البريبايوتك في حليب الأطفال للوقاية من الإكزيما

بإلقاء نظرة جديدة على أبحاث سابقة، هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن إضافة البريبايوتك فى لبن الأطفال يحميهم من الإكزيما.

  • النظرية هو أن الأطفال الذين لا يستطيعون الرضاعة الطبيعية يمكنهم شرب اللبن المحصن بالبريبايوتك، والتى هى جزيئات الطعام التي تعزز نمو البكتيريا الصحية فى الأمعاء، وبناء المناعة ضد بعض المواد المثيرة للحساسية.
  • إختار الباحثون 1428 طفل، و بشكل عشوائى قسموا إلى مجموعة تتناول اللبن العادى والأخرى تتناول اللبن المزود بالبريبايوتك. دونت الدراسة ما إذا كان لنوع اللبن تأثير فى إصابة الأطفال بأمراض الحساسية، مثل الإكزيما والربو أو الحساسية الجلدية، بين الأعمار السنية أربعة أشهر وعامين. وجد أن اللبن المعزز بالبربيوتيك لم يمنع الأطفال من الإصابة بالربو أو الحساسية الجلدية مقارنة مع اللبن العادي، ولكن هناك أدلة تشير إلى أنه قد يقى من الإكزيما.
  • على وجه التحديد، حوالى 8٪ من 634 من الأطفال الذين يتناولون اللبن المعزز بالبريبايوتك أصيبوا بالإكزيما، مقارنة بنحو 12٪ من 586 من الأطفال الذين يتناولون اللبن العادى.

[شاهدي: الرضاعة الطبيعية و الرضاعة الصناعية ]

افضل دكتور اطفال في مصر
موضوعات أخرى
التعليقات