أوضاع حميمة تضر الجنين

الأوضاع الخطأ للحامل أثناء العلاقة

تقلق كل حامل على جنينها وتود التأكد من كل خطوة تخطوها كي لا تؤذيه، ما يؤدي بعدد منعن إلى تجنب العلاقة الحميمة مع الزوج، وهو أمر خاطئ تمامًا، فالعلاقة الحميمة لا تؤذي الجنين وتساعدكِ على التخلص من التوتر والآلام التي تصحب الحمل وكذلك تسهل عملية الولادة الطبيعية، وما دام كان الوضع مريحًا في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين فلا مشكلة، ولكن توجد أوضاع جماع للحامل، يفضل تجنبها خلال الحمل، حتى لا تصيب الجنين أو الأم بأي سوء لا قدر الله. تعرفي إلى الأوضاع الخطأ للحامل أثناء العلاقة والأوضاع الأخرى التي لا تسبب أي ضرر للجنين.

الأوضاع الخطأ للحامل أثناء العلاقة

ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين أثناء فترة الحمل قد تزيد من بعض التحفظات في الأوضاع التي يمكن ممارستها، فبالتأكيد هناك بعض الأوضاع الجنسية التي لا يمكن أن تمارس في فترة الحمل، لأنها قد تسبب ضررًا للجنين، ومنها:

  1. يحذر الأطباء من الأوضاع الأمامية خلال ممارسة العلاقة الحميمة، مثل: الوضع التبشيري أي الوضع التقليدي الذي يكون فيه الزوج مستلقيًا فوق الزوجة، بسبب الضغط الكبير الذي يحدث للحامل في بطنها عند الحوض، ولكبر حجم بطنها خاصةً في مراحل الحمل المتقدمة والشهور الأخيرة، وأيضًا لأن تلك الوضعية تجعل الجنين في وضع غير مريح.
  2. يحذر الأطباء الأمهات من الأوضاع  الحميمة العنيفة والمؤلمة خلال ممارسة العلاقة الحميمة، لأن الحامل في هذه الفترة تحتاج إلى الأوضاع المريحة التي لا تسبب لها أي ألم، وحتى لا يعود ذلك بالضرر على صحة الجنين.
  3. يفضل تجنب الجنس الفموي خلال فترة الحمل، منعًا لحدوث أي التهابات بكتيرية للأم الحامل، أو بعض المشكلات الأخرى نتيجة نفخ الهواء داخل المهبل، إذ تتسبب فقاعات الهواء داخل المهبل في انسداد الأوعية الدموية. وعلى الرغم من أنه نادر الحدوث، فإن الانسداد الهوائي يمكن أن يهدد حياة الأم والطفل.

أوضاع جماع للحامل لا تضر الجنين

حتى تحافظ الحامل على سلامة الجنين وفي نفس الوقت تحاول الاستمتاع بممارسة العلاقة الحميمة في أثناء فترة الحمل، يجب عليها القيام بأوضاع معينة تمكنها من الراحة وحتى لا تشعر بأي ضغط أو ألم، ومن هذه الأوضاع:

  • وضع الفارسة أو الزوجة لأعلى: يعتبر هذا الوضع الأفضل للحامل، إذ يساعدها على التحكم  في سير العلاقة الحميمة ومدى عمق الإيلاج  وتتوقف عندما تلاحظ أي انزعاج وهذا الوضع لا يسبب الأذى للجنين ولا أي ضغط أو ألم عند بطنها.
  • الوضعية الجانبية: هذه الوضعية تتمثل في أن تكون الزوجة على جانبها الأيسر ويكون الزوج خلفها. والمميز في هذا الوضع في أثناء فترة الحمل أن الزوجة تكون بطنها بعيدة عن أي ضغط قد تتعرض له. فتشعر بالراحة.
  • وضع حافة السرير: يعتبر ذلك الوضع أيضًا من الأوضاع المناسبة في فترة الحمل، خاصة في الفترة الأولى، إذ يعطي مرونة وقدرة على الحركة أكبر. ولكن مع تقدم الحمل يكون من الصعب قليلا على الزوجة الاستلقاء على ظهرها حتى لا يسبب ذلك ضغط الرحم على الأوعية الدموية.

وأخيرًا عزيزتي، كي تحافظي على سلامة جنينكِ، وفي الوقت نفسه تستمتعين بممارسة العلاقة الحميمة خلال الحمل، اختاري المريح والمناسب لكِ من أوضاع الجماع للحامل، وتجنبي الأوضاع الخطأ للحامل أثناء العلاقة أو أي أوضاع تسبب لكِ أي شعور بالألم. 

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Sex During and After Pregnancy
What to know about sex during pregnancy

عودة إلى الحمل

نانسي الرويني

بقلم/

نانسي الرويني

أعمل كاتبة محتوى بقسم التسويق بسوبرماما "Digital Marketing". أحب الكتابة وأجدها المتنفس الوحيد للتعبير عن مشاعرنا حين يعجز اللسان عن ذلك!

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon