لماذا يجب ألا يتأخر ميعاد الولادة القيصرية الثانية؟

    الولادة القيصرية الثانية

    إذا كنتِ خضعتِ في ولادتكِ الأولى للعملية، القيصرية فبنسبة كبيرة ستكون ولادتكِ الثانية بالطريقة نفسها، إذا لم يمر في الأقل ثلاث سنوات على الولادة الأولى أو ما زالت الأسباب المتعلقة بقرار ولادتك القيصرية موجودة، وعادةً في الحمل الأول ينتظر الأطباء حتى نهاية الشهر التاسع لتحديد نوع الولادة، فإذا كانت حالتك الصحية وحالة جنينك لا تسمح بانتظار الولادة الطبيعية، فستخضعين للولادة القيصرية في الأسبوع الـ 39 من الحمل تقريبًا أو ربما بعد ذلك بقليل، ولكن الأمر يختلف قليلًا في الولادة القيصرية الثانية، ولمعرفة الفرق بين الجرح في الولادتين ولماذا قد يعجل الطبيب الولادة الثانية، واصلي عزيزتي قراءة المقال.

    لماذا يجب ألا يتأخر ميعاد الولادة القيصرية الثانية؟

    من الأفضل لكِ ولجنينك الانتظار حتى مرور الأسبوع الـ 36 من الحمل بسلام واكتمال رئة الجنين، وكذلك وصول الجنين للوزن الطبيعي الذي لا يسبب له أي مضاعفات بعد الولادة، وعادةً ما ينتظر الأطباء عند تحديد موعد العملية القيصرية الثانية مرور 15 يومًا من الشهر التاسع، أو مرور أول أسبوعين كاملين، ثم تحديد موعد مناسب بعد فحص الجنين جيدًا من حيث اكتمال الأعضاء والوزن ووضع الولادة والمشيمة وخلافه، هذا إذا كان حملك يسير في طريقه الطبيعي دون أي مضاعفات مثل نزول ماء الجنين أو الطلق المبكر أو تكلس المشيمة أو تسمم الحمل، التي إذا شعرتِ بأي منها قد يضطر الطبيب لسرعة توليدك متى بلغتِ الشهر التاسع من الحمل، للحفاظ على صحتك وعلى جنينك من أي مضاعفات خطرة، وغالبًا ما تكون الولادة القيصرية الثانية أبكر من أسبوعين لعشرة أيام من موعد الولادة المحتمل، لأن معظم الأطباء يخشون من حدوث ما يلي في الولادة الثانية:

    حدوث الطلق وبالتالي وجود خطورة على حياة الأم بسبب جرح الولادة الأولى، تحديدًا إذا كان موعد الولادة الأولى لم يمر عليه ثلاث سنوات في الأقل (ما يسبب مخاطر تمزق الرحم عند خط الجرح الناتج من الولادة القيصرية الأولى).

    •  إذا كانت المشيمة في وضعية متقدمة عن الجنين، أو ما يسمى بالمشيمة النازلة، وبالتالي يُوجد خطورة من حدوث نزيف إذا تعرضت الأم لطلق الولادة الطبيعية.
    • إذا كانت الأم تعاني تسمم الحمل، أو نقصان الماء (السائل الأمنيوسي) حول الجنين.
    • إذا كان الدم لا يصل للجنين بشكل كافٍ.

    شكل جرح الولادة القيصرية الثانية

    لا يختلف شكل جرح الولادة القيصرية الثانية عن الأولى كثيرًا، وبصفة عامة، في أثناء الولادة القيصرية يصنع الطبيب شقين، الأول في الجلد أسفل البطن على مسافة سنتيمترين إلى خمسة سنتيمترات فوق خط شعر العانة، والثاني في الرحم، وعادةً ما يكون جرح البطن أفقيًا، إذ يصنع الطبيب شقًا عرضيًا على عكس الولادات سابقًا، إذ كان الشق رأسيًا، بدءًا من أسفل السرة وحتى خط العانة، ولكن الشق الأفقي يكون أرفع ما يعني نزيفًا أقل، كما أنه أقل عرضة للتمزق إذا كانت ولادتك الثانية طبيعية مقارنةً بالخط الرأسي، عادةً ما يلتئم جرح الولادة القيصرية بعد مرور أربعة إلى ستة أسابيع من الولادة، وفي معظم الحالات، يلتئم بشكل ناجح تاركًا ندبة بسيطة، ولكن قد لا يلتئم بشكل جيد وتظهر على البطن الندبة بالأشكال التالية:

    1. ندبة الجدرة: تحدث ندبة الجدرة عندما يمتد النسيج الندبي إلى ما وراء الحدود الأصلية للجرح، ما قد يؤدي إلى ظهور كتل من النسيج الندبي حول الشق.
    2.  ندبة تضخمية: تكون الندبة المتضخمة أكثر سمكًا، وعادةً ما تكون أكثر ارتفاعًا من الندبة العادية، ولكنها على عكس الجُدرة، تظل داخل حدود خط الجرح الأصلي.

    بصفة عامة، تساعد العناية بالجرح على التئامه بشكلٍ جيد، وتجنب حدوث مضاعفات، وفيما يلي نصائح للعناية بجرح الولادة القيصرية:

    • حافظي على المنطقة جافة ونظيفة.
    • استخدمي الماء الدافئ والصابون لغسل الجرح يوميًا، وجففي المنطقة بالتربيت بعد التنظيف.
    • إذا استخدم طبيبك شرائط لاصقة على الجرح، اتركيها تسقط من تلقاء نفسها، يستغرق هذا عادةً نحو أسبوع.
    • استخدمي مرهم المضاد الحيوي والكحول للتغيير على الجرح، أو وفقًا لما يصف الطبيب.

    نصائح الاستعداد للولادة القيصرية الثانية

    أعدي نفسك منذ بداية الشهر التاسع، فكما ذكرنا عادةً ما يجري الطبيب الولادة القيصرية بعد أول أسبوعين من الشهر التاسع، لذا عليكِ الاستعداد مبكرًا حتى لا تُفاجئي بعدم وجود أشياء ضرورية قبل الولادة، وفيما يلي بعض النصائح للاستعداد للولادة القيصرية الثانية:

    1.  حضّري حقيبة الولادة لكِ وللمولود وكل ما ستحتاجينه خلال الولادة، فقد أصبح لديكِ خبرة كافية الآن، اختاري مستشفى الولادة مبكرًا، وكذلك بدائل له للطوارئ.
    2. اهتمي بالغذاء الصحي والمتابعة الدورية لدى الطبيب في الثلث الأخير من الحمل.
    3. أجري اختبار صورة دم كاملة لمعرفة نسبة الهيموجلوبين، ومعرفة حالتك الصحية بوضوح قبل الخضوع للولادة.
    4. تأكدي من أخذ حقنة الرئة إذا كنتِ ستخضعين لولادة مبكرة، وتابعي مع الطبيب حالة جنينك لمعرفة ما إذا كنتِ ستحتاجين مستشفى به حضانة أطفال بعد الولادة أم لا.
    5. تأكدي من وجود وسيلة مواصلات مناسبة لنقلك للمستشفى والرجوع بكِ.
    6. احرصي على إعداد وجبات سريعة التحضير وتخزينها في الفريزر، لأن جرح الولادة سيحتاج وقتًا حتى تتمكني من ممارسة مهامك بكامل طاقتك، لذا أعدي أطعمة تكفيكِ شهر، خاصةً إذا لم يكن لديكِ من يساعدكِ.

    أخيرًا، استمتعي واسترخي تمامًا قبل الولادة القيصرية الثانية، ودللي نفسك قدر المستطاع، فقريبًا سيصبح لديكِ طفلان، وستزداد مسؤولياتك، لذا انتهزي الفرصة وتمتعي بفترة حملك قبل مجيء صغيرك الثاني.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

    بقلم/

    باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

    أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon