حتى لا تكرهي زوجك بعد الولادة: اتبعي هذه الخطوات

العلاقة الزوجية

نشرت أم جديدة قصتها على إحدى صفحات التواصل الاجتماعي، قائلة: "أشعر بحقد كبير تجاه زوجي مع صباح كل يوم، وهو يغادر المنزل ليبدأ يومه، بينما أنا أظل بصحبة الرضيع، ولا تتاح لي الفرصة للتنفس أو الخروج! أشعر بأنني وحيدة جدًا، رغم محاولات من حولي لتقديم المساعدة، ولكنني بحاجة إلى الراحة، ولا أعرف كيف سأحصل عليها؟ مؤخرًا بدأت تسيطر عليّ مشاعر جديدة، وهي تأخذ أشكال كثيرة، مثل: الغضب والكره!".

قبل أن تدخلي في دائرة التوقعات واكتئاب ما بعد الولادة وما يترتب عليه من مشاعر كراهية تجاه زوجك، إليكِ بعض الخطوات العملية:

1. رتبي أولوياتك: لا يمكن تخيل أن يستمر شكل حياتك قبل الحمل أو خلاله بنفس الوتيرة، بعد الأسابيع الأولى من الولادة، ولهذا عليكِ ترتيب أولوياتك لتكون الرضيع ثم أنتِ، ومن هنا يمكن طلب المساعدة فيما يتعلق بأعمال المنزل والطبخ، ولا تحمّلي نفسك فوق ما تحتمل، ويُنصح دائمًا بتحضير عدد من المأكولات وتخزينها في الفريزر، لمساعدتك خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة.

اقرئي أيضًا:5 أشياء عليكِ فعلها بعد الخلافات الزوجية

2. شجعي زوجك على مساعدتكِ: كل الأمهات تقع في فخ طلب الكمال، وهو ما يظهر واضحًا عند طلب مهمة محددة من زوجك، ولا يقوم بها كما تريدين، لا تحبطيه وتظهري كل الجوانب السلبية، ولكن أشكريه ووضحي له كيف يمكن أن يقوم بالمهمة، وتكون طريقتك لطيفة لتشجعيه على أخذ دور في رعاية الرضيع.

3. لا تنسي العلاقة الحميمة: التي تكون آخر اهتمامات الأم الجديدة، نظرًا لشعورها بالإرهاق المستمر، ولكن لا يمكن إهمال الجانب العاطفي وإحساس التقارب بينكِ وبين زوجك، وهنا لا نطلب من الأم الجديدة علاقة تامة، ولكن مجرد الحضن الطويل أو التربيت من الزوج وتقبيله لكِ، يساعد في تحسين الأمور بينكما.

اقرئي أيضًا:أفكار مبتكرة واقتصادية لمفاجأة زوجك

4. اعلمي جيدًا.. زوجك لا يقرأ أفكارك: وهذه من أكبر مشكلات التواصل بين الرجل والمرأة بشكل عام، حيث تعتقد أنه قادر على معرفة مشاعرها وأفكارها بمجرد النظر إليها، ولكن هذا غير حقيقي، وإذا لم تخبري زوجك بما تريدين أو تشعرين صراحة، فإنه يكون غير قادر على استنتاج أي شيء.

5. خصصي وقتًا لنفسك: ويمكن تحقيق ذلك بمرور الوقت، وبدء انتظام يوم الرضيع، لا تتحاملي على نفسك وتلتزمي بمهام جديدة، فقط خصصي وقتًا لكِ وحدك، حتى لو كان شرب القهوة سريعًا والعودة للمنزل.

6. التفتي للتقدير والشكر: أغلب الأزواج يتكاسلون عن مساعدة الزوجة لسببين، الأول: هو عدم فهم المطلوب منهم بصورة واضحة، والثاني: هو عدم الإحساس بالتقدير الكافي من الزوجة، لذا أشكري زوجك وأظهري له مدى تقديرك لمجهوده ومساعداته.

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon