علامات الولادة قبل يومين

علامات الولادة قبل يومين

تختلف تجربة الولادة من امرأة إلى أخرى، وحتى بالنسبة للمرأة نفسها، تختلف طبيعة الحمل الأول عن الذي يليه، ولكن عادة ما تتشابه علامات الولادة بين غالبية النساء، خصوصًا العلامات الأخيرة التي تسبق موعد الولادة الطبيعية بفترة قصيرة جدًا لا تتعدى اليومين، فتعرفي معنا في هذا المقال على علامات الولادة قبل يومين.

علامات الولادة قبل يومين

إليكِ أشهر العلامات التي تسبق الولادة الطبيعية بيومين:

اتساع عنق الرحم

يتسع عنق الرحم مع بداية الشهر التاسع، ويتمدد بشكل أكبر قبل الولادة بيومين، وفي هذه المرحلة، يبدأ الطبيب بقياس مقدار التمدد بمقياس السنتيمتر من صفر إلى عشرة خلال الكشف، ومع بداية الطلق تحدث هذه التمددات بصورة أكبر.

تقلصات قوية ومنتظمة

قبل الولادة بفترة قصيرة، تحدث تقلصات شديدة ومنتظمة في الرحم، وتساعد هذه الانقباضات في تحريك الجنين إلى الأسفل ودفعه إلى الخارج.

وتبدأ الانقباضات بظهر الحامل، ثم تنتقل إلى أسفل البطن، وعادة ما تحدث الانقباضات بشكل منتظم على فترات متباعدة نسبيًا، ثم تقترب من بعضها بمرور الوقت، ويكون المعدل الطبيعي لانقباضات الرحم قبل الولادة هو ست انقباضات كل ساعة.

نزول الجنين في الحوض

تشعر الحامل بأن بطنها قد انخفض نسبيًا، في إشارة إلى أن الجنين قد نزل برأسه إلى موضع منخفض في حوضها، استعدادًا للولادة، وفي النساء اللاتي قد سبق لهن الولادة، لا ينزل الجنين إلى الحوض إلا قبل الولادة مباشرة.

وعندما يستقر الطفل في أسفل البطن، يخفف الضغط عن الحجاب الحاجز، ما يسهل على الحامل عملية التنفس، لكنه يزيد من الضغط على الحوض والمثانة، ما يؤدي إلى الذهاب إلى الحمام بصورة متكررة.

نزول الماء

في بعض الأحيان، يبدأ السائل الأمنيوسي بالنزول قبل الولادة بعدة أيام، وفي هذه الحالة، يجب على الحامل الاتصال بطبيبها وإبلاغه بلون السائل ورائحته، للمتابعة معه ومعرفة ما إذا كان هذا السائل هو تسرب للبول أم أنه السائل الأمنيوسي، ولكي يخبرها بالموعد المناسب الذي يجب عليها الذهاب فيه إلى المستشفى.

وبمجرد نزول ماء الولادة، يسارع الطبيب عادة في توليد المرأة الحامل خلال يوم أو يومين من نزوله، لأن الجنين يكون عرضة لخطر الإصابة بعدوى.

آلام أسفل الظهر والتشنجات

مع اقتراب موعد الولادة، عادة ما تشعر الحامل بآلام في أسفل ظهرها، إلى جانب زيادة الضغط والتشنجات في منطقتي الحوض والمستقيم.

نزول إفرازات مهبلية دموية

مع بداية الولادة أو قبلها بيومين، تلاحظ الحامل زيادة في الإفرازات المهبلية ذات اللون الوردي أو البني أو الدموي، وعادة ما تنزل هذه الإفرازات عندما يبدأ عنق الرحم بالتوسع أو الانفتاح خلال المرحلة الأولى من المخاض.

الإسهال أو القيء

بعض الحوامل يعانين من الإسهال في بداية المخاض، أو قد يُصبن بالقيء لأسباب غير واضحة، وعادة ما تكون هذه الأعراض مؤشرات لاقتراب الولادة، وأنها ستحدث خلال يومين على الأكثر.

التعشيش قبل الولادة

ظاهرة التعشيش تعد إحدى علامات اقتراب الولادة، فقد يشعر بعض الحوامل بنشاط زائد ومفاجئ، ورغبة في الطهي وتنظيف المنزل وتنظيمه قبل وصول الطفل، رغم شعورهن بالتعب والإرهاق في الأيام الأخيرة من الحمل.

وقد تحدث هذه الظاهرة لبعض النساء دون غيرهن، وليس بالضرورة أن تكون علامة على اقتراب الولادة، فقد تحدث خلال أي مرحلة من مراحل الحمل، ويمكن أن تستمر من بداية الحمل حتى آخره، ولكنها عادة ما تحدث قبل الولادة بأيام قليلة.

كيفية تحفيز الطلق والولادة

هناك عدة طرق طبيعية يمكنكِ اتباعها لتحفيز الطلق والولادة، سنخبركِ بها في السطور التالية:

تناول الأطعمة الغنية بالتوابل

الأطعمة الحريفة والغنية بالتوابل التي تحتوي على الشطة والزنجبيل والقرفة، من أكثر الطرق التي تحفز الطلق، لأنها تزيد من حركة الأمعاء، وتساعد على حدوث انقباضات الرحم.

ممارسة العلاقة الحميمة

العلاقة الحميمة تعد من أهم الطرق الطبيعية لتحفيز الطلق والولادة، إذ إن الوصول للنشوة يحفز إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يزيد الانقباضات في الرحم، ولكن عند نزول الماء، يجب عدم ممارسة العلاقة، لأنها من الممكن أن تتسبب في إصابة الجنين بالعدوى.

ممارسة التمارين الرياضية

من أكثر التمارين التي يمكن للحامل ممارستها قبل الولادة لتحفيز الطلق: المشي وصعود الدرج وهبوطه وتمارين الكارديو والرقص، فهي مفيدة جدًا، لأنها تساعد على تدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم، ما يحفز الطلق ويزيد من الانقباضات الرحمية.

الخضوع لجلسة مساج

احصلي على جلسة تدليك ومساج للجسم كله في منزلكِ، على يد زوجك أو إحدى المتخصصات في المساج، فاسترخاء العضلات يساعد على التخلص من التوتر المصحوب بالتشنجات، لتهيئة الجسم لبدء الولادة.

تدليك الحلمات

يعد من أهم الطرق التي تساعد على تحفيز الطلق والولادة، لأن تدليكها يجعل الجسم يفرز هرمون الأوكسيتوسين بنسب كبيرة، ما يزيد من انقباضات الرحم.

وعند تدليك الحلمات، عليكِ أن تمرري أصابعكِ في حركة دائرية حول كل حلمة لمدة خمس دقائق وتمسكي بها ثم تتوقفي لمدة ربع ساعة، وتكرري الأمر مرة أخرى، مع التبديل بين الثديين.

وأخيرًا، بعد أن تعرفتِ على علامات الولادة قبل يومين، لاحظي ما يحدث لجسمكِ في هذه اللحظات الدقيقة، واستشيري طبيبكِ دائمًا، وأسرعي في الذهاب إلى المستشفى إذا ما شعرتِ بأي أمر غريب.

الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
    المصادر:
    signs of labor
    labor signs
    signs and symptoms of labor

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    خطوات لتقوية مناعة الرضع ضد فيروس كورونا
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon