متى يزداد وزن الجنين بشكل ملحوظ؟

يتراوح الوزن الطبيعي للجنين عند الولادة ما بين 2500 جرام و4000 جرام أو أكثر بقليل، ويختلف الأمر من أم لأخرى. ولا توجد علاقة لنوع الجنين أو وزن الأم بذلك، بل يتوقف على التغذية الصحية والحالة الصحية الجيدة للأم، ووصول الدم المحمل بالغذاء للجنين بشكل جيد يسمح بنموه بصحة وسلامة.

في الحقيقة، جنينك منذ الشهور الأولى في رحمك وهو يكتسب الوزن، ولكنه وزن ضئيل وبطيء للغاية، إذ تظل بشرته مجعدة وشفافة لفترة طويلة، حتى يحين موعد اكتسابه للوزن والدهون تحت الجلد التي تحول بشرته للشكل الطبيعي الذي يولد به، وتحافظ على درجته حرارته داخل الرحم وبعد الولادة، وكذلك تمكنه من الحركة والقيام بوظائفه الحيوية بسهولة. وفي هذا التوقيت، سيطلب منكِ الطبيب الاهتمام بالتغذية الصحية المفيدة أكثر، ليزيد وزن طفلك المنتظر بصورة طبيعية.

جدول تطور وزن وطول الجنين أثناء الحمل

ما الوقت الفعلي لبداية اكتساب الجنين للوزن حتى موعد الولادة؟

تبدأ الزيادة السريعة والحقيقية في وزن الجنين في الأسبوع الـ20 أي في الثلث الثاني من الحمل، وفي التوقيت نفسه تقريبًا، تبدأ الأم في اكتساب بعض الكيلوجرامات أيضًا في وزنها وهي زيادة طبيعية متوقعة.

 ومع نهاية الشهر السابع، تبدأ زيادة وزن الجنين ترتفع تدريجيًّا، إذ يكتسب من 100 إلى 200 جرام في الأسبوع، ثم في الشهر الثامن، يتضاعف وزنه ويظل يكتسب الوزن سريعًا وصولًا للشهر التاسع أي في الأسبوع الـ35 من الحمل، يكتسب جنينك نحو ربع كيلو جرام أسبوعيًّا وحتى موعد الولادة.

يُعد الشهران الثامن والتاسع هما أكثر الشهور التي يكتسب فيها الجنين الوزن وتتطور فيها أعضاؤه بشكل سريع، وكذلك تقوى عظامه وتكتمل رئتيه ليصبح ببلوغ نهاية الأسبوع الـ37 مستعدًا للولادة في أي توقيت سواء كانت ولادة طبيعية أو ولادة قيصرية مخططة، فولادته في ذلك التوقيت آمنة تمامًا ولا تحمل أي مضاعفات خطيرة سواء فيما يتعلق بتمام نمو أعضاء الجنين أو اكتمال وزنه الطبيعي.

عوامل تساعد الجنين على اكتساب الوزن في الثلث الأخير من الحمل:

  • المتابعة الدورية أسبوعيًّا لدى الطبيب للاطمئنان على سلامة الجنين ووزنه ووصول الدم والغذاء جيدًا إليه، وعلى سلامتها وخلو حملها من أعراض السكري أو تسمم الحمل أو ارتفاع الضغط لا قدر الله، وكذلك لحل أي مشكلة سريعًا وإبقاء جميع الأمور تحت السيطرة.
  •  الاهتمام بتناول الخضروات والفواكه والبروتينات اللازمة لنمو الجنين، مع أهمية تناول المياه بما لا يقل عن 3 لترات يوميًّا والعصائر والسوائل الطبيعية الطازجة.
  • الحفاظ على الجسم مرطب بعيدًا عن الحرارة الشديدة، وتناول الفيتامينات والمكملات الغذائية التي وصفها الطبيب بانتظام، والاهتمام بتناول 300 سعر حراري إضافي يوميًّا.
  • تقسيم الوجبات الكبيرة لعدة وجبات صغيرة لتجنب الحموضة والشعور بالامتلاء أو عسر الهضم، ولكي يكتسب الجنين الوزن الصحي.
  • الابتعاد عن الكافيين والكحوليات والأطعمة السريعة الدسمة المليئة بالدهون، مما يجنبها العديد من المشاكل الصحية.

أهم المشكلات الصحية في الثلث الأخير من الحمل

وأخيرًا، تأكدي أن تناولك لأطعمة صحية ومفيدة مع بعض الرياضة الخفيفة كالمشي والسباحة والاهتمام بالنوم الكافي وتناول المياه، يفيدك أنتِ أيضًا في عملية التعافي سريعًا بعد الولادة وتحمل آلام الوضع، ويفيد جنينك كذلك في اكتساب الوزن والنمو بشكل صحي وسليم.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما"

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
موضوعات أخرى