آلام الجوانب أثناء الحمل وكيفية التعامل معها

تغذية وصحة الحامل

محتويات

    ما هى خطورة آلام الجوانب أثناء الحمل؟.. وما هو التصرف الصحيح عند حدوثها؟.. تعرفى معنا على الإجابة فى السطور التالية.

    ما هو ألم الأربطة المستديرة؟

    ما تقدمك فى الحمل، يتمدد الرحم مما يسبب آلام فى منطقة الوسط، الأمر الذي يشعرك بآلام قوية فى أحد أو كلا الجانبين من البطن.
     
    (اقرأى أيضاً: الحموضة و ألم الحوض و الفخذ أثناء الحمل)

    الأسباب:

    الرحم مدعوم بأربطة قوية تمتد من منطقة الأفخاذ إلى جوانب البطن، عندما ينمو الرحم مع التقدم فى الحمل، تتمدد هذه الأربطة وتصبح رفيعة، حتى توسع المجال للوزن الزائد فى الرحم، الوزن الزائد يتسبب فى شد هذه الأربطة، مما يبعث على الشعور بالألم سواء كان شديداً أم خفيفاً فى المنطقة السفلى من البطن، أسباب أخرى للألم قد تكون بسبب زيادة تدفق الدم إلى هذه المنطقة لتغذية الجنين، أو تراكم بطانة الرحم لديكِ.

    ما الذى تحتاجين معرفته؟

    فى الغالب ستشعرين بهذا الألم عندما تغيرين موضعك بشكل مفاجئ، أو النهوض بعد الجلوس أو النوم أو حتى عند السعال، قد يطول الألم لساعات أو قد يكون لفترة قصيرة جداً، لكن طالما كان الألم عرضى ولا يصحبه أعراض أخرى مثل الحمى، القشعريرة، النزيف، الإفرازات المهبلية، أو الدوار، فلا يوجد داعى للقلق.
     
    (اقرأى أيضاً: كيفية منع علامات تمدد الجلد أثناء الحمل)

    ما الذى يمكنك فعله؟

    انهضى على قدميكِ وتحركى حتى يتحسن الألم وتشعرين بالراحة، إذا لم تتحسن حالتك وشعرتى أن الألم يزداد سوءاً، فعليكِ الاتصال بطبيبك واشرحى له ما تشعرين به.
     
    (اقرأى أيضاً: أعراض يجب ألا تتجاهليها أثناء الحمل)
    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
    موضوعات أخرى