احذري التهاب جرح القيصرية بعد الولادة

    كيف أعرف أن جرح العملية القيصرية ملتهب

    عندما تخضع الحامل للولادة القيصرية، تظل عدة أيام لا تستطيع أن تتحرك بشكل طبيعي، وتنتظر بفارغ الصبر أن يلتئم الجرح، حتى تستطيع الحركة والعناية بمولودها بشكل أفضل، ومن المتوقع أن يلتئم الجرح في خلال أربعة إلى ستة أسابيع تقريبًا، لكن عليكِ الانتباه جيدًا، ففي بعض الأحيان قد تعاني الأم من التهاب الجرح جراء هذه العملية، وتتساءل بعض السيدات كيف أعرف أن جرح العملية القيصرية ملتهب؟ لذا نقدم لك هنا أبرز الأعراض التي تظهر في حالة التهاب جرح العملية القيصرية وطرق الوقاية والعلاج.

    اقرئي أيضًا: متى يلتئم جرح العملية القيصرية؟

    كيف أعرف أن جرح العملية القيصرية ملتهب؟

    خلال الأسابيع الأولى من الولادة، يجب مراقبة جرح العملية القيصرية جيدًا لمنع حدوث أي تغييرات في شكله أو في حجمه، وهناك بعض التغيرات التي تعتبر طبيعية مع التئام الجرح،  لكن بعضها تعد بمثابة علامات على بعض المشكلات المحتملة ومؤشر لحدوث التهاب في الجرح، ومنها ما يلي:

    •  وجود احمرار على حافتي الجرح، إن الاحمرار الخفيف هو علامة طبيعية على حدوث الشفاء، أما إذا زاد الاحمرار أو بدأ الانتشار حول مكان الجرح، فإن ذلك قد يكون علامة على حدوث شيء خطير.
    •  الشعور بسخونة حول الجرح وارتفاع في درجة حرارة الجسم كله، مع وجود آلام مزعجة.
    • تورم منطقة الجرح.
    •  ظهور أي إفرازات من الجرح بعد تنظيفه.      
    • الشعور بألم وحرقة خلال التبول.

    جرح العملية القيصرية يحرقني، ماذا أفعل؟

    يستمر الشعور  بالحرقة بعد العملية القيصرية لبضعة أسابيع، وستحتاجين إلى مسكنات الألم لمدة سبعة إلى عشرة أيام في الأقل، لذلك قد ترغبين في التأكد من وجود بعض الباراسيتامول والإيبوبروفين في المنزل أو أي مسكن ينصحكِ به الطبيب، والتأكد من التالي:

    • خذي مسكنات الألم بانتظام وفي الوقت المحدد، حتى يساعدك في السيطرة على الألم.
    • تأكدي أن كمية مسكنات الألم آمنة لك في أثناء الرضاعة الطبيعية.
    • ارجعي دائمًا لطبيبك قبل تناول أي أدوية مختلفة.

    جرح العملية القيصرية مفتوح، كيف أتصرف؟

    إذا انفتح جرح العملية القيصرية وبدأ النزف، يجب عليكِ وضع مرهم المضاد الحيوي لمنع تلوث الجرح بأي نوع من البكتيريا، ثم يجب الاتصال بالطبيب على الفور والحصول على المشورة الطبية، وتحتاجين إلى مراقبة الجرح عن كثب للتأكد من عدم تفاقم الحالة، قد لا تتطلب الفتحة الصغيرة عناية طبية، ولكن يجب أن يكون الطبيب هو من يقرر هل تُترك وتعالج بالدواء أم يحتاج لإعادة خياطة بعص الغرز.

    أسباب التهاب العملية القيصرية

    الولادة القيصرية هي جراحة كبرى ولها بعض المخاطر التي تحدث بعد أي جراحة، بما في ذلك التهابات الجروح، ويحدث الالتهاب عندما تدخل البكتيريا الجرح، عادة ما تنشأ الالتهابات بعد أربعة إلى سبعة أيام، وقد يحدث ذلك للأسباب التالية:

    • إذا كانت الأم تعاني من مرض السكر أو البدانة، فقد لا تلتئم الأنسجة بشكل جيد ما يسبب حدوث الالتهاب.
    •  الإهمال في تنظيف الجرح بالشكل الطبي المطلوب، ما أدى إلى تلوث الجرح.   
    •  تكرار عملية الولادة القيصرية مرات عديدة.

    اقرئي أيضًا: 9 خطوات لتطهير جرح الولادة في المنزل

    الوقاية من التهاب العملية القيصرية

    من الممكن تقليل خطر الإصابة بالتهابات الجرح بعد الولادة القيصرية عن طريق:

    • تجنب أو علاج عوامل الخطر، مثل مرض السكري والسمنة.
    • البحث عن رعاية طبية مناسبة قبل وبعد الولادة، لتقليل خطر حدوث مضاعفات.
    • تناول المضادات الحيوية قبل الجراحة، خاصة إذا كان لديكِ عوامل خطر للإصابة بالالتهابات.
    • قبل بدء الجراحة تأكدي من تنظيف الطبيب للبطن جيدًا، للحد من عدد البكتيريا هناك.
    • تعلمي طرق العناية المناسبة بالجروح لاتباعها في المنزل، بما في ذلك طرق حمل الطفل مع تجنب الضغط على الجرح.
    • تجنبي الضغط على الجرح بارتداء ملابس فضفاضة.
    • ارتدي ملابس داخلية قطنية نظيفة وواسعة.
    • تجنبي الأنشطة الشاقة، بما في ذلك القيادة، حتى يسمح لك الطبيب.
    • تجنبي العلاقة الحميمة لبضعة أسابيع.
    • تجنبي رفع أي شيء أثقل من وزن طفلك الرضيع.

    اقرئي أيضًا: 12 نصيحة للعناية بجرح الولادة القيصرية

    علاج التهاب العملية القيصرية

    إذا اكتشف الطبيب وجود صديد على الجرح، فيزيل الصديد والبكتيريا المحتجزة باستخدام إبرة مخصصة لإخراج كل الإفرازات وتنظيف المنطقة المصابة، وبدء العلاج من خلال استخدام المضادات الحيوية عن طريق الوريد أولًا، ثم عن طريق الفم لعلاج الالتهاب في الجسم، مع الاهتمام بالنظافة الشخصية خصوصًا في منطقة الجرح.

    أصبحت الولادات القيصرية شائعة بشكل متزايد، لذا من المهم معرفة إجابة السؤال "كيف أعرف أن جرح العملية القيصرية ملتهب؟" إذ تؤدي الالتهابات إلى تأخير وقت التعافي، لكن لا تقلقي فالأطباء يحرصون على تجنب الالتهابات بعد العملية القيصرية بمزيج من المضادات الحيوية والرعاية الصحية المناسبة، فتحدثي دائما إلى الطبيب إذا لاحظتِ أي علامات مختلفة على جرح العملية.

    عودة إلى الحمل

    فهيمة ممدوح

    بقلم/

    فهيمة ممدوح

    ساعدتني مهنتي كمترجمة في الإطلاع على الكثير من المجالات المختلفة، وتعلمت منها إمكانية البحث عبر الانترنت لاكتشاف كل ما هو جديد في عالم المرأة واهتماماتها وعلاقتها بمن حولها.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    : ;