نصائح لتسهيل الولادة الطبيعية

    لا توجد طريقة أفضل للولادة من الطريقة الطبيعية، أما التدخل الجراحي فيلجأ إليه الطبيب فقط في الحالات الحرجة، التي لا تستطيع الولادة بشكل طبيعي.

    على الرغم من أن الولادة الطبيعية هي الأفضل، تراود الأمهات تساؤلات كثيرة في الفترة السابقة للولادة، فكيف يمكن لهذا الجنين المتكامل أن يخرج من هذه الفتحة الصغيرة؟! وهل يستطيع جسمي تحمّل ذلك؟! وما هي النصائح، التي تساعدني للحصول على ولادة طبيعية سلسة والتغلب على الخوف منها؟

    10 أسباب تجعل الولادة الطبيعية هي الأفضل

    لا يصدق أحد أن مولود بحجم البطيخة يمكنه الخروج من فتحة المهبل الضيقة، ولكن ثقي في جسمكِ فهو قادر على فعل أشياء ساحرة، ويجب أن تثقي في جنينكِ أيضُا وفي قدرته على الخروج لمقابلة أمه الرائعة.

    نصائح لتسهيل الولادة الطبيعية:

    1. تناولي الأطعمة والمشروبات، التي تساعد على تسهيل الولادة وتحمية الطلق، مثل التمر والأناناس ومشروب القرفة ومنقوع أوراق التوت الأحمر.
    2. جهزي جسمكِ للولادة الطبيعية، مارسي أشكال الرياضة المناسبة لهذه الفترة، مثل اليوجا والمشي، وابتعدي عن الخمول والكسل، فالولادة الطبيعية تحتاج إلى عضلات قوية وجسم يتحمل المشقة في أثناء فترة الطلق.
    3. اهتمي كثيرًا بنظافة المهبل ومنطقة الحوض، وليس هناك ما هو أفضل من الطرق الطبيعية للنظافة، وهي استخدام الماء الفاتر، بالإضافة إلى تقوية عضلات هذه المنطقة على وجه الخصوص عن طريق تمارين كيجل.
    4. القراءة ثم القراءة، المعرفة والمعلومات الموثوقة عن فترة الحمل والولادة وما يليها من فترة رعاية وتعامل مع المولود في شهوره الأولى هي أهم ما يجب عليكِ فعله في أثناء الحمل، لا تستمعي إلى النصائح العابرة، أو تتأثري بالتجارب السلبية والمخاوف، التي تشاركها أمهات كثيرة عبر وسائل التواصل الإجتماعي، لكلٍ منا تجربته الخاصة، التي يصنعها بنفسه، فاحرصي على صنع تجربة ولادة إيجابية.
    5. إذا استطعتِ قضاء الفترة الأولى من الطلق في المنزل فافعلي ذلك، كثير من النساء اللاتي مررن بطلق استمر لساعات طويلة قضينها في المستشفى، عانين من حالة نفسية سيئة بسبب الضغط من الجميع -وإن كان بدافع الخوف- لذلك اختاري المكان الأفضل والأنسب لقضاء الفترات الأولى من الطلق مع المتابعة المستمرة أولًا بأول مع طبيبكِ الخاص.
    6. استخدمي الماء الدافيء عند بدء الطلق، لتخفيف الألم وتسهيل عملية الولادة، إن كنتِ في المنزل يمكنكِ استخدام حوض الاستحمام، وفي المستشفى استخدمي حمام المستشفى بمساعدة الممرضة أو الشخص المرافق لكِ، إضافة إلى أن الولادة في الماء أصبحت متاحة الآن في بعض المستشفيات.
    7. استخدمي وسائل مختلفة لتهدئتكِ في أثناء الولادة والحد من التوتر المصاحب لها مثل: الموسيقى وتغيير الأوضاع في أثناء الطلق والمساج وتمرينات التنفس وأي طريقة أخرى تستطيع جلب الهدوء إليكِ في هذا الوقت.
    8. احرصي على إجراء التحاليل الدورية وعلى رأسها صورة الدم، فربما تحتاجين إلى نقل دم قبل الولادة أو في أثنائها أو بعدها، بسبب نقص الهيموجلوبين.
    9. احرصي على إشراكِ زوجكِ في جميع التفاصيل، احكي له عما قرأتِه وأرسلي له المقالات ليقرأها معكِ، صارحيه بمشاعركِ وعبّري له عن مخاوفكِ من الولادة، في كثير من الحالات يكون الزوج الداعم الأكبر في أثناء الولادة وسببًا كبيرًا في مرور هذه التجربة بسهولة وسرعة.
    10. حاوطي نفسكِ بالأشخاص المفضلين لديكِ في أثناء الولادة، لا تسمحي بوجود أشخاص يصيبونكِ بالتوتر والخجل ويمثلون عبئًا إضافيًا عليكِ في ذلك الوقت.

    الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوع بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play

    لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    إيمان رفعت

    بقلم/

    إيمان رفعت

    أحب الكتابة فهي طريقتي في التعبير عن كل ما أعرفه وأشعر به. صديقي هو الكتاب وحياتي هي أسرتي الصغيرة.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon