كل ما يخص عملية ربط عنق الرحم للحامل بتوأم

    عملية ربط عنق الرحم للحامل بتوأم

    الحمل في توأم يزيد من خطر التعرض للولادة المبكرة، وما يرتبط بها من مخاطر صحية على الجنين، ولكن عملية ربط عنق الرحم للحامل بتوأم تحمي من الولادة المبكرة أو الإجهاض بسبب عنق الرحم الضعيف، وهي إجراء جراحي لإبقاء عنق الرحم مغلقًا ومنع الولادة المبكرة عن طريق منع فتح عنق الرحم قبل موعد الولادة بعمل خياطة حوله، الذي يمكن الوصول إليه إما عن طريق المهبل وإما من خلال البطن، اعرفي أكثر عن هذه العملية في هذا المقال.

    اقرئي أيضًا: كم نسبة نجاح عملية ربط عنق الرحم؟

    عملية ربط عنق الرحم للحامل بتوأم

    تجرى هذه العملية لمنع الولادة المبكرة بعمل خياطة حول عنق الرحم.

    ويمكن تقييم احتمالية الولادة المبكرة بمعرفة تاريخ الولادات السابقة للحامل، والفحص البدني، والفحص بالموجات فوق الصوتية عبر المهبل في الثلث الثاني من الحمل، كما أن الحمل بتوأم يزيد من احتمالات الولادة المبكرة، لذا غالبًا ما يوصي الطبيب المتابع بضرورة القيام بها.

    عندما يستعد جسمكِ للولادة، يبدأ عنق الرحم (عنق الرحم: هو نسيج على شكل قمع يفتح في أثناء الولادة، حتى يتمكن الجنين من الخروج من الرحم وعبر المهبل) التمدد والاتساع، ولكن إذا كان عنق الرحم لديكِ ضعيفًا أو يعاني من مشكلات أخرى، فيمكن أن يفتح قبل موعد الولادة، هذا يمكن أن يؤدي إلى الولادة المبكرة أو الإجهاض.

    الحالات التي تستدعي عمل عملية ربط عنق الرحم:

    • فقدان الحمل من قبل بسبب تمدد غير مؤلم لعنق الرحم في الثلث الثاني من الحمل.
    • إصابات عنق الرحم خلال فترة حمل سابقة.
    • الولادة المبكرة السابقة قبل 34 أسبوعًا من الحمل.
    • ضرورة يراها الطبيب مع الحمل بتوأم.

    يجب أن تجرى العملية في فترة تتراوح بين 12 و14 أسبوعًا من الحمل، حتى 24 أسبوعًا، لكن بعد ذلك التاريخ يمكن أن تتسبب في تمزق الكيس الأمنيوسي والولادة المبكرة.

    على الجانب الآخر، لا ينصح بالقيام بهذه العملية في بعض الحالات حتى لو بدأ عنق الرحم التوسع مبكرًا، وهي:

    • أعراض الولادة المبكرة.
    • نزيف مهبلي.
    • عدوى في الرحم.
    • تسرب كيس السائل الأمنيوسي أو كسره.
    • انتفاخ الكيس الأمنيوسي من خلال عنق الرحم.

    اقرئي أيضًا: ثقب كيس الجنين: الأعراض والأسباب والعلاج

    تجرى الجراحة إما عن طريق المهبل وإما البطن كما يلي:

    • عبر المهبل: هذه هي الطريقة الأكثر شيوعًا للقيام بهذا الإجراء، ويستخدم الطبيب المنظار لفتح المهبل للوصول إلى عنق الرحم ثم ربطه.
    • عبر البطن: يمكن أن تكون هناك حاجة إلى هذه العملية حال ربط عنق الرحم من قبل دون نجاح، أو إذا كان عنق الرحم قصيرًا جدًا، ووقتها يُحدث الطبيب قطعًا صغيرًا في البطن ويسحب الرحم للوصول إلى عنقه وإغلاقه.

    ما بعد عملية ربط عنق الرحم للحامل

    بعد العملية يجري الطبيب أشعة الموجات فوق الصوتية لفحص جنينكِ، كما يمكن أن تكون لديكِ أعراض لبضعة أيام بعد الجراحة تشمل: بقع الدم على ملابسكِ الداخلية، تشنجات، ألمًا عند التبول، ويمكن أن يصف الطبيب وقتها بعض المسكنات المناسبة.

    تحتاجين إلى زيارة طبيبكِ كل أسبوع إلى أسبوعين لفحص عنق الرحم حتى موعد الولادة.

    سيخرج الطبيب غرز عنق الرحم قبل الولادة في الأسبوع 37 من الحمل، لكن اتصلي به إذا رأيتِ أي سوائل تتسرب من المهبل، إذ يمكن أن يعني أن كيس الماء قد كسر في وقت مبكر جدًا، ما يتطلب في الغالب إخراج غرز عنق الرحم في وقت مبكر أيضًا.

    الحركة بعد عملية ربط عنق الرحم

    تختلف سرعة القدرة على الحركة مرة أخرى من حالة إلى أخرى، اسألي طبيبكِ عن مدى قدرتكِ على التحرك بأمان وممارسة الرياضة، ومتى يمكنكِ ممارسة العلاقة الحميمة بعد العملية.

    اقرئي أيضًا: ما الاحتياطات اللازمة بعد عملية ربط عنق الرحم؟

    تعرفتِ إلى عملية ربط عنق الرحم للحامل بتوأم والمتوقع بعدها، إذا كنتِ حاملًا في توأم أو تشعرين بضرورة العملية لسلامة حملكِ، فناقشي الأمر مع طبيبكِ.

    اضغطي هنا لقراءة مزيد من المقالات عن الحمل.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزةالأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    ريهام سمير سعيد سمير

    بقلم/

    ريهام سمير سعيد سمير

    كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon