هل يزيد الأرجنين معدلات الإنجاب؟ وما فوائد الأرجنين الأخرى؟

    هل يزيد الأرجنين معدلات الإنجاب؟ وما فوائد الأرجنين الأخرى؟

    هل تعلمين أن نقص بعض العناصر الغذائية قد يكون سبب تأخر الإنجاب لديكِ؟ ويُعدّ الأرجنين (L-arginine) أحد هذه العناصر، وهو حمض أميني يحتاجه جسمكِ ليؤدي وظائف مختلفة؛ إذ يُساهم في بناء البروتين الذي يستخدمه الجسم للمساعدة على بناء العضلات وإعادة بناء الأنسجة، كما أنه يساعد على توسيع الأوعية الدموية، تابعي قراءة هذا المقال لتتعرفي على فوائد الأرجنين للإنجاب.

    هل يزيد الأرجنين من معدلات الإنجاب؟

    نعم؛ فقد يساعد الأرجنين على زيادة معدلات الإنجاب لديكِ؛ من خلال التأثير على عدة جوانب، نوضحها لك كالآتي:

    • يعمل على زيادة سمك بطانة الرحم في حال كنتِ تعانين من بطانة الرحم الرقيقة، وذلك من خلال زيادة تدفق الدم إليها، وتُعدّ السماكة الكافية لبطانة الرحم مهمة لدعم الحمل وانغراس الجنين فيها بنجاح.
    • يزيد من تدفق الدم للمبيضين الأمر الذي يحسن من جودة البويضات لديكِ.

    ومن ناحية أخرى، قد يزيد الأرجنين من معدل الإنجاب من خلال التأثير على الخصوبة عند الرجال، ويتمثل هذا التأثير في زيادة عدد الحيوانات المنوية وتحسين حركتها، وبسبب قدرته على توسيع الأوعية الدموية، فإنه قد يساعد على علاج ضعف الانتصاب بصورة طبيعية وتعزيز الرغبة الجنسية.

     

    ما فوائد الأرجنين الأخرى؟

    إضافةً إلى زيادة معدل الإنجاب، قد يوفر الأرجنين فوائد صحية أخرى عديدة، فيما يأتي توضيح لبعضٍ منها:

    • قد يفيدكِ تناول مكملات الأرجنين في خفض ضغط الدم في حال كنتِ تعانين من ارتفاعه؛ فالأرجينين ضروري لإنتاج أكسيد النيتريك اللازم لاسترخاء الأوعية الدموية وتنظيم مستويات ضغط الدم.
    • قد يفيد الأرجنين مرضى السكري أيضًا من خلال المساعدة على إنتاج أكسيد النيتريك، الذي يلعب دورًا مهمًا في الوظائف الخلوية وكيفية استجابة جسمكِ لهرمون الإنسولين الذي ينقل السكر من الدم إلى الخلايا لاستخدامه والحصول على الطاقة، وقد يُساعد استخدام مكملات الأرجنين لمدة 18 شهرًا في الوقاية من الإصابة بمرض السكري.
    • قد يفيد تناول مكملات الأرجنين في السيطرة على الأمراض المختلفة كالتهاب القولون والأمعاء عند الرضع، والأمراض المزمنة، والحروق، والجروح.
    • قد يساعد الأرجنين على علاج تسمم الحمل الذي يمثل ارتفاع ضغط الدم أحد أبرز أعراضه، كما يسهم أيضًا في الوقاية من حدوثه خلال فترة حملكِ.

     

    تعرفي على الأطعمة الغنية بالأرجنين

    يمكنكِ الحصول على الأرجنين مباشرةً من بعض الأطعمة، وقد لا يوفر الطعام وحده ما يكفي من الأرجينين لتلبية احتياجاتكِ، لذا يمكنكِ استشارة طبيبكِ حول إمكانية تناول مكملات الأرجنين التي تباع في الصيدليات.

    ومن أبرز الأطعمة الغنية بالأرجنين ما يأتي:

    • الدجاج.
    • اللحوم الحمراء خاصةً لحم الأبقار.
    • الديك الرومي خاصة الصدور.
    • منتجات الألبان كالجبنة واللبنة والحليب.
    • الفول السوداني.
    • العدس.
    • بذور اليقطين.
    • الحمص.
    • فول الصويا.

    إليكِ أهم محاذير تناول الأرجنين

    يُعدّ استخدام الأرجنين آمنًا في الغالب في حال تناوله لفترة قصيرة، إلّا أنّه قد يُسبب بعض الآثار الجانبية كالانتفاخ، وألم المعدة، والإسهال، وانخفاض ضغط الدم، ومع ذلك توجد مجموعة من الأمور التي يجب عليكِ الحذر وأخذها بعين الاعتبار عند تناول مكملات الأرجنين:

    • قد يكون الأرجنين آمنًا عند تناوله لمدة قصيرة أثناء الحمل، ولم يتم تحديد مدى أمان استخدامه على المدى الطويل؛ لذا ابقي على الجانب الآمن وتجنبي استخدامه لمدة طويلة.
    • نظرًا لعدم وجود معلومات موثوقة كافية حول أمان استخدام الأرجينين أثناء فترة الرضاعة الطبيعية؛ يُنصح بالبقاء على الجانب الآمن وتجنبه خلال هذه المرحلة.
    • إذا كنتِ تعانين من أمراض الكلى، فقد يسبب لكِ الأرجنين ارتفاعًا في مستويات البوتاسيوم الأمر الذي يزيد من فرصة إصابتكِ بعدم انتظام نبضات القلب.
    • قد يؤثر الأرجنين على ضغط الدم أثناء الجراحة وبعدها، لذا يجب عليكِ التوقف عن تناوله قبل أسبوعين على الأقل من موعد أي عملية جراحية وإخبار الطبيب بذلك.
    • قد يُسبب انخفاضًا شديدًا في ضغط الدم في حال كنتِ تتناولين أدوية لخفض ضغط الدم، لذا احرصي على مراقبة علامات انخفاض ضغط الدم لديكِ وأخبري طبيبكِ بذلك.

     

    الكمية المُوصى بها من الأرجنين

    غالبًا ما تتراوح الجرعة الموصى بها للبالغين من الأرجينين من 1.5 إلى 24 غرامًا عن طريق الفم يوميًا، ولمدة تصل إلى 18 شهرًا، ولكن يجب الحرص على عدم تناول هذه المكملات دون استشارة الطبيب لمعرفة الجرعة الدقيقة التي تناسبك.

     

    ملخص المقال

    قد يزيد الأرجنين من معدل الإنجاب من خلال زيادة سمك بطانة الرحم، وتحسين جود البويضات، وزيادة عدد الحيوانات المنوية، كما قد يوفر فوائد صحية أخرى؛ كتنظيم ضغط الدم ومستويات السكر، ويمكنكِ الحصول على حاجتكِ من الأرجنين من الأطعمة الغنية بالبروتين كاللحوم ومنتجات الألبان والبقوليات، وقد تحتاجين إلى تناول مكملاته، مع ضرورة التأكيد على استشارة الطبيب قبل ذلك لتجنب آثاره السلبية.

    عودة إلى صحة وريجيم

    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon