اعرفي كل شيء عن الرجيم الكيميائي

    الرجيم الكيميائي

    قد تجعلك رغبتك في إنقاص الوزن في بحث دائم عن نوع الرجيم المناسب لكِ، الذي يمنحك فقدان سريع للوزن وتغيُّرًا ملحوظًا، ومن المؤكد أنك في رحلة البحث صادفتِ ما يُسمى الرجيم الكيميائي وأثره الكبير والسريع على خفض الوزن، فتعرفي على طريقة الرجيم الكيميائي ومزاياه وعيوبه من خلال هذا المقال، واحرصي على ألا تتبعي نظامًا معينًا إلى بعد استشارة الطبيب.

    الرجيم الكيميائي 

    الرجيم الكيميائي هو نوع من الرجيمات التي تساعد في خسارة الوزن بشكل سريع وكبير، وفي كل يوم خلال اتباعك لهذا النظام، يُسمح لكِ بتناول نوع واحد من الطعام الصحي، ولا يمكنك تناول أكثر من نوع واحد فقط من الطعام. 

    يدّعي مؤيدو هذا النظام الغذائي أن الاعتماد على طعام واحد طوال اليوم، يحفز على حرق الدهون المخزّنة بشكل أسرع، لكن للأسف لا يذكرون ما يحدث للجسم من أضرار إذا ما استمر الإنسان على هذا النظام.

    طريقة الرجيم الكيميائي

    خطة الرجيم الكيميائي تعتمد على تناول نوع واحد فقط من الطعام في كل يوم من الأيام السبعة للأسبوع، ما عدا يوم أو يومين، يدمج فيهما نسبة صغيرة من البروتين مع الخضروات أو الفواكه، ويقتصر على مجموعات معينة من الطعام التي يمكنك تناولها، مع قواعد صارمة بعدم تناول أي طعام خارج الطعام المسموح في اليوم الواحد. 

    على سبيل المثال: يقتصر النظام الغذائي في اليوم الثاني على الخضروات فقط، بينما في اليوم الخامس يقتصر على الطماطم وكمية صغيرة من اللحوم، ومن المُفترض أن يساعدك هذا النظام في: 

    كل الأطعمة التي يعتمد عليها الرجيم الكيميائي قليلة السعرات الحرارية، لذلك فهي تعمل على إحداث عجز في السعرات الحرارية، ما يجعل حرق الدهون المخزنة له الأولوية للحصول على الطاقة، كما أن أغلب أنواع الطعام فيه تحتوي على نسبة مرتفعة من الماء، وعلى الرغم من كل ما سبق، لا يوجد إسناد علمي قوي لمتبعي هذا النظام، ويندرج تحته مدارس مختلفة تحذف أطعمة وتضيف أنواعًا أخرى، لكن دائمًا ما يكون هناك افتقار إلى بعض العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم ليصل إلى حالة التوازن. 

    مزايا الرجيم الكيميائي

    1. يساعد الشخص في تناول الأطعمة الصحية فقط، لأنه يركز على تناول الفواكه والخضروات والأطعمة غير المصنعة، التي ثبت دورها المهم في أي نظام غذائي لفقدان الوزن. وفي دراسة أُجربت عام 2015 على أكثر من 133 ألف شخص، وجد أن كل الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا فيه كمية أعلى من الفواكه والخضروات غير النشوية، أقل عرضة لتغير الوزن خلال فترة أربع سنوات.
    2. يعمل على تجويع الجسم، فيجعله في حالة بحث عن مصدر آخر للحصول على الطاقة، فيتجه إلى الدهون المخزنة، وهو ما يجعل حرق الدهون بنسبة أعلى في هذا النظام.
    3. يحد من تناول المشروبات أو الأطعمة المسببة لزيادة الوزن، فهو يضع كمية قليلة جدًا من الخيارات التي لا يسمح بالتحرك خارجها. 
    4. على الرغم من أنه نظام مقيّد جدًا، يسمح لكِ باختيار أنواع الفواكه والخضروات واللحوم تبعًا لتفضيلاتكِ الشخصية، ثم وضعها في إطار الخطة.
    5. يساعد على فقدان الوزن السريع وهذا من أهم مزاياه.

    عيوب الرجيم الكيميائي

    1. عدم وجود أبحاث تدعم صحة هذا النظام وتأثيره الصحي على الجسم. 
    2. الافتقار إلى عناصر غذائية مهمة للجسم مثل الدهون وفيتامين "ب12" والحديد والكالسيوم والبروتين الذي ثبُت أنه عامل مهم في فقدان الوزن، وفي هذا النظام البروتين مسموح بكمية ضئيلة جدًا. 
    3. سياسة التجويع، ولا يتفق معها الأطباء المتخصصون في التغذية، ولا يفضلون اللجوء إليها، كما أن الشعور بالحرمان يسبب اكتئابًا شديدًا وهو ما لا تريدين أن يحدث لكِ.
    4. فقدان الوزن في البداية يكون أكثره من الماء وليس الدهون.
    5. التغيرات المزاجية والاكتئاب حتمًا يصيبك في حالة الاعتماد على أنظمة مثل هذا. 

    ولكي يتجنب الأطباء معظم العيوب، يدخلون تغييرًا بسيطًا عند تطبيق الرجيم الكيميائي، فيدمجون بين نظام رجيم معتدل لمدة ثلاثة أيام، والرجيم الكيميائي في الثلاثة أيام الأخرى، كي لا يدخل الجسم في حالة سيئة. 

    طريقة الرجيم الكيميائي غريبة بعض الشيء وتفتقر إلى عناصر مسموح للإنسان بتناولها ولا تضر جسمه، ولهذا فنحن دائمًا نفضل الأنظمة المعتدلة التي تحتوي على كل المغذيات التي يحتاجها جسم الإنسان، والمهم هو الابتعاد عن كل ما هو مصنّع وغير طبيعي.

    لمزيد من أنظمة الرجيم المختلفة تابعي قسم رجيم على موقعنا "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon