متى أبدأ تمارين كيجل بعد الولادة؟

متى أبدأ تمارين كيجل بعد الولادة

إذا سمعتِ مسبقًا عن تمارين كيجل، فبالطبع تعلمين كم هي مفيدة لكِ، ولجهازك البولي والتناسلي، أما إذا كان التمرين جديدًا على مسامعك، سأشرح لكِ بالتفصيل الأمر، تمرين كيجل تمرين غير مرئي يهدف إلى تقوية عضلات قاع الحوض، ما يؤثر إيجابيًا في مثانتك ومهبلك ومنطقة الحوض بشكل عام، وهو تمرين سهل يمكنكِ إجرايه في أي مكان وأي وقت، سنتحدث في هذا المقال عن توقيت أداء تمارين كيجل بعد الولادة، وفوائدها، وطريقتها.

متى أبدأ تمارين كيجل بعد الولادة؟

يختلف الوقت الذي يمكنكِ أن تبدئي فيه ممارسة تمارين كيجل طبقًا لعدة عوامل، منها نوع الولادة طبيعية أم قيصرية، وطبيعة الولادة هل كانت سهلة أم حدث بها مضاعفات، إليكِ تفصيل ذلك:

  • إذا ولدتِ طبيعيًا دون أي مضاعفات، فيمكنكِ ممارسة تمرين كيجل بعد أسبوعين أو ثلاثة من الولادة.
  • أما إذا كانت ولادتك طبيعية وحدث بها بعض المضاعفات، مثل شق العجان، فينبغي عليكِ الانتظار أسابيع عدة أخرى، حتى تتعافي تمامًا.
  • أما في حالة الولادة القيصرية، فيفضل أن تنتظري في الأقل ستة أسابيع قبل الشروع في ممارسة تمرين كيجل، وفي كل الحالات عليكِ استشارة طبيب النساء والتوليد الخاص بكِ قبل ممارسة التمرين.

كيفية أداء تمارين كيجل بعد الولادة؟

تمرين كيجل من التمرينات السهلة التي تعتمد على عصر العضلة التي تستخدمينها للتبول وإرخائها، أو إخراج الريح، إليكِ خطوات التمرين بالتفصيل:

  1. تعرفي إلى العضلة المقصودة من التمرين: ضعي إصبعك داخل مهبلك، وحاولي أن تتظاهري بأنك تمسكين عن التبول أو خروج الريح، إذا شعرتِ أن هناك انقباض حول إصبعك، فإن هذه هي العضلة المقصودة.
  2. اختاري وضعًا جسديًا مريحًا لكِ: يمكنكِ أن تستلقي على ظهرك، أو تجلسي في وضع مريح لكِ، ويمكنكِ أيضًا الوقوف إذا كنتِ ترتاحين وأنتِ واقفة.
  3. ابدئي بإمساك العضلة عدة ثوانٍ: ثم استرخي للوقت نفسه، يمكنكِ أن تبدئي بثانية أو اثنتين، وبعد أسابيع من ممارسة التمرين ستستطيعين أن تصلي إلى عشر ثوانٍ.
  4. كرري التمرين عشر مرات في الجلسة الواحدة: يمكنكِ أن تبدئي بعدد مرات أقل، ثم تزيدي العدد تدريجيًا.

انتبهي: هناك طريقة أخرى لممارسة التمرين: تعتمد على الانقباض والإرخاء السريع المتكرر للعضلة، ولكن لا ينصح أبدًا بتجربة التمرين أو حتى اكتشاف العضلة خلال التبول، إذ إن ذلك ربما يؤثر سلبيًا في المثانة كذلك لا تستخدمي عضلات بطنك أو عضلات فخذيكِ خلال التمرين، التزمي بالعضلة المقصودة.

فوائد تمارين كيجل بعد الولادة

تمرين كيجل من التمرينات التي لها فوائد عديدة خاصةً بعد الولادة، إليكِ تفصيل ذلك:

  • الشفاء السريع: أحيانًا تُصاب عضلات قاع الحوض بسبب الدفع الشديد خلال الولادة، وأحيانًا قد يضطر الطبيب إلى إجراء شق منطقة العجان، ما يؤثر سلبيًا في عضلات مهبلك ورحمك، يساعد تمرين كيجل على سرعة شفاء العضلات، وتقويتها.
  • التحكم في المثانة: يمكن أن تعاني بعد الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية مشكلات في المثانة، وقد يتسرب البول منكِ بسبب ضغط الرحم على عضلات الحوض والمثانة.
  • تحسين جودة العلاقة الحميمة: قد يتسع المهبل بعد الولادة، وقد يتسبب ذلك في اضطراب علاقتك الحميمة، تساعد تمرينات كيجل على تقوية عضلات المهبل والحوض، ما يساعد على حصولك على علاقة جنسية ممتعة.
  • الوقاية من سلس البراز: يساعد تمرين كيجل على تقوية عضلات المستقيم، ما يساعد على حمايتك من مشكلة سلس البراز التي قد تصيبك بعد الولادة.

ختامًا، بعد تعرفك إلى فوائد تمارين كيجل بعد الولادة، وتوقيتها، وطريقتها، أنصحك عزيزتي بأن لا ترهقي نفسك بشدة في التمرين، وإذا كنتِ عاجزة عن تحديد العضلة المقصودة من التمرين بنفسك، فيمكنكِ أن تطلبي مساعدة الطبيب المتخصص، وأنصحك أيضًا بأن لا تشرعي في ممارسة التمرين بعد الولادة إلا بعد استشارة طبيبك.

الولادة وما بعدها من أكثر المراحل التي تحتاج فيها المرأة إلى الدعم، خاصة إذا كانت أمًا لأول مرة، اعرفي كل ما تحتاجين إليه من نصائح "سوبرماما"حتى تعبري هذه المرحلة بأمان فيالولادة.

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon