10 حقائق عن جسمك بعد الولادة

    الجسم بعد الولادة

    هل من الممكن أن يعود الجسم بعد الولادة كما كان قبل الولادة؟ متى أتوقع أن يعود جسمي كما كان قبل الحمل؟ أسئلة شائعة وكثيرة تدور في عقل جميع الأمهات، لذلك تقدم لكِ "سوبرماما" هذه الحقائق العامة عن جسم المرأة بعد الولادة، والتي ستساعدك على تقبل جسمكِ الجديد بشكل أفضل.

    حقائق عن الجسم بعد الولادة

    إليك بعض المعلومات عن جسمك بعد الولادة:

    1. جسمك قد لا يعود إلى سابق عهده: حتى لو فقدتِ كل الوزن المكتسب خلال فترة الحمل، ليس هناك ضمان لعودة جسمك إلى شكله الأصلي قبل الحمل، افعلي ما هو مناسب لجسمك من تمرينات رياضية، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي ومتكامل، ليكون على أفضل صورة ممكنة له.
    2. لن تفقدي وزنك بالرجيم القاسي: لا تطمحي لفقدان الوزن الزائد عن طريق اتباع رجيم صعب، ولكن من الأفضل أن تتبعي نظامًا صحيًّا ومتوازنًا يحتوي على كميات كافية من البروتينات والفيتامينات والألياف التي يحتاج إليها جسمك، من خلال تناول وجبات أساسية في أوقات مناسبة، بالإضافة إلى أطعمة سريعة وصحية لتناولها بين الوجبات الأساسية.
    3. اكتساب الوزن المبالغ فيه يصعب فقدانه بعد ذلك: تابعي مع طبيبك في أثناء فترة الحمل لتنظيم وزنكِ بشكل صحي، وتجنب اكتساب وزن زائد أكبر من الطبيعي، حتى لا تتعبي كثيرًا في فقدان هذا الوزن بعد الولادة، فكلما زاد وزنك يصعب عليكِ فقدانه.
    4. التعجل في فقد الوزن يؤتي بنتائج عكسية: لا تتسرعي في فقدان الوزن بعد الولادة، ابدئي بتمرينات بسيطة قصيرة، وزيدي من كثافتها ووقتها تدريجيًّا، فالتعجل في فقد الوزن قد يؤتي بنتائج سريعة ولكنها ليست فعالة، وسرعان ما يعود الجسم لاكتساب الوزن الذي فقده بسرعة نتيجة لممارسات غير صحية.
    5. لا فائدة للجسم الرائع دون استمتاع: ما فائدة أن تعودي إلى جسم جذاب بسرعة، ولكنك لا تستطيعين الذهاب للاستمتاع بتناول الآيس كريم مع صديقاتك، أو عشاء مميز مع زوجك؟ اتبعي نظامًا غذائيًّا لاسترجاع رشاقتك، ولكن لا تنسي أن تسمحي لنفسكِ بالاستمتاع بأطعمتك المفضلة مرة في الأسبوع على الأقل.
    6. عليكِ تقبل جسمكِ كما هو: حتى لو لم يعد قوامكِ إلى سابق عهده، عليكِ أن تكوني فخورة بقوامكِ الجديد، فلديكِ الآن ما لم يكن عندكِ سابقًا، لديكِ طفل وهذا جسمكِ الجديد الجميل الآن كأم لهذا الطفل الرائع.
    7. ممارسة الرياضة خلال الحمل مفيدة لجسمك: الراحة خلال الحمل مهمة، لكن الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية المناسبة خلال فترة الحمل، قد تساعدكِ على فقدان الوزن بعد الولادة بشكل أسرع.
    8. الرضاعة الطبيعية لا تضمن فقدان الوزن: الرضاعة لا تضمن لكِ فقدان الوزن بشكل تلقائي، ولكن عليكِ اتباع أسلوب حياة صحي من ناحية الغذاء وممارسة الرياضة لتحفيز الأيض وزيادة معدل الحرق لديكِ.
    9. استعادة قوامك في الغالب لن تحدث سريعًا: يختلف فقدان الوزن بعد الولادة من امراة إلى أخرى، ويتوقف على عوامل عدة أيضًا، لا تتوقعي فقدان الوزن بصورة سريعة، ولكن اسمحي لجسمك أن يحدد هذا الوقت وفقًا لطبيعته الخاصة، طالما أنكِ تفعلين كل ما هو مناسب لبلوغ غايتك.
    10. بطن بعد الولادة سيرافقكِ لفترة: يتوقع معظم الأمهات الحديثات أنه بمجرد أن يأتي الطفل سيذهب البطن من حيث أتى، وهذا ليس صحيحًا، فأمر طبيعي أن يظل البطن منتفخًا بعد الولادة بعض الوقت. تقبلي هذا الوضع بصدر رحب، واتبعي نظامًا غذائيًّا صحيًّا وفقًا لتعليمات الطبيب للعودة إلى سابق رشاقتك.

    رجيم صحي لانقاص الوزن بعد الولادة

    إليك نظام رجيم مناسب لفترة ما بعد الولادة:

    الإفطار: نصف رغيف بلدي + 2 بيضة  أو (بيضة + فول) + خضراوات

    بين الوجبات: خضراوات + ثمرة فاكهة.

    الغداء: 2 كوب ماء بارد + طيق سلاطة كبير + خضار سوتيه + 4 ملاعق أرز أو نصف رغيف بلدي + كمية من البروتين مثل (½ فرخة أو 2 شريحة لحمة أو 2 سمك مشوي أو علبة تونة مصفاة).



    بين الوجبات: فاكهة

    العشاء: جبن قليل الدسم + ½ رغيف بلدي + زبادي قليل الدسم.

    أسباب عدم نزول الوزن بعد الولادة

    هناك بعض الأخطاء التي تقع فيها الأمهات بعد الولادة، والتي تحول دون فقدان الوزن الزائد الذي اكتسبته الأم خلال فترة الحمل، بل إنها قد تؤدي إلى زيادة الوزن بصورة أسرع، إليكِ أشهر هذه الأسباب وأكثرها شيوعًا لكي تتجنبيها:

    • عدم الالتزام بالكميات المحددة من الأطعمة الموصى بها في أنظمة إنقاص الوزن إذ إن الطعام الصحي أيضًا له سعرات حرارية وقد تكون عالية كما في المكسرات والحبوب الكاملة.
    • عدم االانتظام في مواعيد تناول الوجبات ما قد يؤدي لزيادة عدد الوجبات خاصة ليلًا. 
    • التوقف عن الرضاعة الطبيعية.
    • عدم أخذ القسط الكافي من النوم.
    • تجاهل وجبة الإفطار (تناول فنجان قهوة لا يعد إفطارًا).
    • الاعتماد على الوجبات السريعة الجاهزة. 
    • عدم الصبر لتحقيق الهدف. 
    • عدم الدعم من الأهل والأصدقاء. 
    • الاعتماد على ملابس الحمل التي لا تعطي انطباعًا حقيقيًا عن وزن الجسم.

    وأخيرًا، مهما بدا الأمر صعبًا فإن الجسم بعد الولادة يمكن أن يعود رشيقًا كما كان قبل الحمل والولادة، تذكري أنكِ الآن قد أصبحتِ أمًّا، أي إنه لا مستحيل لديكِ، كل ما تحتاجين إليه هو اتخاذ القرار وبدء  اتباع نظام حياة صحي، وستصلين إلى القوام الذي تحلمين به.

    تعرفي إلى مزيد من موضوعات الرجيم من هنا، واختاري منها ما يناسبكِ بعد استشارة الطبيب.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon