هل يمكن استخدام حبوب حمض الفوليك للحمل بتوأم؟

    هل يمكن استخدام حبوب حمض الفوليك للحمل بتوأم؟

    حمض الفوليك واحد من أشهر المكملات الغذائية التي ارتبطت بفترة الحمل، عادةً ما تحرص الحوامل على تناوله قبل فترة الحمل وخلالها، لتقليل مخاطر إصابة الجنين بعيوب الأنبوب العصبي، لكن هل تناوله يزيد من فرص الحمل بتوأم. اكتشفي هل يمكن استخدام حبوب حمض الفوليك للحمل بتوأم.

    هل يمكن استخدام حبوب حمض الفوليك للحمل بتوأم؟ 

    ينصح الأطباء النساء في عديد من بلدان العالم بتناول حمض الفوليك لتقليل مخاطر عيوب الأنبوب العصبي وتشوهات الجنين، كما يضيف بعض الحكومات حمض الفوليك إلى الدقيق كذلك، لضمان حصول جميع الأشخاص على الجرعات اللازمة منه. أكّد بعض الدراسات أن هناك ارتباطًا وثيقًا بين تناول حمض الفوليك وزيادة فرص الحمل بتوأم، وكذلك ارتفاع نسبة الحمل بتوأم خاصةً في حالات الحمل بعد التلقيح الصناعي أو الأمهات الأكبر سنًا، ومن هم أكثر عرضة بالفعل لإنجاب توأم، الأسباب وراء ذلك غير واضحة، من الممكن أن يزيد حمض الفوليك من احتمالية الإباضة المتعددة أو غرس أكثر من بويضة واحدة، لكن لم يثبت ذلك علميًا بشكل كافٍ. 

    حتى إذا أدى حمض الفوليك إلى زيادة عدد التوائم، فقد تتسبب تلك المكملات في مشكلات صحية أكثر من فوائدها، من الممكن أن تزداد مخاطر الولادة المبكرة أو الولادة في الشهر السابع، كما يقل وزن الولادة وتزداد احتمالة الإصابة بالشلل الدماغي. 

    طريقة الحمل بتوأم 

    علاجات الخصوبة ليست السبب الوحيد للحمل بتوأم، هناك بعض العوامل الأخرى، تعرفي إليها: 

    1. السن: النساء فوق سن الثلاثين أكثر عرضة للحمل بتوأم، يرجع ذلك إلى ارتفاع هرمون FSH مع تقدم المرأة في السن، وهو الهرمون المسؤول عن نمو البويضات في المبايض قبل إطلاقها، فتطلب البويضات مزيدًا من التحفيز مقارنة بالنساء الأصغر سنًا، من ثم، يزداد رد فعل المبايض تجاه تحفيز هذا الهرمون، فتُطلق بيضتين أو أكثر، ما يؤدي إلى الحمل بتوأم. 
    2. العوامل الوراثية: في حالة وجود تاريخ عائلي للتوائم في العائلة، تزداد احتمالية إنجابك لتوأم، كما يزداد ذلك في حالة وجود توائم متماثلة من الذكور. 
    3. زيادة الوزن: النساء اللواتي يعانين من السمنة بمؤشر كتلة الجسم أكثر من 30، أكثر عرضة للحمل بتوأم من النساء ذوات مؤشر كتلة الجسم المعتدل، فتؤدي الدهون الزائدة إلى زيادة مستويات هرمون الإستروجين، ما يتسبب في فرط تحفيز المبايض، بدلًا من إطلاق بويضة واحدة فقط، قد يطلق المبيضان اثنين أو أكثر. 
    4. الطول: النساء الأطول من المتوسط أكثر عرضة لإنجاب توأمين، وجدت بعض الدراسات أن النساء اللواتي يبلغ متوسط ارتفاعهن 164.8 سم، كن أكثر عرضة للحمل بتوأم من النساء بمتوسط 161.8 سم. 
    5. الحمل خلال الرضاعة الطبيعية: النساء اللواتي يحملن في أثناء الرضاعة الطبيعية أكثر عرضة للحمل بتوأم من النساء اللواتي لا يحملن خلالها، من المتوقع أن تثبط الرضاعة الطبيعية من الخصوبة وتؤدي لمنع الحمل، خاصةً خلال الأشهر الستة الأولى بعد الولادة، إذا كان الطفل يعتمد كليًا على الرضاعة الطبيعية، لكن في حالة حدوث حمل، تزداد احتمالية أن يكون توأمًا. 
    6. التغذية: على الرغم من عدم إثبات ذلك علميًا، يشير بعض الدراسات إلى أن النساء اللواتي يأكلن كثيرًا من منتجات الألبان أكثر عرضة للحمل بتوأم، يرجع ذلك للتعرض لهرمونات النمو التي تُعطى للأبقار وتؤثر في مستويات الهرمونات لدى البشر، كما ينصح بتناول الزوج الأطعمة الغنية بالزنك مثل الخضراوات الورقية والمحار والجزر لزيادة عدد الحيوانات المنوية والتمكن من تلقيح أكثر من بويضة في نفس الوقت. 

    متى يظهر الحمل بتوأم؟ 

    إذا ظهرت أعراض الحمل المبكرة والمعتادة مثل الغثيان أو القيء، يشير ذلك إلى إمكانية حدوث الحمل، لكن لن يمكنكِ الجزم بالحمل بتوأم إلا بإجراء فحص الموجات فوق الصوتية بعد مرور 10 - 12 أسبوعًا من الحمل، فيمكن للطبيب تحديد عدد الأجنة والمشيمة والأكياس التي تحيط بالجنين بشكل مؤكد، كما يمكن أن تخبرك تلك المعلومات ما إذا كان لديكِ توأمان متطابقان أو متماثلان، ولا يمكنكِ الاعتماد على اختبارات الهرمونات لمعرفة ما إذا كنتِ حاملًا بتوأم أم لا. 

    تتساءل كثيرات عن العلاقة بين تناول حبوب حمض الفوليك للحمل بتوأم، وهل تناولها مفيد أم لا، استعرضنا معًا من خلال المقال بعض الدراسات التي تشير إلى احتمالية وجود علاقة بينهما، لكن مع ذلك، لم يثبت أي منها علميًا، من ثم، قد يكون الأمر بالكامل مصادفة، مع ذلك، فإن تناول حمض الفوليك قبل الحمل وبعد حدوثه أمر حيوي للوقاية من تشوهات الجنين، سواء للحمل بجنين واحد أو توأم.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play.
    • لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store.

      عودة إلى الحمل

      سمر حمدي محمود السيد

      بقلم/

      سمر حمدي محمود السيد

      كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

      موضوعات أخرى
      J&J KSA
      Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon