نصائح لتحفيز النمو العقلي للجنين

الحمل

محتويات

    هل تحلمين بأن ترزقي بطفل ذكي ولا يعاني من أي مشاكل في التعلم أو المهارات الأساسية؟ بناء على رأي الخبراء هناك الكثير الذي يمكنك أن تفعليه كأم لتحفيز نمو عقل طفلك قبل ولادته، وعليكِ كأم أن تعطي صحتك وجسمك بعض العناية، لتساعدي جنينك على تكوين مخ صحي.
     
    تخبرنا الدكتورة نانسي أرون جونز - أستاذة الطب النفسي والحيوي في جامعة فلوريدا أتلانتيك - عن تأثير الأم على نمو مخ الجنين، وتأثيره على النمو العقلي للطفل فيما بعد، وعن أهم النصائح التي تقدمها:
     
    التركيز على الفوليك أسيد
    لابد أن يتضمن نظامك الغذائي أثناء الحمل على الفوليك أسيد، لما له من أهمية كبيرة للجنين ونموه، وقد أكدت وزراة الصحة الأمريكية على أن المرأة الحامل تحتاج إلى تناول من 400 إلى 800 ميكروجرام من الفوليك أسيد أثناء الحمل، وغالباً لا يكون الطعام بمفرده مصدر كافياً، لذا يحتاج إلى المكملات الغذائية.
    [اقرأي أيضا: كل شئ عن تناول حمض الفوليك أثناء الحمل]

    تجنبي الأطعمة التي تحتوي على الزئبق

    يعتبر الزئبق من المواد السامة التي من الممكن أن يكون لها تأثيرات وأضرار جسيمة على النمو العقلي للجنين، لذا عليكِ تجنب تلك الأطعمة أثناء الحمل، وتتمثل في بعض أنواع الأسماك كالماكريل وسمك أبو سيف.

    تناولي زيت السمك

    زيوت السمك «الأوميجا 3» تدعم بشكل كبير نمو عقل ومخ الطفل، لذا ينصح جداً بتناوله أثناء الحمل والرضاعة، وأهم مصادر تلك الزيوت هو أسماك السردين، السالمون والرنجة، ويمكنك أيضاً الاستعانة بمكمل غذائي عبارة عن أقراص زيت السمك.

    تناولي كميات متوازنة من البروتين 

    أثبتت الدراسات أهمية البروتين لتكوين مخ الجنين، لذا عليكِ أن تتناولي كميات متوازنة من البروتين خلال فترة الحمل، والتى تكون متمثلة في اللحوم، الدواجن، البقول ومنتجات الألبان.
    [اقرأي أيضا :تناول البروتين أثناء الحمل]

    تخلصي من عاداتك السيئة

    التدخين وتناول الكثير من الأدوية من العادات التي يجب أن تتخلصي منها أثناء الحمل، من أجل صحة جنينك ونمو جيد لعقله، فقد ثبت وجود علاقة بين تلك العادات وصعوبة التعلم عند الأطفال وبعض الاضرابات الأخرى كالتوحد.

    حافظي على درجة حرارة جسمك

    أثبتت الدراسات أن ارتفاع درجة حرارة الجنين وخاصة في الثلث الأول من الحمل من الممكن أن تؤدي إلى مشاكل عند الولادة في المخ، لذا عليكِ أن تحافظي على جسمك من ارتفاع درجة الحرارة، وحتى عند ممارسة الرياضة عليكِ أن تبقي درجة حرارة جسمك طبيعية.

    استرخي

    حاولي الحفاظ على هدوء أعصابك قدر الإمكان، ولا تتعرضي للضغوط العصبية، فهناك ربط بين الحالة النفسية والمزاجية للأم، وبين التاثيرات العقلية على الطفل على المدى الطويل، لذا عليكِ أن تتعلمي كيف تتحكمين في أعصابك، وكيف تتعاملين مع الضغط العصبي.
     
    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
    موضوعات أخرى