أنواع اللحوم المختلفة

ما هي أنواع اللحوم

 لا تخلو مائدة من صنف من أصناف اللحوم. فاللحم كما يقولون هو ملك المائدة، وكثير من السيدات خصوصًا الزوجات الجدد، لا يعرفن ما أنواع اللحوم المختلفة؟ وما الفرق بينهم؟ وكيف يخترنّ نوع اللحم المناسب لكل وصفة؟ لذا ولأن "سوبرماما" تريدك ربة منزل ماهرة وتديرين شؤون مطبخك بنجاح، نقدم لك خلال السطور التالية، أنواع اللحوم  المختلفة بالتفصيل حتى لا ترتبكي عند شرائها، خاصة في بداية الزواج. كما نقدم لك بعض طرق طهي اللحوم والفوائد الصحية لتناول اللحم فواصلي قراءة المقال.

 ما هي أنواع اللحوم؟

بالتأكيد تسمعين من والدتك في البيت أنّ هذا الطاجن مطبوخ من لحم البتلو، أو أنّ هذه صينية كوسة باللحمة الضآن. وترغبين في معرفة الفرق بين البتلو والضأن والكندوز، وعادة ما تقسم اللحوم تبعًا لأنواع الحيوانات إلى:

  1. اللحم البتلو: هو لحم العجول الرضيعة التي تتغذى على اللبن ومنتجاته، ويتراوح عمرها بين 3 أسابيع، و14 أسبوعًا، وأفضلها يتراوح عمره بين 4، 8 أسابيع. أما التي يقل عمرها عن 4 أسابيع فيكون لحمها ضعيف الطعم غير متماسك باهت اللون، وإذا زاد عمرها على العام تفقد مميزات اللحم البتلو الجيد وتغلظ أليافها، وفي نفس الوقت لا تصل إلى جودة اللحم الكندوز (العجل البالغ)، واللحم البتلو الجيد لونه وردي (أحمر فاتح) قليل الدهن أو معدومه، وهذا يجعله متوسط الليونة، كما ترتفع به نسبة الماء والنسيج الضام اللين، ولذا ينقص وزنه بالطهي أكثر من الكندوز، لكنه يعطي عند سلقه مرقًا جيدًا فاتح اللون لتحول النسيج الضام إلى جيلاتين يعطي القوام الهلامي الجيد للمرق، وأفضل أوقاته في الخريف والشتاء.
  2. اللحم الكندوز: هو لحم العجول والأبقار البالغة (أكبر من سنة)، والجيد منه لونه أحمر زاهٍ إلى أحمر قرمزي قاتم، ويزيد اللون قتامة كلما كبرت سن الحيوان، كما أن أليافه تكون دقيقة متماسكة غير رخوة، وتتخللها كمية متوسطة من الدهن (معرق) لإكسابه الليونة المرغوبة، على ألا تزيد كمية الدهن كثيرًا فيصبح اللحم غير اقتصادي وأقل فائدة، ولا يستفيد المستهلك منه كثيرًا. ولحم العجول كبيرة السن خشن الألياف وعظامه شديدة الصلابة وتكثر به نسبة النسيج الضام الجامد الذي لا يلين بسهولة، وهو أكثر أنواع اللحوم استهلاكًا ويؤكل على مدار السنة.
  3. لحم الضأن: هو لحم الخراف وينقسم إلى لحم الحمل الصغير (الأوزي)، ويذبح عادة بين الأسبوع العاشر و الثاني عشر من عمره، ويتميز بلون أحمر فاتح ودهن قليل أبيض، وعظامه رقيقة سهلة الكسر محمرة اللون، وعندما يبلغ العام من عمره يسمى حملًا أو خروفًا حوليًا، أما الأكبر سنًا من ذلك فيسمى الضأن، ويذبح من الشهر الثاني عشر إلى السنتين من عمره.
  4. لحم الماعز: يُعرف بالنيفة، وغالبا يقتصر تقديم هذا النوع من اللحم على المطاعم المتخصصة في إعداده مشوًيا.
  5. اللحم الجملي: يستهلك بكميات كبيرة في الأحياء الشعبية وفي الأرياف بصفة خاصة، وهو من اللحوم التي تحتاج وقتًا طويلًا في أثناء السلق ولا يناسب الشواء، ولكن يمكن استخدامه في إعداد كفتة الأرز الجملي.

طرق طهي أنواع اللحوم 

يختلف كل نوع من اللحوم السابق ذكرها في أفضل طريقة مناسبة لطهيه. لذا من المفيد لك معرفة أفضل طريقة  لطهيه، لتستمتعي وأسرتك بمذاق اللحوم الشهي:

  • لحوم مناسبة للشواء: يعد لحم البتلو والكندوز من أفضل اللحوم للشي، خاصة الأضلاع أو "الريش" ولحم الصدر ولحم الفخذ. 
  • لحوم لعمل الكباب: لحم الضأن هو أفضل نوع لحم يصلح لعمل الكباب. 
  • لحوم لعمل البفتيك: يعد وش الفخذ من لحم البتلو أو الكندوز من أفضل اللحوم للبفتيك. كما يصلح لحم الصدر من هذين النوعين أيضًا لعمل البفتيك
  • لحوم لعمل الستيك: لحم البطن أو الصدر من أفضل اللحوم لعمل الستيك
  • لحوم تصلح لعمل الشوربة: مثل لحم الماعز أو النيفة. كما تقدم النيفة مشوية في مطاعم خصيصًا. 
  • لحوم تصلح لعمل فتة الكوارع: مثل اللحم الجملي. 

فوائد اللحوم للجسم

يحتاج الجسم إلى البروتين لبناء العضلات والقيام بوظائفه الحيوية، لذا فإن اللحوم من العناصر الأساسية التي يجب تناولها بشكل منتظم للتمتع بفوائدها للجسم والتي تشمل:

  1. زيادة الكتلة العضلية: يعتمد بناء العضلات كما ذكرنا على اللحوم ومكوناتها من الأحماض الأمينية، ويوفر اللحم كل الأحماض الامينية اللازمة للجسم لبناء العضلات والأنسجة.
  2. مصدر غني بالحديد: تحتوي اللحوم والأسماك والدواجن على الحديد بصورة يمكن امتصاصها بشكل أفضل من الحديد الموجودة في الخضراوات، ما يساعد على الوقاية من فقر الدم.
  3. مصدر غني بالفيتامينات والمعادن: يحتوي اللحم على نسبة مرتفعة من الفيتامينات والمعادن التي تشمل، الكالسيوم، وفيتامينات "د" و"ب12" وأحماض أوميجا 3 الدهنية والتي تلعب جميعًا دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة العظام وتعزيز مناعة الجسم والصحة بصفة عامة. كما يعتبر اللحم من المصادر الطبيعية القليلة لفيتامين"ب12" الذي يعزز نمو الدماغ لدى الأطفال ويساعد الجهاز العصبي على العمل بشكل صحيح.
  4. تعزيز المناعة: يساعد الزنك في الحفاظ على مناعة الجسم، ويعزز التئام الجروح ولحوم البقر هي أهم مصدر غذائي للزنك في النظام الغذائي.
  5. الوقاية من الأورام السرطانية: تحتوي اللحوم على نسبة مرتفعة من السيلينيوم، وهو أحد مضادات الأكسدة التي تعمل على منع تلف الخلايا وتعزز وظيفة الغدة الدرقية ويساهم في تقليل فرص الإصابة بالسرطان.

أضرار تناول اللحوم

تشير الأبحاث إلى أن تناول كثير من اللحوم، وخاصةً اللحوم الحمراء والمعالجة، يمكن أن يضر بالصحة.

وخلصت الدراسة إلى أن المشاركين الذين أبلغوا عن تناول اللحوم بانتظام (ثلاث مرات أو أكثر في الأسبوع) كانت لديهم مشكلات صحية أكثر من المشاركين الذين تناولوا اللحوم بشكل أقل بانتظام.

ويرتبط الإكثار من اللحوم الحمراء والمعالجة بارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض مثل:

  • أمراض القلب الإفقارية.
  • الالتهاب الرئوي.
  • الزوائد اللحمية في القولون.
  • السكري.
  • وارتبط ارتفاع استهلاك لحوم الدواجن بمخاطر أعلى للإصابة بالحالات التالية:
  • مرض الجزر المعدي المريئي.
  • التهاب المعدة.
  • التهاب الاثني عشر.
  • التهاب المرارة.
  • السكري .

وجد الباحثون أن كل 70 جرامًا من اللحوم الحمراء غير المصنعة واللحوم المصنعة التي يستهلكها الشخص يوميًا تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 15٪ ومرض السكري بنسبة 30٪ مع مراعاة عوامل نمط الحياة الأخرى، مثل النشاط البدني واستهلاك الكحول ومؤشر كتلة الجسم.

ختامًا، أجبنا سؤالك عزيزتي ما هي أنواع اللحوم المختلفة والطريقة الأنسب لطهي كل نوع، فكما رأيت بعضها يصلح للشواء وبعضها يصلح لعمل شوربة وبعضها للطواجن وهكذا، فاحرصي على تنويع مائدتك من أشهى أنواع اللحوم التي تحبّها أسرتك.

قد يكون من الصعب عليكِ تدبر أمور المطبخ مع تعدد المسؤوليات، تعرفي إلى مزيد من المقالات المفيدة لكِ في قسم نصائح الطبخ على موقع "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon