موانع الولادة الطبيعية.. تعرفي عليها

الولادة

أحيانًا يقرر طبيب النساء والتوليد، ضرورة خضوع المرأة الحامل للولادة القيصرية، وعدم الانتظار أو التعرض للولادة الطبيعية، وذلك في فترة مبكرة من الحمل، تقريبًا بعد منتصف الشهر الثامن، وقد يلجأ الطبيب لهذا القرار خلال عملية الولادة نفسها، لإنقاذ حياة الأم والجنين.

فعلى الرغم من أن الولادة الطبيعية كما هو متعارف عليه، أفضل وأكثر أمانًا للأم والجنين، لأنها طبيعية لا يوجد بها أي تدخلات خارجية، فإنه أحيانًا ما تشكل خطورة واضحة ويصبح هناك موانع من الاستمرار فيها أو خوض الأم والجنين لها، خاصة مع تطور الطب وأجهزة متابعة الحمل.

ما هي موانع الولادة الطبيعية؟

في الحالات التالية تكون الولادة القيصرية أكثر أمانًا لكل من الأم والجنين، مثل:

  • خضوع الأم لولادة قيصرية سابقة مع شق عمودي في الرحم.
  • ضيق عنق الرحم بشكل ملحوظ مع كبر حجم الجنين وكبر محيط رأس الجنين، ما يتعذر عليه مروره من قناة الولادة بسلام.
  • إزالة ورم ليفي من الرحم.
  • وجود عيب خلقي معين في الرحم يتعارض مع الولادة الطبيعية.
  • وجود التهابات مهبلية خطرة أو عدوى مهبلية لدى الأم، يمكن أن تنتقل للجنين عن طريق الولادة الطبيعية.
  • الحمل في توأم، خاصة التوأم المتعددة.
  • وجود مشكلات معينة في المشيمة، كالمشيمة النازلة أو المشيمة الأمامية، التي يمكن أن تسبب نزفًا حادًا للأم إذا ما تعرضت للولادة الطبيعية، ويكون هنا قرار الولادة القيصرية محسومًا منذ بداية الشهور الوسطى للحمل ومعرفة حالة المشيمة.
  • بعض الحالات المرضية للأم، التي يكون فيها عملية الولادة الطبيعية تمثل خطرًا على صحتها كحالات الضغط والسكر.
  • رأس الجنين لم يتخذ الوضع الطبيعي للولادة مع دخول شهر الولادة أو تخطي الشهر التاسع بأسبوعين ووجود خطر على الجنين واستمرار الحمل.

اقرئي أيضًا: حجم رأس جنينك عامل أساسي في تحديد شكل ولادتك

  • انفجار كيس الماء دون وجود طلق الولادة أو بدء المخاض، ما يستلزم الولادة القيصرية سريعًا.

وفي بعض الحلات الأخرى، يكون قرار الولادة القيصرية غير مخطط له بالمرة، وعادة ما يلجأ الطبيب للقيصرية نتيجة حدوث مشكلات غير متوقعة خلال الولادة، مثلًا:

  • الجنين لم يتخذ الوضع المناسب في قناة الولادة، إما بسبب كبر حجمه أو اتخاذه للوضع العرضي.
  • عندما يتوقف الطفل عن الانزلاق ويعلق في قناة الرحم خلال الدفع.
  • عند حدوث تغييرات في معدل نبضات قلب الجنين، وعادة ما تكون إشارة للإجهاد خلال عملية الولادة.
  • عند حدوث مشكلات صحية للأم مثل النزيف أو العدوى، التي تتطلب الولادة فورًا.

اقرئي أيضًا: 12 نصيحة للعناية بجرح الولادة القيصرية

عودة إلى الحمل

باسنت إبراهيم

بقلم/

باسنت إبراهيم

أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon