ألم المعدة خلال الحمل.. ما أسبابه وكيف تتخلصين منه؟

تغذية وصحة الحامل

تظهر عليكِ الكثير من الأعراض في فترة الحمل، التي قد تؤثر في أحيان كثيرة على حركتكِ وتسبب لكِ آلامًا كثيرة، ومن هذه الأعراض الشائعة آلام المعدة، فتعرفي على أسبابها وكيفية علاجها.

ما أسباب ألم المعدة؟

مع بداية الحمل، يتعرض جسمكِ للعديد من التغيرات الطبيعية التي تدل على بداية نمو الجنين، وعلى ظهور علامات الحمل. وفي الشهر الأول من الحمل، تشعر معظم النساء بمغص خفيف بسبب التصاق البويضة المخصّبة بجدار الرحم، والتي يصاحبها نزول قطرات خفيفة أو بقع من الدم، فيعتبر هذا الألم طبيعيًا ما لم يتطور ليصبح حادًا.

أما ألم المعدة في أواخر الحمل، فيدل على أنّ الجسم يستعد للولادة في وقت قريب جدًا، ما يعني أن المرأة في المراحل الأولى من المخاض، لكن عليكِ الاحتياط من الولادة المبكرة، التي تترافق مع مغص شديد وألم لا يحتمل. ويعدّ مغص ما قبل الولادة أقل حدة من الانقباضات التي ستشعرين بها وقت المخاض.

اقرئي أيضًا: نصائح للتقليل من الإحساس بالغثيان خلال الحمل

متى يصبح ألم المعدة خطرًا على صحتكِ خلال الحمل؟

قد يكون هناك مشكلة صحية وراء آلام المعدة، فإذا تعرضتِ لواحدة من الأمور التالية عليكِ استشارة طبيبتكِ فورًا:

  • تسمم الحمل: يسبب أوجاعًا في المعدة، بالإضافة إلى أعراض أخرى.
  • الحمل خارج الرحم: يسبب آلامًا في المعدة والبطن.
  • الإجهاض: يسبب تشنجات في المعدة مترافقة مع نزيف.
  • المخاض المبكر: يحدث بين الأسبوع 20 و36 من الحمل، ومن أعراضه آلام في المعدة وإسهال وآلام في الظهر وانقباضات.

اقرئي أيضًا: متى تكون آلام أسفل البطن خطر أثناء الحمل

كيف يمكنكِ تخفيف حدة ألم المعدة أو التخلص منه؟

  • استلقي على الظهر يوميًا، مع رفع الساقين نحو الأعلى.
  • تجنبي الوقوف لساعات طويلة.
  • لا تحملي الأغراض الثقيلة.
  • ابتعدي كليًا عن الأطعمة الحارة.
  • أكثري من شرب السوائل.
  • استحمي بمياه دافئة.
افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
موضوعات أخرى