هل الشعور بألم في عظام المهبل من علامات الولادة؟

ألم في عظام المهبل للحامل في الشهر التاسع

كلما تقدمتِ في الحمل، واقترب موعد ولادتك، ظهرت عليكِ أعراض جديدة، بعض هذه الأعراض قد يكون مرتبطًا بزيادة حجم الجنين، وشعورك بالإنهاك والإرهاق في الثلث الأخير من الحمل، وبعضها قد يكون إنذارًا باقتراب موعد ولادتك، الشعور بألم في منطقة الحوض شائع جدًا في آخر الحمل، لنزول الجنين لأسفل، إذا كنتِ تتساءلين هل الشعور بألم في عظام المهبل للحامل في الشهر التاسع من علامات الولادة، فإليكِ الإجابة في هذا المقال.

هل الشعور بألم في عظام المهبل للحامل في الشهر التاسع من علامات الولادة؟

الشعور بألم في عظام المهبل قد يكون دليلًا على أحد الأمور التالية:

  1. نزول الجنين إلى الأسفل في منطقة الحوض: وقد يحدث ذلك قبل الولادة بمدة تتراوح بين أسابيع عدة، أو مجرد ساعات فقط، ويقترن الألم في هذه الحالة بالرغبة الملحة المتكررة في التبول بسبب ضغط الجنين على المثانة، وبشعورك بأن الضغط على معدتك أصبح أقل، لذا الحكم بأن الألم في هذه الحالة من علامات الولادة ليس دقيقًا إلا إذا اقترن بأعراض أخرى أكثر تأكيدًا.
  2. ارتخاء المفاصل والعضلات: وقد يحدث ذلك قرب الولادة بأيام قليلة بسبب إفراز جسمك لكميات كبيرة من هرمون الريلاكسين، الذي يؤهل رحمك وعضلات المهبل للولادة.

مما سبق نستنتج أن ألم عظام المهبل والحوض قد يكون دليلًا على اقتراب موعد الولادة، لكنه ليس أمرًا مؤكدًا، لذا لا بد من اقترانه ببعض علامات الولادة الحقيقة، وسنذكر بعضها لاحقًا في هذا المقال.

ما هي علامات الولادة الحقيقية؟

نزول الجنين إلى الحوض وارتخاء المفاصل والعضلات من علامات اقتراب الولادة، لكن هناك علامات أخرى تدل على أن الولادة أصبحت قريبة جدًا، إليكِ بعضها:

  1. نزول السدادة المخاطية: تتراكم السدادة المخاطية في عنق الرحم خلال الحمل، عندما يقترب موعد ولادتك فإن عنق الرحم يتوسع، وتنزل السدادة في صورة إفرازات دموية، وغالبًا ما تبدأ أعراض الولادة بعد نزول السدادة بساعات، لكن في بعض الأحيان تنزل قبل الولادة بأيام عدة أو أسابيع.
  2. الإسهال: قد تصابين بإسهال قبل الولادة بيوم أو اثنين، لتفريغ الأمعاء الغليظة استعدادًا للولادة.
  3. النشاط الزائد المفاجئ: شعورك بنشاط زائد مفاجئ في أواخر الحمل، يجعلكِ ترغبين في التنظيف والتجهيز لطفلك القادم، قد يكون دليلًا على اقتراب موعد ولادتك، لكن حاولي توفير طاقتك للولادة نفسها.
  4. آلام الطلق: شعورك بانقباضات وآلام منتظمة تشتد بمرور الوقت، ويقل الوقت بين الواحدة والتي تليها يعني أنكِ على وشك الولادة، وعليكِ في هذه الحالة الاستعداد للذهاب إلى المستشفى، خاصةً عندما يكون الوقت بين الطلقة والتي تليها أقل من خمس دقائق.
  5. نزول ماء الجنين: من الطبيعي أن ينزل ماء الجنين خلال الولادة أو قبلها مباشرة، لذا فور نزوله عليكِ الذهاب إلى المستشفى على الفور.

كم يستمر طلق الولادة؟

طلق الولادة ينقسم إلى مرحلتين، المرحلة الأولى يكون فيها الألم غير منتظم ومحتمل، وتظل هذه المرحلة حتى يتسع عنق الرحم إلى ستة سنتيمترات، وتتراوح مدة هذه المرحلة بين بضعة ساعات وبضعة أيام، وغالبًا تطول إذا كانت هذه ولادتك الأولى.

المرحلة الثانية من طلق الولادة يكون فيها الألم أكثر انتظامًا، وتكون الطلقات أكثر قربًا، والألم أشد، قد ينفتح كيس الماء في هذا الوقت، ويتسع عنق الرحم من ستة سنتيمترات إلى عشرة، وتتراوح مدة هذه المرحلة بين أربع وثماني ساعات حتى يخرج الجنين، ضعي في اعتبارك أن هذه المرحلة قد تطول في حالة استخدامك الإبيديورال.

ختامًا، بعد تعرفك إلى سبب حدوث ألم في عظام المهبل للحامل في الشهر التاسع، وتعرفك إلى أشهر علامات الولادة، ومدة الطلق، أنصحك عزيزتي بتعلم تقنيات الاسترخاء وضبط التنفس خلال الولادة، وبعض التمرينات التي تسرع الولادة، إذ إن هذه الأمور قد تجعل الولادة أيسر.

الولادة وما بعدها من أكثر المراحل التي تحتاج فيها المرأة إلى الدعم، خاصة إذا كانت أمًا لأول مرة، اعرفي كل ما تحتاجين إليه من نصائح "سوبرماما"حتى تعبري هذه المرحلة بأمان في الولادة.

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon