متى يعود وزنك لطبيعته بعد الولادة

تغييرات الجسم بعد الولادة

يتساءل كثير من النساء عن متى يعود الجسم لوزنه الطبيعي بعد الولادة، ويطاردهن هذا السؤال حتى قبل التفكير في الحمل والإنجاب، تابعي معنا في السطور التالية، وتعرفي إلى تغييرات الجسم بعد الولادة، والمدة التي يعود فيها جسمكِ لطبيعته دون التأثير سلبًا في صحتكِ.

تغييرات الجسم بعد الولادة

هناك بعض التغيرات التي تطرأ على جسم الأم بعد الولادة، فمن الطبيعى أن تبدو الأم حاملًا بعد الولادة، إذ يحتاج الرحم وبقية أعضاء الجسم لبعض الوقت حتى يعودوا إلى أماكنهم السابقة قبل الحمل، تستغرق هذه الفترة من ستة إلى ثمانية أسابيع تقريبًا أو أكثر، وسيعتمد ذلك على عوامل عدة منها عوامل وراثية، وطبيعة الجسم، والسن، وعدد الأطفال الذين أنجبتهم الأم.

متى يبدأ نزول الوزن بعد الولادة؟

يختلف فقدان الوزن بعد الإنجاب من امرأة لأخرى، ففي الأيام القليلة التي تلي الولادة، بإمكان الأم أن تفقد ما بين خمسة إلى ستة كيلو جرامات من الوزن الناتج عن السوائل والخلاص، بالإضافة لوزن الطفل نفسه، فخلال الأسابيع الأولى قد تفقدين مزيدًا من الوزن بسبب السوائل التي كانت قد تجمعت في جسمك وقت الحمل، بعد ذلك فقدان الوزن سيعتمد كثيرًا على روتينك، ينصح الأطباء بالبدء في اتباع نظام غذائي مناسب لفترة النفاس وممارسة التمرينات اللازمة بإشراف طبيب مختص بعد مرور ستة أسابيع على الولادة في الأقل.

متى يعود الجسم لطبيعته بعد الولادة؟

يحتاج الجسم إلى فترة للتعافي من آثار رحلة الحمل والولادة، وتعويض العناصر المفقودة خلال تلك الفترة، إليكِ هذه المعلومات والحقائق عن جسمكِ بعد الولادة:

  • الرضاعة الطبيعية لا تساعد جميع النساء في إنقاص الوزن: تزيد الرضاعة الطبيعية من الشعور بالعطش، وقد تخطئ الأم في ترجمة هذا الشعور بالعطش إلى شعور بالجوع، فتتناول أطعمة لا يحتاجها الجسم، ما يؤدي إلى زيادة الوزن، لذا عليكِ الاهتمام بتناول كميات وفيرة من المياه على مدار اليوم، والبدء بتناول كوب من المياه أولًا قبل التفكير في تناول الطعام.
  • لن تستعيدي وزن ما قبل الولادة حتى تنتهي فعليًا من عملية الولادة: الولادة ليست فقط فى عملية استخراج طفلك من رحمك، الإنجاب هو هذه العملية بالإضافة إلى تهيئة هذا الطفل للتعامل مع عالمه الجديد، لا تتوقعي العودة إلى سابق عهدك قبل إتمام مهمتك، ما سيضع توقعاتك في مدة لا تقل عن ثمانية أشهر بعد الولادة، ولكن قد تطول المدة أو تقصر بحسب العوامل التي ذكرناها سابقًا.
  • التوتر وقلة النوم يعوقان خسارة الوزن الزائد: يؤثر التوتر في التوازن الهرموني في الجسم، وقد يدفعكِ لتناول كميات كبيرة من الطعام دون حاجة الجسم إليه، وكذلك قلة النوم تبطئ من عملية الأيض في الجسم، لذا عليكِ الاسترخاء قدر الإمكان والاستعانة بإحدى المقربات إليكِ لترعي مولودكِ بينما تحصلين على قسط من الراحة والنوم، ليس فقط لخسارة الوزن، بل أيضًا لكي تتمكني من الاعتناء بصغيركِ وأنتِ بصحة جيدة.

والآن بعد أن تعرفتِ إلى تغييرات الجسم بعد الولادة، لا تتعجلي في خسارة الوزن الزائد بعد الولادة، بل استمتعي بكل مرحلة تمرين بها، وثقي بأنكِ ستصلين إلى وزنكِ المثالي مرة أخرى مع الإرادة والصبر، واستشيري طبيبكِ قبل بدء اتباع أي رجيم بعد الولادة، للتأكد من ملاءمته لجسمكِ وحالتكِ الصحية.

تعرفي إلى أنظمة رجيم صحية مختلفة واختاري منها ما يناسبكِ، عن طريق زيارة قسم الرجيم في "سوبرماما".

المصادر:
Losing Baby Weight After Pregnancy
Tips for Losing Weight After Pregnancy

عودة إلى صحة وريجيم

لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon