزل ورعاية الأطفال. في هذا المقال، توضح لكِ "سوبرماما" بالتفصيل أسباب آلام الظهر عند النساء، وأسباب ألم الظهر المفاجئ، ونصائح لتخفيف آلام الظهر.

أسباب آلام الظهر عند النساء

للتغلب على آلام الظهر وعلاجها، يجب أولًا معرفة السبب وراءها، وهناك عدة أسباب للشعور بآلام في الظهر تختص بطبيعة المرأة فقط دون غيرها، نذكرها لكِ فيما يلي:

  1. متلازمة ما قبل الدورة الشهريةوتحدث للنساء قبل قدوم الدورة الشهرية بعدة أيام، وتنتهي أعراضها بعد نزولها بيوم أو يومين، وتتضمن أعراضها آلام الظهر، بالإضافة إلى الصداع، والتغيرات المزاجية، والتوتر والقلق، وبعض الأعراض النفسية.
  2. اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي (PMDD): وهو شكل أعنف لمتلازمة ما قبل الطمث، ويصيب نسبة أقل من النساء المصابات بمتلازمة ما قبل الطمث، وتبدأ أعراضه قبل الدورة الشهرية بأسبوع، وتنتهي بعد بداية الدورة بعدة أيام، وتزداد نسبته بين من لديهن تاريخ عائلي للاكتئاب.
  3. بطانة الرحم المهاجرة: وهي حالة ينمو فيها نسيج بطانة الرحم خارجه، وتتضمن أعراضها آلام الظهر، والنزف بين الدورات، وتقلصات شديدة الألم في الرحم، التي تظهر بوضوح خلال العلاقة الحميمة، أو التبول والإخراج في أثناء الدورة الشهرية.
  4. الحمل: وهو يشتهر بآلام الظهر بسبب زيادة وزن المرأة، ونمو الجنين، وتغير الهرمونات التي تسهم في ارتخاء الأربطة، وتحرك مركز الجاذبية للحامل، وتشعر الحامل بالألم بين الشهرين الخامس والسابع، وقد يبدأ باكرًا.
  5. متلازمة العضلة الكمثرية: ويحدث فيها انقباضات للعضلة الكمثرية، وهي عضلة كبيرة تقع عميقًا في منطقة المقعدة (المؤخرة)، وتتأثر بالهرمونات الأنثوية التي تنتج في أثناء الحمل. هذه العضلة قد تتهيج وتضغط على العصب الوركي، مسببة ألمًا كألم عرق النساء، الآلام تكون مزمنة في منطقتي المقعدة والفخذ، وتسوء بالحركة أو القيام من السرير أو الجلوس لمدة طويلة، وقد تنتشر في الظهر أو الساقين، وتتحسن بالنوم على الظهر.
  6. اعتلال المفصل العجزي الحرقفي: حيث يظهر الألم الذي يتصل من آخر الحبل الشوكي حتى الحوض بسبب صغر مساحة المفصل في السيدات -مقارنة بالرجال- ما يسبب تركيزًا أكثر للضغط حول المفصل، لذلك وبسبب بعض الخصائص التشريحية الأخرى في المفصل عند السيدات، يكون أكثر عرضة للالتهاب والألم المماثل لعرق النساء في الظهر، الذي قد ينتشر في اتجاه المقعدة أو الفخذ، ويزداد عند النوم أو الجلوس على الجانب المصاب أو بصعود السلم.
  7. الكسور الناتجة عن هشاشة العظام: خاصة إن أصابت العمود الفقري، عندها تشعر المرأة بآلام شديدة مركزة في منتصف الظهر، أو بين منتصف الظهر وأسفله، وقد ينتشر الألم للأمام، ويُخلط بينه وبين آلام القلب والرئتين. هشاشة العظام تزداد بين النساء في سن ما بعد انقطاع الطمث، بسبب نقص هرمون الأستروجين، وهو ما يجعلهن في هذا الوقت عرضة للشعور بآلام الظهر كثيرًا، حتى دون التعرض لكسور.

هذا بالنسبة للأسباب المتعلقة بطبيعة المرأة، إلا أنه في الوقت نفسه، يوجد العديد من العوامل العامة التي لا تختص بالنساء فقط، نذكرها لكِ في الفقترة القادمة.

أسباب ألم الظهر المفاجئ

هناك بعض الأسباب الشائعة وغير الشائعة لألم الظهر المفاجئ، التي قد تكون بسبب مشكلة صحية أو نتيجة حركة خاطئة، ومن أهم الأسباب الشائعة:

  • التشنج أو التقلص العضلي: الذي يحدث لعضلات الظهر التي تحمي الحبل الشوكي من الإصابات، بسبب حادثة أو الإصابة بالتواء أو القيام بحركة خاطئة، ما يؤدي لحدوث ألم شديد مفاجئ في أسفل الظهر أو أعلاه.
  • القرص المنفتق أو الانزلاق الغضروفي: الذي يسبب ألمًا شديدًا مفاجئًا بسبب حمل شيء ثقيل بطريقة خاطئة، أو عمل نشاط عنيف، وقد يمتد الألم ليصل إلى المقعدة والساقين، مسببًا ألمًا يشبه ألم عرق النساء.
  • الكسر الانضغاطي: الذي يحدث كسرًا في العمود الفقري، بسبب إصابة أو حادثة أو وقوع، أو المعاناة من هشاشة العظام، ويكون ألمه شديدًا وحادًّا.
  • العدوى: ففي بعض الحالات تحدث عدوى للفقرات، بما يسمى التهاب العظم ونخاعه، الذي يصاحبه ألم شديد، وارتفاع في درجة الحرارة.
  • التضيق الشوكي: وتضيق فيه الفراغات بين العمود الفقري، ما قد يضغط على الأعصاب مسببًا ألمًا ووخزًا وضعفًا للعضلات، أو تنميلًا عند القيام بأي حركة.
  • انحناءات العمود الفقري: مثل الحداب أو الجنف، وهذه الانحناءات يمكن أن تكون موروثة، وقد تُرى في الأطفال والمراهقين.

ومن الأسباب غير الشائعة لآلام الظهر:

  • تمدد الشريان الأبهري البطني: إذ يتمدد ويحدث به تمزق، ما يسبب ألمًا شديدًا في الظهر، وهو حالة طارئة تستدعي التدخل الطبي العاجل.
  • الإصابة بعدوى في الكلى: مثل التهاب الحويضة والكلية الذي يحدث بسبب عدوى بكتيرية، أو حصوات الكلى التي تسبب أيضًا ألمًا شديدًا مفاجئًا.
  • التهاب الجنبة: أو التهاب الغشاء البلوري المبطن للرئة، الذي يشبه ألمه آلام الظهر.
  • مشكلات صحية خاصة بالنساء: مثل بطانة الرحم المهاجرة، أو مشكلات الحمل، أو تليفات المبايض وأورامها، وتليفات الرحم.

إذا شعرتِ بألم شديد مفاجئ في ظهركِ لا تستطيعين تحمله، فيجب التوجه على الفور إلى الطبيب لتلقي العلاج المناسب، لكن إذا كانت حالتكِ بسيطة، فهناك بعض النصائح التي يمكنكِ بها تخفيف ألمكِ، تجدينها في السطور التالية.

نصائح لتخفيف آلام الظهر

كما ذكرنا، بالطبع عند ظهور أعراض مقلقة يجب التوجه للطبيب مباشرة، لكن إن كان ألم الظهر سببه أمر بسيط، مثل الرضوض والكدمات أو الالتواءات البسيطة، فهناك بعض النصائح التي ستساعد في هذه الحالة، مثل:

  • الحد من الراحة السريرية: حيث أوضحت الدراسات أن الأشخاص الذين يلتزمون الراحة السريرية لوقت أطول من ثلاثة أيام، يشعرون بآلام أكثر من الأشخاص الذين يظلون نشطين.
  • النشاط والتمرن الخفيف: مثل المشي، وهو ما يخرجكِ من وضع الجلوس لوضع القيام والاعتدال، لكن بالطبع مع الاعتدال في التمرن، وتجنب القيام بالتمارين العنيفة التي قد تزيد الحالة سوءًا.
  • التموضع الجيد بالجلوس أو الوقوف المستقيم: وتجنب التحدب، والانحناء بشكل صحيح، والتحميل على الفخذين وليس على عضلات الظهر عند حمل أي شيء ثقيل.
  • تقوية عضلات الظهر وتحسين مرونتها: بممارسة تمارين التمدد والرياضات المناسبة الأخرى، ما يقلل الضغط على المنطقة السفلى من الظهر.
  • الكمادات الباردة والدافئة: حيث تريح من آلام الظهر، إذ ينصح الأطباء باستخدام الكمادات الباردة خلال أول 48 ساعة من الإصابة -وإن صاحبها تورم- ثم التحول للكمادات الدافئة.
  • النوم بوضعية صحيحة على مرتبة طبية داعمة: وعند النوم على ظهركِ يُنصح بوضع وسادة تحت ركبتيكِ، وعند النوم على جانبكِ، وضع وسادة بين ركبتيكِ، وعدم النوم على بطنكِ لإراحة ظهركِ.
  • الاسترخاء وتجنب التوتر النفسي: وتفيدكِ في ذلك ممارسة اليوجا والتأمل، والتحدث لمتخصص نفسي إن لزم الأمر.
  • الذهاب للطبيب: إذا شعرتِ بأعراض مقلقة حتى يصف لكِ الإجراء المناسب، مثل ارتداء تقويم الظهر، خاصة عند القيام بأنشطة عنيفة، أو رفع أحمال ثقيلة لدعم الظهر.

وختامًا عزيزتي، بعد ذكرنا لبعض أسباب آلام الظهر عند النساء، وأهم النصائح لتخفيفها، اعلمي أن تجنب التدخين أيضًا -سواء السلبي أو الإيجابي- يحمي من أمراض الظهر، لأن النيكوتين يسبب انقباض الأوعية الدموية، ويقلل وصول الدم للأنسجة، انتبهي كذلك لوزنكِ، كي لا تحملي عضلات ظهركِ فوق طاقتها.

للاطلاع على المزيد من المقالات المتعلقة بكل ما يخص الصحة اضغطي هنا.

المصادر:
What Can Cause Lower Back Pain in Women?
12 Ways to Improve Back Pain
Low back pain - acute
Sharp Back Pain: What to Know
8 Tips for Back Pain Relief
7 Back Pain Conditions That Mainly Affect Women

عودة إلى صحة وريجيم

لبنى خالد

بقلم/

لبنى خالد

صيدلانية وأحب القراءة والكتابة والترجمة.أتمنى إفادة نفسي ومن حولي بالبحث عن المعلومة ونقلها للغير بطريقة مبسطة ومفيدة.

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon