8 خطوات للتعافي السريع من الولادة القيصرية

كانت ولادتي من خلال عملية قيصرية، فور الإفاقة من التخدير أخبرني الطبيب بأن سر التعافي منها سريعًا، يكمن في التمشية بأسرع ما يمكن بعد زوال مفعول المخدر، بالإضافة للتغذية الجيدة بعد الخروج من المستشفى، وخاصة تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات والسوائل، وبالفعل ساعدني ذلك كثيرًا في التعافي في وقت قصير من متاعب العملية وألم الجرح.

إليكِ بعض النصائح التي أعطاني إياها الطبيب، وكانت نتيجتها فعّالة في الشفاء من العملية القيصرية سريعًا:

التمشية بتعليمات الطبيب

بعد الإفاقة من تخدير الولادة القيصرية، ستشعرين بالألم مكان الجرح، وسيمنعكِ الطبيب من تناول المياه أو الطعام، حتى تعود الأمعاء للعمل بشكل طبيعي، ويمكنكِ دخول الحمام، بعد ذلك سيطلب منكِ الطبيب والممرضات محاولة المشي لبعض خطوات لمساعدة نفسك على التعافي والتئام الجرح، حاولي الاستجابة لهم قدر الإمكان، التمشية هي أولى خطوات التعافي السريع من القيصرية حتى وإن كان المشي مؤلمًا جدًا في البداية.

تناول السوائل

فور سماح الطبيب لكِ بتناول الطعام، تناولي السوائل بكثرة، ستساعدك على إدرار الحليب للرضاعة أيضًا، وتناولي الدجاج ولحم الأرنب والبروتينات التي لها دور مهم في مساعدة جسمك على التئام الجرح.

ابعدي المياه عن مكان الجرح

ابعدي أي مياه عن مكان جرح الولادة، عادة ما يضع الطبيب أو الممرضة اللاصق الطبي بشكل محكم حتى لا يتعرض الجرح لأي تلوث خارجي، إذا أردتِ الاستحمام نظفي جسمك برفق بعيدًا عن سكب المياه باتجاه الجرح، على الأقل أول أسبوع بعد الولادة، الحفاظ على مكان الجرح نظيف وجاف سيعمل على التئامه أسرع.

الحذر عند الحركة

توخي الحذر عند التحرك، احرصي على الأوضاع الصحية في حال الجلوس أو المشي، ادعمي الجرح عند الحركة المفاجئة الناتجة عن العطس أو السعال أو الضحك.

الراحة ثم الراحة

خذي كل الوقت لراحتك، خاصةً في أول أسبوعين من الولادة، حاولي أن يكون كل ما تحتاجينه بجانبك قدر الإمكان، ولا ترفعي أي شيء أثقل من رضيعك.

نامي ولا تثقلي نفسك بالمهام

نامي عندما ينام طفلك ولا تثقلي نفسك بالمهام والمجهود، اطلبي المساعدة من المحيطين بكِ، الراحة ستساعدك على الشفاء أسرع.

ارتدي الملابس المريحة

ارتدي ملابس فضفاضة قطنية ونظيفة، سواء كانت داخلية أو منزلية، لا ترتدي أي شيء يضغط على جرح الولادة القيصرية.

لا تتعرضي للبرودة أو الحرارة

لا تتعرضي للبرودة الشديدة أو الحرارة العالية، حافظي على جسمك من أي عدوى أو مرض يمكن أن يسبب لكِ مضاعفات خطيرة.

اقرئي أيضًا: متى يلتئم جرح العملية القيصرية؟
 

وأخيرًا، ثقي أن جسمك سيعود لسابق شكله قبل الحمل بالتدريج، وكذلك وزنك، فلا ترهقي نفسك بأي مجهود في الفترة الأولى بعد الولادة، واعتبري أول 3 أشهر، ثلثًا آخر استكمالًا لشهور الحمل.

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon