هل يمكن علاج الإكزيما بالعسل؟

هل يمكن علاج الإكزيما بالعسل

العسل ليس فقط لتحلية المشروبات، يبدو أنه منقذ لبعض الحالات الجلدية، إذ قيل إنه قد يساعد المرضى الذين يعانون من الإكزيما، وهي حالة جلدية التهابية تصيب نحو 10% من الناس في جميع أنحاء العالم، تتطور نتيجة تفاعل الجهاز المناعي مع مواد مختلفة، بدءًا من المواد المسببة للحساسية إلى المواد الكيميائية، سنتعرف معًا في هذا المقال إلى كيفية علاج الإكزيما بالعسل.

هل يمكن علاج الإكزيما بالعسل؟

يمكن أن يساعد العسل على علاج الإكزيما بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا والالتهابات والأكسدة، يمكن أن تمنع هذه العناصر حدوث مشكلات الجلد، وتقليل التورم أو الاحمرار، في حين أن العسل معروف جيدًا بخصائصه المضادة للميكروبات، فإن ميزة أخرى يمنحها لمرضى الإكزيما، أنه يساعد في الحفاظ على ترطيب البشرة لأنه مرطب عميق، ويساعد على حبس الرطوبة في الجلد، ومع ذلك البحث العلمي لاستخدام العسل في علاج الإكزيما ضئيل، بينما يشير بعض المتخصصين إلى فائدة محتملة، فهي مقيدة بأعداد قليلة، وفي بعض الحالات الافتقار إلى الضوابط بشكل عام، لذا هناك حاجة إلى مزيد من البحث، أما الآن فسنجيبك عن سؤال هل يمكن علاج الإكزيما نهائيًا.

هل يمكن علاج الإكزيما نهائيا؟

لا يوجد علاج نهائي للإكزيما، بالنسبة لمعظم الناس، الإكزيما حالة مزمنة تتطلب الحرص طوال الوقت على تجنب مسبباتها، للمساعدة على منع النوبات الجلدية، ويعتقد أيضًا أن العمر يؤثر بشكل كبير في حدة الأعراض، نحو 60% ممن يعانون من الإكزيما من الرضع، إذا أصبتِ بالإكزيما في طفولتك، فقد تشعرين بتحسن الأعراض مع تقدمك في السن، وتشمل العلاجات الرئيسية لها:

  1. المرطبات، تستخدم كل يوم لمنع جفاف الجلد.
  2. الكورتيكوستيرويدات الموضعية، مثل الكريمات والمراهم المستخدمة لتقليل التورم والاحمرار في أثناء النوبات.
  3. مضادات الهيستامين للحكة الشديدة.
  4. الضمادات.
  5. علاجات أخرى يصفها طبيب الأمراض الجلدية وفقًا للحالة.
  6. تعرفي الآن إلى المضاعفات المحتملة للإكزيما.

مضاعفات مرض الإكزيما

يمكن للأشخاص المصابين بالإكزيما أن يصابوا أحيانًا بمزيد من المضاعفات الجسدية والنفسية، تعرفي إليها في ما يلي:

  1. التهابات الجلد البكتيرية: نظرًا إلى أن الإكزيما يمكن أن تتسبب في تشقق الجلد، فهناك خطر من إصابة الجلد بالبكتيريا، يكون الخطر أكبر إذا خدشته الإكزيما، أو حال عدم استخدام العلاج بشكل صحيح.
  2. التهابات الجلد الفيروسية: من الممكن أيضًا أن تصيب الإكزيما بفيروس الهربس البسيط، والذي عادةً ما يسبب تقرحات البرد، يمكن أن يتطور هذا إلى حالة خطيرة تسمى الإكزيما العقبولية.
  3. التنمر: قد يتعرض أطفال المدارس للمضايقة أو التنمر إذا كانوا يعانون من الإكزيما، يمكن أن يكون أي نوع من التنمر صادمًا ويصعب على الطفل التعامل معه.
  4. مشكلات النوم: مشكلة شائعة بين الأشخاص المصابين بالإكزيما، قلة النوم قد تؤثر في الحالة المزاجية والسلوك، قد تزيد أيضًا من صعوبة التركيز في المدرسة أو العمل.
  5. ضعف الثقة بالنفس: يمكن أن تؤثر الإكزيما في الثقة بالنفس للبالغين والأطفال، قد يجد الأطفال صعوبة خاصةً في التعامل مع حالتهم، ما قد يؤدي إلى ضعف ثقتهم بأنفسهم.

 إذا كنتِ تخططين لعلاج الإكزيما بالعسل، فتأكدي من شراء عسل طبي، قد يؤدي وضع العسل على الجلد إلى حدوث تفاعل تحسسي لدى بعض الأشخاص، إذا شعرتِ برد فعل بعد تناول العسل، توقفي عن استخدامه، وإذا وجدت أن الأعراض لا تتحسن بعد تناوله، فاستشيري طبيبك، يمكن التوصية بعلاجات أخرى قد تساعد على علاج الأعراض.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة، وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة.

عودة إلى صحة وريجيم

آية حسين زكي محمد

بقلم/

آية حسين زكي محمد

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon