أسباب النزيف أثناء الحمل

    النزيف أثناء الحمل 

    حدوث النزيف في أثناء الحمل يسبب ذعرًا للحامل، سواءً كنت فى الشهر الأول أو الأخير من الحمل، فأنت تعرفين أن النزيف أمر غير طبيعي، وأولى علامات الحمل عادةً هى عدم وجود دم، لكن لا يعنى النزيف في جميع الأحوال نهاية الحمل، اسألى صديقاتك، فغالبًا ستجدين بعضهن قد تعرضن لتجارب مشابهة، لكن من الضرورى اللجوء لطبيبك في الحال واتباع إرشاداته بدقة. في هذا المقال نقدم لكِ أسباب النزيف أثناء الحمل وكيف تتعاملين معه.

    أسباب النزيف أثناء الحمل

    تختلف أسباب النزيف في الأشهر الأولى من الحمل عنها في الأشهر الأخيرة، إليكِ الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث النزيف في مراحل الحمل المختلفة.

    نزيف الشهور الثلاثة الأولى        

    أغلب حالات الإجهاض تحدث قبل الأسبوع ال13 من الحمل، لكن لا يعنى هذا أن كل نزيف يحدث خلال هذه الفترة يؤدي إلى الإجهاض، إليكِ أشهر أسباب النزيف في الأشهر الأولى من الحمل:

    • الحمل بتوأم: تقول مصادر طبية إن نسبة تصل إلى 10% من الحوامل يصبن بنزيف خلال الشهور الثلاثة الأولى، خاصةً من يحملن توائم، وأغلبهن يكملن حملهنّ بسلام.
    • وجود زوائد لحمية في عنق الرحم: نزول بعض نقط الدم البسيطة يحدث أحيانًا نتيجة الفحص الداخلي أو ممارسة العلاقة الزوجية، في بعض الأحيان يكون السبب وجود زوائد لحمية في عنق الرحم، وعادةً هذا النوع من الزوائد لا يتطلب علاجًا في أثناء الحمل.
    • الحمل خارج الرحم: في حالات أخرى قد يكون النزيف خلال الشهور الثلاثة الأولى خطيرًا، ويشير إلى الحمل خارج الرحم، حيث تزرع البويضة المخصبة خارج الرحم في إحدى قناتي فالوب، وعادة ما يحدث هذا بسبب اللولب. هذه الحالة يصاحبها عادةً ألم، وتتطلب تدخلًا جراحيًا، لأن الحمل لا يمكن أن يكتمل، لذا يجب الانتباه واكتشاف هذه الحالة مبكرًا لأن البويضة لو تركت لتكبر قد تسبب ضررًا لقناة الفالوب لا يمكن علاجه بعد ذلك، ولكن الآن يمكن علاج بعض الحالات دون تدخل جراحي إذا اكتُشفت مبكرًا.
    • الحمل العنقودي: من الحالات الخطيرة الأخرى التى تكتشف خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، إذ يحتوى الرحم على أنسجة غير طبيعية بدلًا من الجنين، وبويضة غير ملقّحة.

    النزيف في المراحل التالية  من الحمل

    أحيانًا يحدث الإجهاض بعد الشهور الثلاثة الأولى، لكن أكثر أسباب النزيف شيوعًا في هذه المراحل هو مشكلات المشيمة، فأحيانًا تغطي المشيمة عنق الرحم، وعندما يبدأ عنق الرحم ينحف ويتسع استعدادًا للولادة، يحدث نزيف. السيدات اللاتي حملن عدة مرات أو ولدن ولادات قيصرية هن الأكثر عرضة لهذه الحالة.

    انفصال المشيمة: أحد الأسباب التى تسبب نزيفًا، إذ  تنفصل المشيمة مبكرًا عن جدار الرحم فتمتلئ هذه المساحة بالدم. من العوامل التى تسبب حدوث هذه الحالة ارتفاع ضغط الدم، التعرض لإصابة في أثناء الحمل عند وقوع حادث سيارة على سبيل المثال، والتدخين خلال الحمل. كلتا الحالتين السابقتين يمكن أن تسبب خطورة على صحة الحامل وكثيرًا ما تحتاج إلى دخول المستشفى.

    لين عنق الرحم: فى الفترة الأخيرة من الحمل، قد يعني خروج بعض الدم المصحوب بإفرازات مخاطية أن صمام عنق الرحم قد تحرك بسبب لين عنق الرحم استعدادًا للولادة، ورغم أن هذا شيء طبيعي في المخاض، فيجب أن تبلغي به طبيبك، خاصةً إذا لم تكوني في المرحلة النشطة من المخاض، لأنه قد يكون له ملاحظات أو توجيهات خاصة.

    ويوجد بعض الحالات النادرة التى تسبب نزيفًا في المراحل الأخيرة من الحمل، كانفجار الرحم، إذ يفتح الرحم ويطرد الجنين إلى البطن، أو حدوث تمزق في أوعية الجنين فيخرج الدم منه.

    إذا تعرضتِ للنزيف في أثناء فترة حملك، فلا بد من التصرف بسرعة، وعدم الاستهانة بالأمر، أو التسويف في التعامل معه، وأول شيء يجب أن تفعليه هو اللجوء لطبيبك في الحال، تقول د.نيفين الحفناوي، أستاذة أمراض النساء والتوليد بجامعة القاهرة: "أي حامل يحدث لها نزيف يجب أن تتصل بطبيبها في الحال، وإذا لم تجده، يجب أن تذهب مباشرة إلى قسم الطوارئ. غالبًا سيجرون لها أشعة موجات فوق صوتية لمعرفة الحالة ووضع الجنين، وأحيانًا يجرى لها بعض التحاليل لمعرفة سبب النزيف".

    وتابعت: "سيحتاج طبيبك إلى معرفة شكل النزيف (كميته، هل حدث مرة واحدة أم أنه مستمر؟) ولونه (وردي، أحمر فاتح، بني)، وإذا نزلت أنسجة أو كتل دموية، خذيها معك وأنت ذاهبة إلى الطبيب، ويجب أن تخبري الطبيب أيضًا إذا ما كان النزيف قد صاحبه ألم، وإن كان قد صاحبه ألم، فهل كان الألم قبل النزيف أم في أثنائه أم بعده، كما يجب أن تصفى له شكل الألم".

    تشير د.نيفين إلى أن الأطباء يصنّفون النزيف إلى نوعين؛ نزيف يحدث خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، وآخر في الفترة ما بين منتصف الحمل إلى آخره، خلال الشهور الثلاثة الأولى تترواح أسباب النزيف بين انخفاض مستوى هرمونات الحمل في موعد نزول الدورة الشهرية التالية، ونزيف يدل على احتمال حدوث إجهاض، أما النزيف الذى يحدث فى الفترة ما بين منتصف إلى نهاية الحمل، فمشكلات المشيمة أكثر الأسباب المؤدية إليه.

    أشياء توقف نزيف الحمل

    سيخبرك طبيبك بما يجب أن تفعليه، الحوامل اللاتي يعانين من نزيف غالبًا ما يُنصحن بالبقاء فى الفراش، ويجب بذل كل ما في وسعك لاتباع تعليماته بدقة. وإذا حدث نزيف فى مرحلة متأخرة من الحمل وكان مرتبطًا بمشكلات في المشيمة، قد يطلب منك طبيبك دخول المستشفى وقد يقرر أن يولدك ولادة قيصرية إذا كان موعد ولادتك قد اقترب.

    • التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة: في حالات أخرى، قد يرى بعض الأطباء الاكتفاء بالتوقف عن ممارسة العلاقة الزوجية وعن الرياضة وتجنب حمل أشياء ثقيلة وأخذ الأمور ببساطة. فى بعض الحالات، قد يصف لك الطبيب دواء، لكن لا تأخذى أي دواء لم يصفه لك الطبيب.  
    • البقاء فى الفراش: التفكير فى البقاء في الفراش طوال اليوم قد يبدو مملًا ومزعجًا، لكن إذا علمت أن هذه الراحة يمكن أن تخفض ضغط الدم، وترفع الضغط عن عنق الرحم، وتساعد على تدفق الدم إلى جنينك، سيجعلك هذا تصبرين دون أن تشعري بالضيق، اسألي طبيبك عن المسموح وغير المسموح به في هذه الفترة. في بعض الأحيان قد يسمح الطبيب للحامل بالجلوس في الفراش والقيام ببعض العمل، وفي أحيان أخرى يطلب منها الاستلقاء تمامًا على الفراش دون أي حركة غير ضرورية.

    إليكِ هذه النصائح التي تساعدك خلال فترة راحتك فى الفراش:

    • ستحتاجين إلى شرب كثير من السوائل، فاحرصي على وجود مشروبات مختلفة في متناول يديك. يمكنك وضع مبرّد بالقرب منك به كمية من العصائر أو مائدة عليها براد كهربائي ومشروبات الأعشاب التى تحبينها. ستحتاجين أيضًا إلى تناول كثير من الفواكه والخضراوات لتجنب الإمساك.
    • أدّي اتصالاتك التليفونية التي لم يكن لديك وقت لعملها من قبل. اتصلي بأقاربك وأصدقائك. استخدمي التليفون الأرضى قدر الإمكان لتجنب التعرّض غير اللازم للتليفون المحمول.
    • الكمبيوتر المحمول ودخولك على الإنترنت سيساعدك كثيرًا. سيكون لديك الوقت للرد على كل الرسائل التي لم تردي عليها وزيارة المواقع الجيدة الخاصة بالأطفال.
    • قد يكون هذا هو الوقت الأمثل لكتابة مذكراتك عن حملك وطفلك، وهو شيء تحب كثيرات القيام به لكن لا يسعها الوقت لذلك.
    • ضعى بالقرب منك كريمات الأيدي والجسم لكي تحافظي على بشرتك.
    • ادعي بعض صديقاتك لزيارة طويلة لم يكن الوقت يسعك من قبل للاستمتاع بها.
    • تناولي وجبات أصغر – جربي من 6 إلى 8 وجبات صغيرة يوميًا.
    • إذا سمح لك طبيبك، حاولى القيام ببعض التمارين البسيطة، كتمارين رفع الأذرع.

    في النهاية، بعد أن أخبرناك بكل شيء عن أسباب النزيف أثناء الحمل، لا تخافي ولا تفزعي، وفي الوقت نفسه لا تتصرفي بلا مبالاة مع الأمر، لكن خذي احتياطاتك، واستشيري طبيبك، وسوف يمر الأمر على خير وتكونين في انتظار مولودك عندما يصرخ صرخته الأولى في الحياة. 

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

      عودة إلى الحمل

      J&J KSA
      Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon