أوضاع حميمة تضر الجنين

أوضاع الجماع للحامل

ممارسة العلاقة الحميمة خلال فترة الحمل أمر طبيعي تمامًا، ولا ننصحكِ بإهماله، لكونه وسيلة لاحتوائكِ خلال فترة الحمل، وإرضاء زوجكِ أيضًا. ولكن قد تقلق الحامل على جنينها، وتعتقد أن العلاقة يمكن أن تؤذيه، وهذا اعتقاد خاطئ. العلاقة الحميمة لا تسبب أي أذى للجنين، ولكن توجد أوضاع جماع للحامل، يفضل تجنبها خلال الحمل، حتى لا تصيب الجنين أو الأم بأي سوء لا قدر الله.

أوضاع جماع للحامل تؤذي الجنين

  • يحذر الأطباء من الأوضاع الأمامية خلال ممارسة العلاقة الحميمة، مثل: الوضع التبشيري أي الوضع التقليدي الذي يكون فيه الزوج مستلقيًا فوق الزوجة. فالأوضاع الأمامية تمثل عبئًا على بطن الأم الحامل وحوضها أيضًا، وتضغط على الجنين.
  • يحذر الأطباء الأمهات من الأوضاع العنيفة والمؤلمة خلال ممارسة العلاقة الحميمة، لأن الأم الحامل في هذه الفترة تحتاج إلى الأوضاع المريحة التي لا تسبب لها أي ألم، وحتى لا يعود ذلك بالضرر على صحة الجنين.
  • يفضل تجنب الجنس الفموي خلال فترة الحمل، منعًا لحدوث أي التهابات بكتيرية للأم الحامل، أو بعض المشكلات الأخرى نتيجة نفخ الهواء داخل المهبل، إذ تتسبب فقاعات الهواء داخل المهبل في انسداد الأوعية الدموية. وعلى الرغم من أنه نادر الحدوث، فإن الانسداد الهوائي يمكن أن يهدد حياة كل من الأم والطفل.

وأخيرًا عزيزتي، كي تحافظي على سلامة جنينكِ، وفي الوقت نفسه تستمتعين بممارسة العلاقة الحميمة خلال الحمل، اختاري المريح والمناسب لكِ من أوضاع الجماع للحامل، وتجنبي التي تسبب لكِ أي شعور بالألم. 

المصادر:
Sex During and After Pregnancy
What to know about sex during pregnancy

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon