أسباب الإكزيما وطرق علاجها والوقاية منها

صحة
عزيزتي السوبر، تُعد الإكزيما من أكثر الأمراض الجلدية شيوعًا، وهذه الكلمة تعني الحساسية وتتعدد أنواعها، منها: الإكزيما الأتوبية، إكزيما الأطفال، إكزيما حفاضات الأطفال، الإكزيما التلامسية وغيرها. 
عادة ما تزداد حالات الإصابة بالإكزيما في فصل الشتاء أكثر من الصيف، وتنتج الإكزيما عن التهاب الطبقات العليا من الجلد، نتيجة عدم تحمل الجلد للظروف الداخلية أو الخارجية، وتصيب الإنسان في أي عمر، ولكنها أكثر شيوعًا عند الأطفال.
 
اقرئي أيضًا: الإكزيما عند الأطفال.. الأسباب والعلاج
 
عامةً، تسبب الإكزيما تهيج الجلد واستثارته للحكة من ثم احمراره وجفافه، وتظهر الإكزيما على الوجه والأطراف عادة، لكن من الممكن أن تظهر في مناطق أخرى من الجسم.

أعراض الإكزيما:

1- ظهور بقع على الجلد ألوانها  أحمر أو بني أو رمادي، خاصةً في مناطق على اليدين والرقبة والجفون.
2- غالبًا، ما تظهر الحكة قبل ظهور الطفح الجلدي ويصاحبها الشعور بالألم.
3- جفاف الجلد وتقشره.
 
 
اقرئي أيضًا: البريبايوتك في لبن الأطفال للوقاية من الإكزيما

أنواع الإكزيما:

كما ذكرت سابقًا، هناك أنواع مختلفة من الإكزيما، منها: 
الإكزيما التماسية: يُصاب بها المريض نتيجة رد فعل الجسم عند لمس أي مادة تسبب الالتهاب، مثل المواد الكيميائية والمنظفات وبعض الأقمشة كالصوف وغيره.
الإكزيما التحسسية: غالبًا ما يُصاب الأطفال بهذا النوع، وهو من الأنواع الشديدة، ومن ضمن أعراضه الجفاف والحكة وقشور الجلد والطفح الجلدي على الخدين والساقين والذراعين.
الإكزيما الدهنية: أيضًا الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا النوع، ويكون تأثيره الأكبر على فروة الرأس.

أسباب الإصابة بالإكزيما:

في الواقع، تُعد أسباب الإصابة بالإكزيما غير محددة، ولكن يلعب العامل الوراثي دورًا في الإصابة بها، حيث إن العديد من الأشخاص المصابين بها لديهم تاريخًا عائليًا للإصابة بها، بالإضافة إلى أسباب أخرى مثل وجود خلل في الجهاز المناعي والإصابة بعدوى فطرية أو بكتيرية.

طرق علاج الإكزيما:

للأسف الإكزيما من الأمراض الجلدية التي لا يتم الشفاء منها بشكل كامل وينحصر علاجها في الحد من انتشارها، ومحاولة الحفاظ على الجلد لمنع جفافه وتشققاته وتخفيف الحكة أو منعها.
ويعتمد العلاج الدوائي للإكزيما على نوعها، يحدد الطبيب الدواء بعد إجراء اختبارات عامة للدم والجلد، ثم ينصح باستخدام العلاجات الموضعية التي تحتوي على مادة "الكورتيزون"، ومن الممكن أيضًا أن ينصح الطبيب بمضادات الهيستامين، لتقليل الإحساس بالحكة، وفي بعض الأحيان قد ينصح الطبيب ببعض المضادات الحيوية لمنع أو علاج الالتهابات الثانوية، هناك بعض العلاجات الأخرى في حالات الإكزيما المزمنة، كاستخدام الأشعة فوق البنفسجية، ومن النصائح للتعامل مع الإكزيما: 
1- ترطيب الجلد دوريًا باستخدام الكريمات المرطبة.
2- الابتعاد عن الأطعمة التي تزيد من تفاقم الإكزيما، مثل: البيض والمكسرات والقمح ومنتجات الصويا ومشتقات الألبان.
3- استخدام الكريمات والمراهم المُضادة للحكة بشكل دوري.

طرق الوقاية من الإكزيما:

هناك بعض النصائح للوقاية من الإكزيما، منها:
1- ترطيب الجلد باستمرار والحفاظ على رطوبة الجلد. 
 
اقرئي أيضًا: طريقة سحرية لترطيب البشرة في 5 دقائق فقط
 
2- تجنب التعرض لمواد تثير الحكة، مثل الملابس المصنوعة من الصوف أو غيرها.
3- تجنب التعرق المفرط.
4-  تخفيف الضغط النفسي والتوتر.
 
اقرئي أيضًا: 19 فكرة للقضاء على التوتر في دقائق
 
5- تجنب المواد الكيميائية ومواد التنظيف الضارة.

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon